الأخبار العاجلة

العراق ويونامي يبحثان جهود إعادة الاستقرار وتطوير القطاع الخاص

خطة لتطوير الموارد البشرية في البلاد

بغداد _ الصباح الجديد :

بحث وزير التخطيط الدكتور نوري صباح الدليمي مع نائب الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة (يونامي) والمنسق المقيم للأمم المتحدة في العراق مارتا رويداس سبل تعزيز جهود إعادة الاستقرار وتطوير القطاع الخاص.
وثمن الدكتور نوري الدليمي خلال اللقاء جهود بعثة الأمم المتحدة في عموم العراق، داعياً إلى زيادة الدعم الدولي بما يتوافق وحجم الأزمة التي شهدها العراق ، سيما في المناطق المحررة التي فقدت معظم بناها التحتية.
وناقش اللقاء الجهود المشتركة التي تمضي الحكومة العراقية في تحقيقها بالتعاون مع الأصدقاء الدوليين وبرامج الأمم المتحدة والأولويات التي وضعتها وزارة التخطيط في رؤيتها للتنمية المستدامة لعراق 2030، الساعية نحو بناء الإنسان والوطن وتوفير جميع سبل العيش الكريم.
من جهتها اعربت ممثل البعثة عن خالص تقديرها للتنسيق المشترك الذي عززته وزارة التخطيط بين بعثة الأمم المتحدة في العراق وعدد من الجهات في القطاعين العام والخاص ، مبينة بذلك حرص بعثة الأمم المتحدة على زيادة الدعم الدولي والتعاون مع الحكومة العراقية في جهودها لإعادة الإعمار والاستقرار.
من جانب اخر اعلن الوزير عن خطة الوزارة لتطوير قدرات الدرجات الوظيفية في مؤسسات القطاع العام بشتى الاختصاصات بما فيها القيادات الإدارية ، وذلك في اطار تنفيذ اهداف خطة التنمية المستدامة 2030 المتمثلة بتحقيق الحكم الرشيد.
جاء ذلك خلال زيارة الدكتور نوري الدليمي إلى المركز الوطني للتطوير الإداري وتقنية المعلومات احد تشكيلات وزارة التخطيط، لمتابعة عمل المركز وآليات تنفيذ خطط الوزارة في مجال الاستشارات والبحوث والتدريب، مؤكداً حرصه على توفير بيئة عمل مستقرة للكفاءات المتميزة التي يزخر بها المركز.
وبين الوزير سعي الوزارة نحو تمكين موظفي الدولة كافة وتطوير مهاراتهم واطلاعهم على التجارب الإقليمية والعالمية، مؤكداً شمول طلبة الجامعات والمعاهد بهذه الاستراتيجية خلال عطلتهم الصيفية بهدف زيادة مهاراتهم وتهيئتهم لدخول سوق العمل، لافتاً بذلك إلى قدرة القطاع الخاص في استيعاب هذه القدرات إذا اثبتت استعدادها لذلك. هذا ووجه الوزير خلال تفقده دوائر واقسام المركز بتذليل جميع الصعوبات وتوفير سبل الدعم الحديثة وفقاً للتخصيصات المتاحة، مؤكداً خلال اجتماعه الموسع مع مجلس المديرين ومديري الدوائر ومدير عام المركز رغد علي عبد الرسول ، أهمية الإنفتاح على المراكز العالمية النظيرة وعقد مذكرات تفاهم وتوأمة العمل معها، والاستفادة من تجارب البلدان ذات الظروف المشابهة لظروف العراق.
الى ذلك أكد الوزير على مضي الوزارة في العمل بتنسيق مشترك مع جميع الجهود الوطنية والدولية نحو تقديم الخدمات بحسب أولوياتها للمواطنين؛ وذلك من خلال الاستثمار الأفضل للتخصيصات والدعم الدولي. واستعرض الوزير خلال استقباله وفدا من وجهاء وعشائر ديالى الواقع الخدمي في أقضية ونواحي المحافظة والجهود التي مضت وزارة التخطيط في تحقيقها وبين وزير التخطيط الجهود التي حققتها تشكيلات الوزارة، ومساعي تحسين واقع الخدمات في عموم المحافظات التي بدأها من خلال ترؤسه لاجتماعات المجلس الوزاري للخدمات الاجتماعية والإعمار، مؤكداً ان المجلس شرع بتنسيق الجهود مع جميع الجهات ذات العلاقة في الملف الخدمي للاستثمار الأفضل لتخصيصات الموازنة التي وجهت 70% منها لاستئناف تنفيذ المشارع المتوقفة والمتلكئة و30% لتنفيذ المشاريع الجديدة ذات الأولوية للمواطنين.
من جهته ثمن الوفد الضيف جهود السيد وزير التخطيط، ومصادقته مؤخراً على إطلاق صرف 10 مليارات دينار لبناء مستشفى حديث في ناحية قرة تبة ، مؤكدين إسهام الإجراءات التي وجه بها الوزير خلال اللقاء في تحسين الواقع الخدمي في المحافظة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة