الأخبار العاجلة

الموارد المائية تسعى الى استغلال محرمات المصب العام والمياه الجوفية

في اكبر مشروع لتربية الاسماك والزراعة في المنطـقــة

بغداد _ الصباح الجديد :

تكتسب مياه المصب العام اهميتها في ضوء قلة الواردات المائية العراقية الحالية والمتوقعة مستقبلاً حيث يمكن جعلها موارد مائية اضافية يمكن ان تكون بديلاً عن مياه نهري دجلة والفرات في بعض الاستعمالات البيئية والصناعية والزراعية .
وتستعمل حاليا مياه المصب العام في حقن الابار النفطية وفي منظومات تبريد محطات الكهرباء وفي تغذية الاهوار بالمياه اضافة الى الهدف الاساسي لانشاء المصب العام في تخليص الاراضي الزراعية من الملوحة ولغرض الاستفادة القصوى من مياه المصب العام فقد وجه الوزير بدراسة امكانية استغلال مياه المصب العام في تربية الاسماك والزراعة لتحقيق الاهداف الرئيسة بتوسيع مجالات التعاون وتعزيز مبدأ التشاركية في تبادل المعلومات والدراسات والتطوير مع الجامعات العراقية لتزويدنا بالبحوث والدراسات حول امكانية استعمال مياه المصب العام لاغراض تربية الاسماك والزراعة حيث تطابقت نتائج هذه الدراسات مع اهداف المشروع اعلاه .
ويمكن انجاز مشاريع تسهم في تنشيط الاقتصاد من خلال انشاء مواقع ابحاث تجريبية لتربية الاسماك وتوفير فرص عمل لتشغيل الايدي العاملة العراقية وزيادة الدخل اليومي للمواطنين والاسهام في تنمية الثروة السمكية وتوفير سلة غذاء اساسية للمواطنين .
كما ان تشجيع مثل هذه التجارب الميدانية لها فوائد عديدة يمكن الاعتماد عليها من قبل الجهات الاكاديمية واستعمالها في رسائل الماجستير واطاريح الدكتوراه في الجامعات العراقية وكذلك الاستفادة منها في تطوير قطاعي الزراعة والثروة السمكية والذي ينعكس ايجابيا في انعاش الجانب الاقتصادي للبلاد ، والاسهامات الايجابية بتلطيف المناخ من خلال زيادة المساحة السطحية عن طريق انشاء احواض للاسماك ، واسهام هذه المشاريع في تدوير المياه باستمرار لتجنب زيادة تراكيز الاملاح وتعويض التبخر في موسم الصيف ، مع ضمان عدم تملح الاراضي الزراعية المجاورة حيث انها بطبيعتها تعود الى عمود المصب العام .
تنفيذا لتوجيهات الوزير بتنفيذ مشروع دراسة استغلال مياه المصب العام لتربية الاسماك والزراعة قامت دائرة المصب العام وبالتعاون مع بعض تشكيلات الوزارة والدوائر ذات العلاقة من وزارتي العلوم والتكنلوجيا و الزراعة بتنفيذ الاعمال فقد تم اختيار اربعة مواقع لانشاء احواض الاسماك التجريبية في محافظات بابل (منطقة الشوملي – النعمانية ومنطقة جبلة) والقادسية (قضاء عفك وال بدير) وعلى جانبي عمود المصب العام .
كما تمت المباشرة بحفر الاحواض التجريبية لتربية الاسماك ( الاحواض الترابية) وباستعمال الجهد الهندسي والالي للدائرة وتم انشاء منظومة تصريف وتغذية للاحواض وملئها بمصادر مياه مختلفة (مياه المصب العام ومياه الابار ومياه مختلطة من المصب العام والابار) حيث قامت الهيئة العامة للمياه الجوفية بحفرعدد/2 بئر في موقع بابل / جسر النعمانية – شوملي وعدد/1 بئر في كل من المواقع الثلاثة الاخرى لغرض استعمالها في تغذية الاحواض .
وسيتم استعمال اسلوب استزراع انواع من الاسماك المتوفرة واستعمال الطرق الحديثة في التغذية واعداد سجلات في المواقع لتاشير وتسجيل وتحديث جميع البيانات المتعلقة بالاسماك ومراحل النمو ونوعية الاعلاف وخصائص المياه في الاحواض التجريبية واعداد جداول ومخططات بيانية لمراقبة معدل نمو الاسماك.
العمل والاشراف على انشاء ابار عدد /22 ضمن حدود محافظة القادسية وعدد /40 في محافظة بابل والتي انجزت من قبل الهية العامة للمياه الجوفية لغرض استعمالها في رفد احواض الاسماك بالمياه الجوفية،
مع مقترح استعمال النظام المغلق لتربية الاسماك والذي يعد منظومة تربية اسماك تعمل بالمياه الدوارة والذي يمتاز لترشيد استعمال المياه الى اقل كمية ممكنة ، مع امكانية استعمال مياه الابار للحصول على انتاجية عالية للاسماك تصل الى 18 طنا سنويا وبكثافة عالية تصل 50 كغم / م3 وعلى مدار العام.
وهذا المقترح سينقل انتاجية الدونم الواحد من الاحواض الى ما يكافيء اويزيد على انتاج 50 دونما من احواض تربية الاسماك الى مشروع عملاق كأكبر مشروع تربية الاسماك في المنطقة ، خاصة اذا علمنا ان الكيلومتر الواحد من المصب العام سيعطي 40 دونما من الاحواض واذا علمنا ان طول نهر المصب العام يبلغ 550 كيلومترا فيمكن حينئذ تصور حجم هذا المشروع العملاق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة