الأخبار العاجلة

ديوكوفيتش يحرز لقبه الثامن في ملبورن والـ17 الكبير

يعود لصدارة التصنيف العالمي

سيدني ـ وكالات:

توج الصربي نوفاك ديوكوفيتش ببطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى في الغراند سلام بفوزه على النمسوي دومينيك تييم 6-4 و4-6 و6-2 و6-3 و6-4 محرزا لقبه الثامن في البطولة (رقم قياسي) والكبير السابع عشر في مسيرته.
وضرب ديوكوفيتش (32 عاما) عصفورين بحجر واحد لانه سيستعيد ايضا المركز الاول في التصنيف العالمي على حساب الاسباني رافايل نادال الذي خرج من الدور ربع النهائي في هذه البطولة على يد تييم بالذات.
وباحرازه لقبه الكبير السابع عشر نجح الصربي في تضييق الخناق على نادال (19 لقبا) والسويسري روجيه فيدرر حامل الرقم القياسي (20 لقبا)، علما بانه اقصى الاخير بثلاث مجموعات نظيفة في نصف النهائي في ظل معاناة فيدرر من آلام في الفخذ والظهر.
كما بات نوفاك ثالث لاعب في التاريخ يحقق أقله ثمانية ألقاب في بطولة كبرى واحدة بعد نادال (12 في رولان غاروس) وفيدرر (8 في ويمبلدون).وللمفارقة فان ديوكوفيتش حسم المباريات النهائية الثماني التي خاضها في ملبورن.
اما تييم ففشل للمرة الثالثة في احراز باكورة القابه الكبيرة بعد خسارته نهائي بطولة رولان غاروس عامي 2018 و2019 ايضا.
وضرب ديوكوفيتش بقوة في مطلع المباراة حيث تقدم 3-صفر بعد ان كسر الارسال في الشوط الثاني لمنافسه الذي بدا حذرا.
لكن النمسوي دخل اجواء المباراة تدريجيا ووجد ايقاعه ونجح في كسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط السابع قبل ان يرتكب خطا مزدوجا في الارسال في الشوط العاشر ليمنح المجموعة الاولى لديوكوفيتش.
وبعد ان التقط انفاسه نجح تييم في مجاراة منافسه وكسر ارساله في الشوط الثالث والتاسع في هذه المجموعة مقابل مرة واحدة لديوكفويتش في الثامن ليفوز بها النمسوي ويعادل النتيجة.
بقيت الافضلية في المجموعة الثالثة لتييم وسط مرور منافسه بفترة انعدام وزن فكسر ارسال ديوكوفيتش مرتين ليتقدم بمجموعتين مقابل واحدة.
وظلت الكفة متوازية في المجموعة الرابعة حيث احتاج ديوكوفيتش الى خبرته الكبيرة في المباريات النهائية للبقاء في اللقاء وكان كسر ارسال منافسه مرة واحدة في الشوط الثامن كافيا ليحسم المجموعة في صالحه ويعادل الارقام.
وكانت اللحظة الحاسمة في المجموعة الحاسمة في الشوط الثالث عندما نجح ديوكوفيتش في كسر ارسال تييم، وسنحت فرصتان امام الاخير ليرد التحية مباشرة لكن ديوكوفيتش انقذ الموقف في المرتين محافظا على ارساله وافضليته في الارسال ليفوز في المباراة التي استمرت قرابة الاربع ساعات.
وعاد النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، من جديد إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، على حساب النجم الإسباني رافاييل نادال، وذلك عقب التتويج بلقب بطولة أستراليا المفتوحة.
وظل النجم السويسري المخضرم روجر فيدرر في المركز الثالث بالتصنيف، في حين صعد النمساوي دومينيك ثيم، الذي خسر أمام ديوكوفيتش في النهائي، من المركز الخامس إلى الرابع.
واستعاد ديوكوفيتش الصدارة، التي خسرها لصالح نادال في الرابع من تشرين الثاني الماضي، ليحتل المركز الأول في التصنيف العالمي.ودخل البلجيكي ديفيد جوفين المراكز العشرة الأولى بالتصنيف، في حين خرج منها الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت، حيث تراجع من المركز التاسع إلى الثالث عشر.وجاء ترتيب اللاعبين أصحاب المراكز العشرة الأولى بالتصنيف العالمي كالتالي: نوفاك ديوكوفيتش، ثم رافاييل نادال وروجر فيدرر، تلاه رابعا دومينيك ثيم، ودانييل ميدفيديف، وستيفانوس تسيتسيباس، ثم ألكسندر زفيريف، وماتيو بيريتيني وجايـل مونفيـس وديفيـد جوفيـن.
ويشارك بطلا أستراليا المفتوحة للتنس، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، في بطولة سوق دبي الحرة للتنس، والتي تنطلق في 17 شباط الجاري، على ستاد السوق الحرة بدبي.
وتمكن ديوكوفيتش، الذي يتطلع لإحراز لقبه الخامس في دولية دبي للتنس، من إنزال الهزيمة بالنمساوي دومينيك ثيم في نهائي أستراليا المفتوحة ، ليضيف ثامن لقب له في الحدث.
وقال كولم ماكلوكلين، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة: «إنه لأمر رائع أن نحتفل هذا العام بالذكرى السنوية الـ 20 لبطولة دبي لتنس السيدات التي تشارك فيها هذا الشهر 4 من بطلات جراند سلام، ونهنئ صوفيا كينين على أدائها الرائع، الذي قادها لإحراز أول لقب لها في البطـولات الأربـع الكبـرى».
وأضاف: «كذلك نهنئ نوفاك ديوكوفتش بفوزه بلقب أستراليا المفتوحة للمرة الثامنة، وبالرغم من الإنجازين الكبيرين لكل منهما، شهدنا الشهر الماضي نجاحات كبيرة أخرى كان أبطالها نجوم سيتنافسون قريباً في دبي، ونتطلع لمتابعة أسبوعين حافلين بأقوى المنافسات».
وتجدر الإشارة إلى أنه يشارك في بطولة دبي أيضاً، العديد من نجوم التنس الذين قدموا عروضاً قوية في أستراليا المفتوحة أخيراً، ومن أبرزهم السويسري روجر فيدرر، حامل لقب دبي 8 مرات، الذي هزم كل من جون ميلمان وتنيس ساندجرين، قبل أن يقصيه ديوكوفيتش في نصف النهائي، وروبيرتو بواتيستا آجوت، الذي يسعى لاستعادة اللقب الذي توج به في دورة دبي 2018.
وأندريه روبليف، الذي استهل موسم 2020 على نحو مميز عندما أصبح أول لاعب منذ 16 سنة يتوج بلقب بطولتي الدوحة، وأديلايد في الأسبوعين الافتتاحيين للموسم، وبلغ الدور الرابع لبطولة أستراليا المفتوحة قبل أن يسقط أمام مصنف البطولة السابع ألكساندر زفيريف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة