الأخبار العاجلة

البصرة تنفذ مشاريع ريادية لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة

استهلاك الكهرباء احتل المرتبة الاولى في المحافظة

البصرة ـ سعدي علي السند:

قال المدير العام لنقل الطاقة الكهربائية/ الجنوب المهندس زياد علي فاضل إن مستوى الطلب على الطاقة الكهربائية في زيادة كبيرة جداً للكثير من الأسباب و هي معروفة ومشخصة لدى وزارة الكهرباء وان معدل استهلاك الفرد من الطاقة الكهربائية في زيادة كبيرة وخاصة في فصل الصيف الحار وكذلك لاستعماله شتى الأجهزة الكهربائية وهذا حق مشروع للمواطن الذي يبحث عن كل ما يساعده في حياته . 

واوضح المدير العام في تصريح خص به “الصباح الجديد” ان قطاع الكهرباء احتل المرتبة الأولى في استهلاك الطاقة الأولية ، لتشغيل محطات التوليد سواء الغازية أو الحرارية حيث بلغت نسبة استهلاكه نسبا عالية من إجمالي الطاقة الكلية المستهلكة في العراق خلال العام الماضي مما يدل على إن حصة الكهرباء في استعمالات الطاقة تشكل نسبة مرتفعة من إجمالي الاستهلاك نظرا لما تتمتع به الطاقة الكهربائية من كفاءة عالية ونظافة وسهولة في الاستعمال . وفي ضوء هذا كله ولمواجهة النمو المستمر في الطلب على الطاقة الكهربائية في العراق يجري العمل حاليا على نصب أكثر من محطة توليدية في العراق لحل أزمة الكهرباء على إن يتم توفير الوقود لتشغيل هذه المحطات.

تطوير شبكة النقل الوطنية وشبكات الربط الكهربائي

واضاف إن مديريتنا قامت خلال العام الماضي بتطوير شبكة النقل الوطنية، وشبكات الربط الكهربائي مع الدول المجاورة كايران ، وكذلك شراء الطاقة الكهربائية من المصادر المتعددة ، ونقلها الى مديرية التوزيع والمستهلكين الرئيسيين في جميع إنحاء محافظة البصرة ، كما قامت المديرية بتوسعة محطات التحويل الرئيسة 400/132/33 ك.ف و132/33 ك.ف وإنشاء خطوط 132 ك.ف و 400 ك.ف المطلوبة لربط محطات التحويل الرئيسة لضمان استمرارية تزويد التيار الكهربائي للمواطنين ونحن نعمل ألان على نصب المحولة الذاتية في محافظة الناصرية التي سوف تسهم في حل الاختناقات واستقرار المنظومة الكهربائية.

إنشاء محطات تحويل لحل الاختناقات 

واشار فاضل الى ان المديرية وبهدف تزويد الطاقة الكهربائية لكثير من مناطق محافظة البصرة قامت بتنفيذ العديد من المشاريع المهمة وهي وضع الخطط لنصب وإنشاء محطات تحويل في مناطق شتى في المحافظة لحل الاختناقات و كذلك نعمل على عدد من المشاريع لتزويد المدن من خلال مد القابلوات الأرضية لتمرير الطاقة عبر المدن المكتظة بالسكان .

وقال إن مديريتنا ومنذ إن تأسست سنة 2003 يتركز عملها على نقل الطاقة الكهربائية على خطوط 400 و 132 ك ف وصيانة هذه الخطوط والتي تقدر بآلاف الكيلو مترات والتي تمر بشتى التضاريس منها الصحراوية و المزارع و الأنهار و غيرها وان ملاكاتنا الهندسية والفنية تبذل الجهود الكبيرة والمتميزة في صيانة هذه الخطوط من اجل استمرار سريان الأحمال بكل يسر ويتم تبديل جميع الأسلاك والعوازل التي تتضرر بكل سرعة ومهنية عالية ، إضافة الى تشغيل جميع المحطات 400 و132 ك ف من خلال ملاك متدرب متواجد في جميع المحطات و يعمل بنظام المناوبة لإدارة هذه المحطات وصيانة المحطات التحويلية 400 132 ك ف و التي تقدر ب60 محطة ثانوية وأكثر من 45 محطة متنقلة في المنطقة الجنوبية( البصرة والعمارة والناصرية والسماوة) من قبل الملاكات الهندسية والفنية المتواجدة وسريعة الحركة لتصليح جميع الأعطال التي تحدث إضافة الى تنفيذ جميع برامج الصيانة التي تعد سنوياً وقد اكتسبت ملاكاتنا الخبرة الكبيرة من خلال إعمال الصيانة وتصليح المحولات والأعطال الأخرى مما مكنها بالقيام ببناء و نصب عدد كبير من الأبراج0400 و132 ك ف وكذلك نصب عدد كبير من المحولات وقواطع الدورة إل 400 و132 ك ف في شتى المحطات التحويلية وأخيرا تم تكليفنا من قبل وزير الكهرباء المهندس كريم عفتان ألجميلي بنصب المحولة الذاتية في محطة إنتاج الناصرية الحرارية وبالفعل تم البدء حيث وضعت الخطط والبرامج للنصب وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى بسرعة قياسية وهي عملية صب قاعدة المحولة 400 ك ف وجميع قواعد المعدات التابعة لها ( محولات التيار والفولتية وفواصل القدرة وغيرها من المعدات) وقال ايضاً إن بعض المعدات قد وصلت الى موقع العمل بسرعة والحمد لله ان الجهود كانت متميزة جدا في هذ ا لمجال.

توزيع الأحمال و تخفيفها على بعض ا لمحطات

وبين إننا وفي اجتماع حضرناه ضم مدير مركز السيطرة الجنوبي ومدير توزيع كهرباء جنوب البصرة وبحضور عدد من مهندسي مقر المديرية ناقشنا واقع المنظومة الكهربائية و توزيع الأحمال وتخفيفها على بعض المحطات و إيجاد منافذ أخرى لتصريف الأحمال وخاصة إن هناك عددا من المحطات التي سوف تدخل الى العمل والتي سوف تسهم في حل الاختناقات في محافظة البصرة و توفير الطاقة الكهربائية لجميع المواطنين .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة