الأخبار العاجلة

يوسف سعيد.. ينضم إلى قائمة كبار القضاة في القارة

صفارة عراقية ترتقي إلى نخبة آسيا

بغداد ـ الصباح الجديد:

ارتقى الحكم الدولي الشاب، يوسف سعيد، بخطوات واثقة لينضم إلى قائمة حكام نخبة آسيا حكما للوسط إلى جانب زملائه علي صباح ومهند قاسم وزيد ثامر، وأسهمت ترقية يوسف سعيد، بتأهيل الحكم الدولي المساعد احمد صباح ليكون مرافقا له في قائمة نخبة التحيكم بالقارة الصفراء.
تفوق يوسف سعيد، ضمن قائمة آباطرة الملاعب، اتى بعد مسيرة تحكيمية ناجحة بدأها في العام 2005 ايام كان حكما ضمن فئة الدرجة الثالثة، قبل الانتقال إلى قائمة الدرجة الثانية في العام 2008، بعدها بعامين اصبح حكما للدرجة الاولى، ونتيجة تميزه في إدارة المباريات، نجح في كسب الباج الدولي في العام 2017.
وتعود مسيرة، يوسف سعيد، في التحكيم ضمن دوري الأضواء عندما قاد في العام 2013 أول مباراة بين فريقي أربيل والصناعة، ضيفها ملعب فرانسوا حريري، وانتهت بفوز أهل الدار بهدف نظيف، ساعده في إدارة تلك المباراة، أمير داود وباسم محمد.
الحكم الوافد الجديد لمصاف النخبة الآسيوية، القادم من محافظة كركوك، خضع إلى 3 اختبارات تقويمية باشراف خبراء معتمدين من الاتحادين الدولي الآسيوي لكرة القدم، بدءأ بخبير إماراتي ثم إيراني واخر من أستراليا، وكان مرشحا للدخول في دورة تقويمية في ماليزيا، قبل أن يتم اعتماده حكما في إدارة مباريات ضمن بطولة الفلبين لشرقي آسيا تحت 23 عاما، اذ قاد مباراتين كحكم وسط، و3 مباريات حكما رابعاً.
قاضي النخبة الآسيوية، يوسف سعيد، يعد ثاني حكم من محافظة كركوك حاز على الباج الدولي ونخبة آسيا، بعد زميله الحكم الدولي المساعد امير داود، وهو ثاني حكم دولي كوسط من المحافظة ذاتها بعد الدولي السابق محمود نور الدين.
للحكم الصاعد، مشاركات عدة على صعيد الملتقيات الكروية، منها بطولة غربي آسيا الأخيرة لفئة الشباب التي توج بها منتخبنا الشبابي بقيادة المدرب قحطان جثير واقيمت في فلسطين، اذ شارك يوسف مع زميله الدولي المساعد نخبة آسيا، اكرم علي، في قيادة 3 مباريات بالمجموعات والادوار اللاحقة، ومباراة المركزين الثالث والرابع.
اشترك في تحكيم مباريات ضمن بطولة غربي آسيا شابات التي اقيمت في لبنان، وبطولة غربي آسيا للكبار التي اقيمت في محافظتي أربيل وكربلاء، وبطولة الصداقة الدولية في محافظة البصرة، ومباراة ودية للأولمبي امام إيران اقيمت في أربيل، وشارك كحكم رابع في 3 مباريات ضمن بطولة كأس الاتحاد الآسيوي مع طواقم تحكيم من العراق واليابان وإيران.
يشار إلى ان الحكم الدولي ، نخبة آسيا، يوسف سعيد، بدأ لاعباً في منطقة الجناح الأيسر في فرق الفئات العمرية لنادي كركوك، فمثل الناشئين باشراف المدرب أدريس حمودي، وفي فئة الشباب باشراف المدرب الكابتن علاوي، ثم بدأت مسيرته عندما شجعه الدولي السابق محمود نور الدين بدخول سلك التحكيم، في حين راهن، رئيس لجنة الحكام حاليا في الاتحاد المركزي لكرة القدم، طارق أحمد، على قدرات الحكم الشاب ان يصبح من المتميزين في الميدان.
يقول يوسف: التحدي والاصرار يسهم في تحقيق النجاح، برغم ان الطريق لم يكن مفروشا بالورود، بل كانت هناك عقبات كثيرة، ومن يتوكل على الله ويسهم في اعداد نفسه بالصورة الايجابية من خلال الالتزام بالتدريبات وتطبيق القانون التحكيمي والنجاح في الاختبارات يحصد ما يزرع في النهاية، لتأتي الانباء مفرحة والحمد لله عندما اعتمدني الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضمن قائمة النخبة الاسيوية في التحكيم، وهذا يعود إلى الدعم الكبير لرئيس لجنة الحكام، طارق أحمد ومساندته لي وتشجيعه، إلى جانب ثقتي في الملعب، لا اتردد في اختياري لإدارة اية مباراة، واتذكر العديد من المباريات كلفت بقيادتها وكانت فاصلة سواء في الدوري التأهيلي للنخبة او الدوري الممتاز، وانا واثق تماما من قدراتي وصفارتي واطلاقها في الوقت المناسب من أجل قيادة المباريات إلى بر الأمان.
ويضيف: ستبدأ مهماتي في إدارة مباريات ضمن طواقم النخبة مطلع العام الجديد 2020، لذلك اسعى إلى تعزيز النجاحات التي تحققت للصفارة العراقية في الاستحقاقات الماضية، والحمد لله فقد كنت مواظبا على تقديم الافضل في مشاركتي بالمباريات على الصعيدين المحلي والخارجي في المهمات التي اشتركت فيها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة