الأخبار العاجلة

نادي السرد يتضامن من الجماسي

بغداد ـ الصباح الجديد:

أقام نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين ببغداد، جلسة تضامنية مع الأديب والقاص كاظم الجامسي.

وأدار الجلسة القاص محمد علوان جبر، حيث قرأ الرسالة المؤثرة التي ودّع من خلالها الجماسيّ اصدقاءه ومحبيه وحياته.

رئيس نادي السرد الروائي محمد علوان الذي دعا جميع أصدقاء الجماسي إلى الحضور وتقديم شهاداتهم الأدبية، قال إن الجلسة التي صورت، ستم وإرسال نسخ منها إلى رئاسة الوزراء ومجلس النواب ووزارة الثقافة وبعض المنظمات الإنسانية في الداخل والخارج عسى أن يتحرك ضمير ما.

وعبر أدباء ومثقفون عراقيون عن تضامنهم مع الجماسي، الذي كتب مؤخراً رسالة عبر الفيسبوك كاشفاً من خلالها عن تعرضه لمرض عضال “يصعب علاجه”، وإنه لم يتبق له سوى ايام معدودات كي يفارق الحياة.

الى ذلك كتب القاص جمعة اللامي المقيم في الشارقة رسالة بعنوان “لن يكون القاص كاظم الجماسي هو الأخير”، مطالباً بإيجاد مؤسسة تتبنى الحالات الطارئة للمثقفين والأدباء والأكاديميين والفنانين العراقيين، ومقترحاً إنشاء “صندوق مالي مستقل”، تكون موارده من منحة تقدمها الدولة، ويتم استثمار فوائدها في رعاية الأدباء والكتاب والفنانين.

وأكد أن هذه الفكرة قد نجحت مع “اتحاد كتاب مصر”، من خلال المنحة المالية التي قدمها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم إمارة الشارقة، ومقدارها عشرون مليون جنيه مصري.

ووسط المقترحات والدعوات التضامنية تبقى حياة إنسان عراقي وأديب صاحب مشروع حضاري، معلّقة على أمل مبادرات “أهل الخير” بعد أن غسل الأدباء أيديهم من مبادرة الحكومة التي تبلغ موازنتها السنوية مئات المليارات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة