الأخبار العاجلة

كركوك: قضاة المفوضية أنهوا العد والفرز من دون تدخل في عملهم

الإدارة المحلية توقعت تأخر إعلان النتائج بسبب كثرة حالات التزوير
بغداد – وعد الشمري:
أكدت الإدارة المحلية في كركوك، أمس الأحد، عدم حصول تدخل في عمل مجلس القضاة في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مبينة أن الشارع في المحافظة أبدى ارتياحاً إزاء إجراءات العد والفرز اليدوي لكنه ينتظر أن تشمل جميع الصناديق المشكو منها، منوهة إلى أن النتائج قد تتأخر بسبب كثرة حالات التزوير.
وقال المحافظ راكان الجبوري في حديث إلى “الصباح الجديد”، إن “الاطراف التي اعترضت على نتائج الانتخابات في كركوك منحت الفرصة الكافية لمفوضية القضاة بأن تمارس اعمالها بعيداً عن الضغوط”.
وأضاف الجبوري ان “الادارة المحلية وجهت جميع الاجهزة التابعة لها بعدم التدخل في اعمال المفوضية والقضاة المنتدبين”.
وأشار إلى أن “هناك نتائج تظهر في الاعلام بين اونة وآونة اخرى لكنها غير رسمية ولا يمكن الركون اليها.
ولفت الجبوري أن “النتائج النهائية قد تتأخر بعض الشيء والمسؤولة عنها حصراً المفوضية، لكن المؤشرات تدل على وجود تزوير كبير لعله الاكبر في العراق”.
وأكد المحافظ أن “المشككين بعمليات العد والفرز الالكتروني قد التزموا الهدوء ولم يحدثوا مشكلات طيلة عمل المفوضية وهذا دليل على نيتهم اظهار الحقيقية.
وزاد أن “المفوضية كان معها استمارات لفتح 520 صندوقا، ولكنها فتحت فعلياً نصف العدد برغم أن مجمل الشكاوى من جميع الكتل طال 1200 صندوق”.
ويرى الجبوري أن “هناك ارتياحا لدى الشارع من عمل المفوضية لكن عليها أن تستكمل عملها بخصوص فتح جميع الصناديق المشكو منها”.
وأستطرد أن “الادارة المحلية اوفت بالتزامها من خلال توفير الحماية الكافية للمفوضية وخطوط الطوارئ المتعلقة بالطاقة الكهربائية برغم اننا نعاني من انخفاض في الطاقة، وتأمين نقل الصناديق من مواقعها إلى مراكز العد والفرز وعدم السماح بالتدخل في مهام المفوضية، وتوفير الاقامة الامنة للقضاة ونقلهم منها إلى اماكن عملهم
وأكمل الجبوري بالقول إن “الشارع في كركوك يثق بالقضاء العراقي بأنه يمتلك سمعة، وأن القضـاة المنتدبيـن لن يضحوا بتلـك السمعـة”.
بدوره ذكر القيادي التركماني محمد البياتي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “حصول تزوير في الانتخابات يمثل حالة سلبية ومعيبة وينبغي معالجتها كونها مصادرة لارادة الناخب”.
واضاف البياتي أن “التظاهرات التي خرجت في كركوك تعبيراً عن رفضها لنتائج الانتخابات كانت معززة بادلة تؤيد حصول التزوير”.
وشدد على أن “مجلس الوزراء استجاب لهذه التظاهرات وكذلك مجلس النواب وايضاً المؤسسة القضائية وأن ابناء محافظة كركوك يشكرون هذه المؤسسات على سعيها لحفظ صوت الشارع العراقي”.
ومضى البياتي إلى أن “ابناء المحافظة ينتظرون أن تنتهي عمليات العد والفرز اليدوي ويتم الاعلان عن النتائج ومعرفة حجم الخروق”.
يشار إلى أن مجلس النواب كان قد اقر التعديل الثالث لقانون الانتخابات الذي اوقف عمل مجلس المفوضين وانتدب بدلا عنهم قضاة يجرون العد والفرز اليدوي للصناديق المشكو منها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة