الأخبار العاجلة

مصر تعرض الشراكة بمشروعات تنموية في العراق

خارطة طريق للتعاون الاقتصادي بين البلدين
الصباح الجديد ـ وكالات:
أكد رئيس الوزراء المصري استعداد بلاده لتقديم الدعم اللازم لجهود الحكومة العراقية من خلال الشراكة بين الشركات المصرية والعراقية في مشروعات تنموية في العراق بما يحقق الفائدة المشتركة وتبادل الخبرات في شتى المجالات.
وأشار مصطفى مدبولي خلال لقاءه نائب الرئيس العراقي إياد علاوي إلى حرص مصر علي المشاركة في مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق في مطلع عام 2018، مؤكداً أهمية البدء في خطوات عملية لتعظيم التعاون بين البلدين والمساهمة في مشروعات البنية التحتية في العراق.
وأعرب مدبولي، لنائب الرئيس عن ضرورة أن تسفر زيارة الأخير في وضع خارطة طريق للتعاون الاقتصادي بين البلدين، بحسب بيان مجلس الوزراء.
وذكر عددا من الشراكات القائمة بين الشركات المصرية والحكومة العراقية في بعض مشروعات استخراج الغاز والبترول في العراق مثل عقد خدمة تطوير وإنتاج الغاز في حقل سيبا، وكذا في منطقة القطاع 9 بجنوب شرق العراق.
وأشار رئيس الوزراء في هذا الصدد إلى أهمية تبادل الزيارات والوفود بما في ذلك رجال الأعمال للتعريف بفرص الاستثمار في كلاً من البلدين، فضلاً عن إمكانية زيادة التبادل التجاري بينهما، قائلاً: «مصممون على دعم التعاون بين بلدينا، ولنبدأ من الغد، فرد الدكتور علاوي بل من اليوم».
وأفاد البيان بأن الدكتور مصطفى مدبولي، استقبل الدكتور إياد علاوي، نائب رئيس جمهورية العراق، والوفد المرافق له، بحضور وزير شئون مجلس النواب، ومساعد وزير الخارجية للشئون العربية. ويأتي ذلك في إطار زيارته إلى مصر لدعم وتعزيز علاقات التعاون الثنائي بين مصر والعراق.
وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الوزراء بنائب رئيس جمهورية العراق، مشيداً بتميز العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين.
وأكد مدبولي على موقف مصر الثابت بشأن وحدة العراق وسيادته علي كامل ترابه الوطني.
ومن جانبه، أعرب الدكتور إياد علاوى، نائب رئيس جمهورية العراق عن تطلعه إلي تعزيز علاقات التعاون الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات الأمنية والاقتصادية وتأسيس مشروعات مشتركة بما في ذلك في مجال البتروكيماويات.
وأشار علاوي الى ما يحققه التعاون الاقتصادي بين مصر والعراق في مختلف المجالات من منفعة متبادلة خاصة مع وجود فرص كبيرة للاستفادة مما لدي مصر من خبرات فنية متنوعة تسمح بالقيام بمشروعات واستثمارات مشتركة لتلبية الاحتياجات المحلية والتصدير.
وأضاف أن العمالة المصرية لعبت دوراً مهماً في التنمية في فترات سابقة في العراق وأن يمكنها الاستمرار في هذا الدور الإيجابي مستقبلاً.
وقد بين علاوي أهمية تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين كآلية لمتابعة الأفكار المطروحة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين ووضع تصور للمشروعات التي يمكن للشركات المصرية المساهمة فيها.
وأوضح أنه سيقوم بنقل هذه الرؤية إلى مختلف القيادات والجهات التنفيذية في بلاده، مؤكداً قناعته بالفرص الواعدة المتاحة في هذا الشأن لتحقيق التكامل الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة