الأخبار العاجلة

«الإعمار» تحتفل بيوم الإسكان العربي والعراقي ويوم الموئل العالمي

صندوق الإسكان أقرض 60 ألف وحدة حتى نهاية 2017

بغداد – الصباح الجديد:

برعاية وحضور وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة الدكتورة المهندسة آن نافع اوسي، اقامت الوزارة احتفالها السنوي بمناسبة يوم الاسكان العربي والعراقي ويوم الموئل العالمي في مقر دائرة الاسكان التابعة للوزارة تحت شعار(التكافل الاجتماعي من اجل سكن لائق) .
والقت الوزير كلمة بالمناسبة على اهمية الاحتفال بيوم الاسكان العربي لهذا العام الذي يأتي تزامنا مع تحقيق قواتنا الامنية بجميع صنوفها الانتصارات العسكرية واستكمال تحرير جميع الاراضي العراقية واضحى من المهم العمل بسرعة كبيرة لأعادة الاستقرار والاعمار للمناطق المحررة وبما يرفع ويخفف المعاناة الانسانية الكبيرة للعائلات النازحة ويعطي وميض امل بالمستقبل المنشود نحو الامان والاستقرار. واضافت انه في هذا الاطار التزمت الدولة بدورها المحوري في توفير السكن الملائم لكل مواطن حيث يمثل ذلك اسهاما في التنمية الشاملة المستدامة في العراق في شتى القطاعات ويتمثل ذلك الالتزام بتقديم الحلول غير التقليدية في مواجهة مشكلات الاسكان وتطويرالنظم والتشريعات ووضع خطط طموحة ترتكز على استراتيجيات علمية وعملية من خلال رؤى واضحة لتلبية احتياجات المواطن للسكن الملائم .
واوضحت الوزير انه بهدف تأمين السكن الملائم لكل مواطن عراقي كحق كفله الدستور تعاونت الوزارة مع برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق لأعداد وثيقة الاسكان الوطنية لعام 2010 والتي تم تحديثها ومصادقتها من قبل مجلس الوزراء في قراره المرقم 355 لعام 2017، مشيرة الى ان من ضمن المبادئ التي تبنتها سياسة الاسكان هو التوجه نحو اساليب جديدة للاسراع في توفير المنتجات السكنية تزامنا مع مصادقة معايير الاسكان الحضري والريفي لضمان القدرة على تحمل تكاليف السكن مع عدم المساس باعتبارات الصحة والسلامة والاستجابة للظروف البيئية ودعم الابتكار المتواصل في التصميم والمواد وكفاءة استعمال الطاقة مع الاخذ بنظر الاعتبار متطلبات ذوي الاحتياجات لخاصة ومراعاة النوع الاجتماعي.
واكدت الوزير ان صندوق الاسكان استطاع ان يشمل بقروضه جميع محافظات العراق عدا اقليم كردستان حيث بلغ اجمالي عدد الوحدات السكنية المنجزة لغاية نهاية 2017 على وفق قوانين الصندوق (60) الف وحدة سكنية فيما بلغ عدد المستفيدين من خلال مبادرة البنك المركزي عبر صندوق الاسكان العراقي بحدود (21) الف مستفيد .
وتابعت الوزير ان هذ الجهود هي ثمرة ماقامت به جميع دوائر الوزارة وما قامت به دائرة الاسكان التي نحتفي بهذه المناسبة في اروقتها لمواكبة تطبيق مخرجات مؤتمرات الموئل واهداف التنمية المستدامة ولغاية 2030 ولتعزيز قدرة مدننا على الصمود بوجه الازمات والاستجابة لها والتخفيف من تاثيراتها وخصوصا في المناطق المحررة من الارهاب وصولا الى معالجتها على وفق حلول مستدامة تؤمن المعالجة والوقاية ضمن القوانين والامكانيات المتاحة وهي قابلة للتنفيذ المستدام.
وفي ختام كلمتها تمنت الوزيرالموفقية والنجاح لجميع الجهود المخلصة والخيرة التي تعمل على قيادة قطاع الاسكان لتحقيق اهم هدف تبنته الوزارة الا وهو تيسير الحصول على سكن لائق للجميع من خلال زيادة كفاءة الانتاج السكني والتركيزعلى تلبية الاحتياجات للفئات الخاصة واولئك الذين لايستطيعون تحمل نفقات سكن مناسب وتحقيق شعار احتفالنا هذا (التكافل الاجتماعي من اجل سكن لائق) .
وعلى هامش الاحتفالية تم تقديم عرض مرئي ، عن تحديث معايير الاسكان ورسم السياسية الوطنية للإسكان في العراق والتنمية الحضرية، لما يوفره من استقرار أقتصادي واجتماعي للمواطن العراقي وخاصة لذوي الدخل المحدود .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة