الأخبار العاجلة

اكاديمي يدين الهوسات العشائرية في الحرم الجامعي ويعدها “سابقة معيبة”

طالب وزير التعليم باجراءات صارمة
بغداد – الصباح الجديد:
انتقد الاكاديمي العراقي قاسم حسين صالح امس الاربعاء، اقامة “هوسات عشائرية” خلال مناقشة رسالة الماجستير في حرم احدى الجمعات العراقية، عادا اياها “سابقة معيبة ومخجلة”، داعيا وزير التعليم العالي لاتخاذ اجراءات صارمة “تعيد للجامعات العراقية هيبتها”.
وكتب صالح في صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، رسالة وجهها الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي”، جاء فيها إن “التعليم العالي في العراق احتل مرتبة متقدمة عالميا في سبعينيات القرن الماضي”، مشيرا الى أنه “في زمن الحصار اسهم بتأسيس كليات في دول عربية احداها ان قام الراحل دكتور فاضل خليل وانا بتأسيس كلية للفنون الجميلة في صنعاء عام1998، فيما قام اساتذة آخرون بتأسيس كليات في دول الخليج العربي “.
وابدى صالح أسفه “لتراجع التعليم العالي اكثر في زمن الوزير الاسبق علي الاديب”، مضيفا “كنت التقيته في مكتبه بدعوة منه واقترحت عليه تشكيل هيئة رأي من حملة الاستاذية ولم يأخذ بالنصيحة.
، لان سيكولوجيا السلطة في العراق علمت المسؤول ان يحيط نفسه باشخاص يقولون له ما يحب ان يسمعه، بل أنه أحاط نفسه بمن كانوا طلبتي”، وتابع قائلا أن “يتحول منح شهادة ماجستير الى هوسات عشائرية في حرم جامعي في 22 كانون الثاني الجاري، فتلك سابقة معيبة ومخجلة تقتضي من شخصكم الكريم اتخاذ اجراءات صارمة تعيد للجامعات العراقية هيبتها”.
وتناقلت وسائل اعلام وناشطو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مواطنين وهم يرددون هوسات عشائرية داخل حرم جامعي وخلال مناقشة رسالة ماجستير لاحد الطلبة بحضور الملاك التعليمي ولجنة الاشراف.
وتداولت المواقع لقطات لم يتسن التأكد من مكان وتاريخ تصويرها لمجموعة من المواطنين يرددون الاهازيج داخل القاعة احتفالا بنيل الدرجة العلمية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة