الأخبار العاجلة

خبرات إدارية وتدريبية ومواهب واعدة ومدرب لياقة خريج المدرسة الروسية

المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة القدم
إعلام شؤون الاقاليم والمحافظات

يعد المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة القدم في دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات في وزارة الشباب والرياضة، أساس للبناء الصحيح في كرة القدم بفضل الاعتماد على الخبرات الإدارية القيادية والمدربين اصحاب السيرة الحسنة المشهود لهم بالكفاءة، مما أسهم في استقدامهم للاعبين موهوبين صقلوا امكاناتهم بصورة متميزة ليكونوا نواة حقيقية لمنتخبات الفئات العمرية والأندية.
المستشار في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية لكرة القدم، الكابتن داود العزاوي، اثنى على الجهود الإدارية لمدير قسم المركز الوطني الكابتن بسام رؤوف والملاكات التدريبية العاملة، مبينا ان الجميع يعمل باحترافية، يسعى إلى النجاح في ايصال الموهوب إلى درجة متقدمة من العطاء الفني وصقل موهبته، فيما يعتمد المركز على قانون متميز وهو السن القانوني واعتماده كاساس قبول اللاعبين الموهوبين.
واضاف: لدينا حاليا اللاعبين الممارسين الذين يتواصلون في التدريبات تحت الاختبار ومنهم من يتفوق ويلتحق بالموهوبين الاساسيين، وفي فترة الاختبارات التي تجرى لهم يكونوا تحت انظار اللجنة الفنية والمدربين في المركز الوطني.
اما المدرب شاكر سالم الذي يشرف على فريق 2003/2004 فتمنى ان يصار إلى اقامة مسابقات خاصة لفرق الفئات العمرية وهم البراعم والأمل لسن 8 ـ 13 سنة، حيث يعتمد العالم العربي والقاري على اساس صناعة اللاعبين بطريقة متميزة من خلال التركيز على هذه الفئات العمرية الصغيرة التي يعد العمل معها مبنيا على طرق علمية وأساس قوي لانتاج لاعبين بمواصفات مثالية عندما يتدرجون إلى الفئات الاخرى كالاشبال والناشئين والشباب و الرديف ثم الفريق الأول.
واشاد سالم، بنيل 6 لاعبين بالتساوي 3 لاعبين لكل منتخب للأشبال والناشئين لتمثيلهما في الاستحقاقات المقبلة، مقدما الشكر إلى مدربي المنتخبين سعد هاشم وعلي هادي، لمنح اللاعبين الفرصة في اثبات جدارتهما واللعب ضمن المنتخبين، كما ان اللاعبين يملكون مهارات فنية عالية اسهمت في قناعة المدربين بهم.
من جانبه، اشار مدرب اللياقة البدنية الذي انضم إلى الركز الوطني، سجاد محسن، الحاصل على شهادة الماجستير في اختصاص اللياقة البدنية والتأهيل الطبي بدرجة أمتياز من الجامعة الروسية، فذكر ان اللاعبين يملكون مهارات جيدة وسرعان ما يستجيبون للتدريبات التي يمنحها إليهم، مبينا ان الموهوب قابل لكل تمرين ويطبقه بدقة، واشار إلى انه لمس حرصا كبيرا من إدارة المركز والمدربين على الاستفادة من جانب اللقاية البدنية لانه يسهم في تحقيق نسب متقدمة من الإنجاز والوصول إلى صناعة اللاعبين بصورة متقدمة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة