الأخبار العاجلة

مقاييس التصويت لفيلم سينمائي أو عمل انتاجي تلفزيوني

تيسير مشارقة

يحتار الناقد في تقييم العمل السينمائي أو التلفزيوني، من أين يبدأ؟!
طرق النقد خمسة ، وهي : طريق الفنان(المرسل)[ الطريق أو المنهج النفسي: أي الدوافع التي جعلت المبدع يقوم بعمله الفني] وطريق العمل الفني ذاته (أي الرسالة)[ المنهج الأرسطوي من أرسطو الذي فكك الشعر إلى عناصره الأولى، وهنا ينبغي تفكيك العمل السينمائي إلى عناصره الأساسية الأولى] وطريق المتلقي(أي الجمهور المتلقي)[المنهج الأفلاطوني الذي درك إشكالية التلقي الفنـّي، ودرس الجمهور ] وطريق الشكل والقالب الفني ( أي القناة أو الوسيلة) بالاضافة إلى الطريق الخامس [الطريق الميديالوجي الذي نطرحه نحن] وهو طريق يلخّص الطرق الأربع معاً، ويجمع بين تلك الطرق، وكأنه الضلع الخامس للمربع.. وهذا ما تناولناه في مقال سابق بعنوان (الضلع الخامس للمربع).
لكن، ولمن لا يرغب في هذه الطرق النقدية ، فإننا نقترح هنا خمسة مقاييس للتصويت( voting criteria) أثناء العمليات النقدية ، نقوم من خلالها بالتصويت النقدي على أي عمل انتاجي سمعبصري (سينمائي أو تلفزيوني ) ، وقسيمة التصويت(voting sheet ) تتضمن تقييماً لخمس نواح، هي:

(1)العنوان title
(يفترض أن يكون العنوان دالاً ومعبراً ومختصراً وقريباً من فكرة العمل الانتاجي وأن لا يكون خدّاعاً أو كاذباً…)

(2)الفكرة idea
(ينبغي أن تتوفر في الفكرة الناجحة المواصفات التالية: أن تكون الفكرة أصيلة ، ممتعة ، إبداعية، مؤثرة، مشوّقة ومثيرة، وأن تقدّم شيئاً جديداً، وأن تكون فكرة حيّة ومرنة (بعيدة عن الجمود ) وأن تدفع المشاهد إلى التفكير، وأن تستحث المشاهد على فعل شيء ما أو سلوك ما، وأن تفي الفكرة بالغرض المطلوب.
أما شروط اختيار الفكرة فهي: أولاً ـ ملاءمة الفكرة ومناسبتها للوسيلة الإعلامية التي اختيرت لتنفيذها وإنتاجها، فهناك أفكار تصلح للإذاعة(الراديو) وهناك أفكار للسينما وهناك أفكار للتلفزيون. ثانياً ـ صلاحية التعبير عن الفكرة بصور ، إما أن تكون لها صور أو يمكن انتاج مشاهد لها. ثالثاًـ أن تكون الفكرة ملائمة للمجتمع أو المجموعة المستهدفة، فما يلائم جمهور التلفزيونات الغربية لا يلائم تلفزيونات المجتمعات الشرقية. رابعاً ـ ينبغي أن تكون الفكرة هادفة أي لها أهداف واضحة وايجابية. خامساً ـ ان تساهم الفكرة في التعبير عن قضايا المجتمع واحتياجاته واهتماماته ومتطلباته. سادساً ـ ضرورة تحديد المجموعة المستهدفة من هذه الفكرة ، بمعنى من هو الجمهور الذي ستقدم إليه هذا البرنامج الذي يحمل هذه الفكرة. سابعاًـ ضروري معرفة خصائص هذا الجمهور من خلال بحوث ودراسات (سابقة وحديثة).

(3)النص script
ينبغي أن يكون النص محاكاً بشكل جيد ، وأن يسأل الناقد ذاته : هل حظي الموضوع بالبحث والتطوير بشكل جيد؟ وهل يتمتع الحوار بدرجة عالية من الجودة؟ وهل الشخوص على قدر الأدوار التي يقومون بها؟ وهل تبنت أدوارها بشكل جيد؟

(4)التنفيذ realization
على الناقد أن يسأل ذاته التالي: هل تم تحويل الفكرة بشكل جيد إلى عمل تلفزيوني أو سينمائي(نقصد الاتقان في :المشاهد الحسية البصرية ، التصوير، الموسيقى، أداء الأدوار، الأسلوب ، التحرير»التوليف أو المونتاج» … الخ)، هل كان تواتر الاحداث متناغماً؟ هل التلفزيون (أم السينما) هو أفضل وسيلة لعرض هذه الفكرة؟

(5)الجمهور المستهدف (المنشود)target audience
هل العمل التلفزيوني أو السينمائي ملائم لتلك الفئة العمرية التي أعد من أجلها؟ هل كان مهماً من ناحية ثقافية ؟ هل كان ممتعاً؟ هل أضاف الجديد من المعلومات؟ هل يتعاطى مع الجهة المستهدفة باحترام ويأخذهم على محمل الجد؟هل يساعد الجهة المستهدفة في شيء؟
وقسيمة التصويت المذكورة، التي تشتمل على المقاييس الخمسة، اعتمدتها مؤسسة بريكس جينيس انترناشيونال (prix jeunesse international) في جوائزها الاعلامية والفنية لأعمال إنتاجية عالمية من كل دول العالم، وهي مؤسسة عالمية. وقد تم منح درجات للفكرة والنص والتنفيذ والجمهور المستهدف بينما العنوان ترك بلا درجة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة