الأخبار العاجلة

«سومو» تدرس بناء مرافق لتخزين الخام في كوريا الجنوبية واليابان

تواصل ارتفاع سعر النفط العالمي
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال علاء الياسري مدير عام شركة تسويق النفط (سومو) متحدثا في بغداد أمس الثلاثاء إن العراق يدرس إمكانية بناء مرافق لتخزين النفط الخام في كوريا الجنوبية واليابان في إطار خطة لزيادة المبيعات إلى العملاء الآسيويين.
وأبلغ الياسري الصحافيين أن «العراق ينوي وقف تحميل الخام من ميناء البصرة الجنوبي لثلاثة أيام أو أربعة في أوائل نيسان بسبب أعمال صيانة»، مضيفا أن من المقرر زيادة المبيعات من صهاريج التخزين خلال تلك الفترة لتعويض النقص.
وتوقع ألا يزيد إنتاج الخام العراقي على 4.360 مليون برميل يوميا التزاما باتفاق البلدان المصدرة للنفط على تقليص المعروض من أجل رفع الأسعار. وقال إن صادرات نفط آذار لن تزيد على 3.426 مليون برميل يوميا.
في السياق، قالت مصادر تجارية أمس الثلاثاء إن الأسعار الفورية لخام البصرة العراقي في آسيا سجلت علاوة للمرة الأولى في ستة أشهر وذلك للشحنات التي سيتم تحميلها في نيسان بفعل تقلص الإمدادات.
وأضافت أن «علاوة خام البصرة الخفيف زادت إلى ما بين 70 و80 سنتا للبرميل في حين لامست علاوة خام البصرة الثقيل دولارا للبرميل للشحنات المتجهة إلى آسيا».
وذكرت المصادر أن «من المتوقع أن تنخفض إمدادات خام البصرة في نيسان مع التزام العراق بالاتفاق بين أوبك ومنتجين من خارج المنظمة على تقييد الإمدادات، في الوقت الذي تكبح فيه أعمال صيانة بإحدى منشآت التحميل الإمدادات».
وخفض العراق صادرات نيسان بما يتراوح بين ثمانية وعشرة ملايين برميل وفقا لتوقعات التجار.
وقال أحد المصادر إن «من المرجح أن تظل علاوة خام البصرة تتلقى دعما عند مستوى يزيد عن 50 سنتا للبرميل لشحنات تحميل أيار».
عالمياً، ارتفعت أسعار النفط أمس أيضاً بدعم المخاوف من أن تؤدي التوترات في الشرق الأوسط إلى تعطل إمدادات.
وتلقت الأسواق العالمية، بما في ذلك العقود الآجلة للنفط، دعما من الآمال بأن محادثات غير معلنة بين الولايات المتحدة والصين ستمنع حربا تجارية تلوح في الأفق بين أكبر اقتصادين في العالم.
وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 14 سنتا بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 65.69 دولار للبرميل مقارنة مع الإغلاق السابق.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت ثمانية سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 70.20 دولار للبرميل.
وقال جيمس ميك العضو المنتدب ومدير محفظة الطاقة لدى تورتيس لإدارة الأصول ”تنامي التوترات الجيوسياسية يدفع أسعار النفط للارتفاع. الخطر الأكبر هو أن الولايات المتحدة قد تعيد فرض عقوبات على إيران“.
وأضاف ”كما يتلقى النفط دعما من أعضاء أوبك“ مشيرا إلى تصريحات سعودية وروسية عن تمديد اتفاق خفض الإنتاج.
وقال العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الاثنين إنه يؤيد اتفاق المنظمة لخفض إنتاج النفط.
وبدأت أوبك ومجموعة من المنتجين من خارج المنظمة تقودهم روسيا كبح الإنتاج في 2017 بهدف دعم الأسعار. ومن المقرر أن يستمر الاتفاق حتى نهاية 2018 ودعمت السعودية في الآونة الأخيرة تمديد تخفيضات الإنتاج إلى 2019.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة