الأخبار العاجلة

«الجوفية« تعلن استراتيجية تنمية الموارد المائية على المدى البعيد

شكلت 48 فريقاً متخصصاً في جميع أنحاء العراق

بغداد ـ منى خضير عباس: 

تقوم الهيئة العامة للمياه الجوفية بتنفيذ مشروع لمسح النقاط المائية بهدف انشاء قاعدة بيانات حديثة يتم الاعتماد عليها في انجاز المشاريع المستقبلية اضافة الى تحديد استراتيجية واضحة لتنمية الموارد المائية على المدى البعيد بحيث تكون متوافقة مع الاهداف المحلية للبلد والتي تتضمن تأمين تزويد السكان بالماء الصالح للشرب والمحافظة على الموارد المائية وحمايتها عن طريق وضع اجهزة وتقنيات مناسبة اضافة الى تقييم احتياطي الموارد المائية الجوفية من حيث الكمية والنوعية ومن خلال تحديد استراتيجية ادارة الموارد المائية نستطيع تقييم الموارد المائية الذي بات عنصرا اساسياً في عملية التخطيط بحيث يشمل جميع المعطيات المطلوبة للتقييم الكمي للموارد المائية .

ان مسح النقاط المائية عنوان عريض رفعته الهيئة العامة للمياه الجوفية في جميع محافظات العراق حيث ان الاهتمام بالثروات المائية والحفاظ عليها وتنظيم استعمالها يعد مسألة في غاية الاهمية ولاسيما بعد ان تزايد الطلب على المياه للاستعمالات المتنوعة (البشرية والزراعية والصناعية) .

كما ان التحديات المرتبطة بتقليص المخزون المائي بفعل الجفاف وتزايد الحاجة الى المياه التي هي عصب الحياة وتحت ضغط النمو البشري وتدني جودة الموارد المائية من جراء عوامل التلوث المتعددة تجعل من الاقتصاد في استعمال الموارد المائية السبيل الوحيد للمحافظة على التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستديمة لدول العالم كافة .

اما بالنسبة للتوقعات المتعلقة بالاحتياجات فتشمل تحديد الحاجة الى الماء الصالح للشرب والمياه المستعملة في المجالات الصناعية اضافة الى تحديد الحاجة الى مياه الري عن طريق تقييم المساحات الزراعية وحاجتها للمياه للاغراض الاروائية. 

ويتضمن المسح الشامل لمصادر المياه الجوفية استكشاف المياه الجوفية في الطبقات المائية وتقييم الخزين الجوفي ودراسة التغير النوعي والكمي للمياه الجوفية في هذه الطبقات ومن ثم بيان مدى صلاحيتها للأستعمالات المتنوعة .

وبدأ المشروع في شباط عام 2012 حيث تم تشكيل 48 فريقا مختصاً من الهيئة العامة للمياه الجوفية في جميع انحاء العراق باستثناء (اقليم كردستان ) ويتم جمع 60 معلومة متخصصة عن كل نقطة مائية والتي تعزز البرامج الحكومية لاعداد السياسة المائية المستقبلية في البلاد.

أن المعلومات التي يتم جمعها تتضمن المعلومات الادارية التي تشمل(رقم النقطه-اسم الموقع-المحافظة – القضاء- الناحية) والاحداثيات (بنوعيها الجغرافي وUTM) اضافة الى الارتفاعات التي يتم قياسها بواسطة جهاز تحديد الموقع العالمي (GPS) والغرض من حفر البئر واستعماله سواء للشرب او للاغراض الزراعية او الصناعية او الاغراض الاخرى ، اضافة الى جمع المعلومات الجيولوجية تتضمن اسم المكشف الجيولوجي والطبقة المائية الجوفية وعمرها ومعطيات البئر وتشمل معلومات عن البئر (نوع البئر-عمق البئر- قطر الحفر- قطر الانابيب وانواعها واطوالها) وتتضمن المعطيات الهيدروليكية (منسوب الماء ومنسوب الماء المتحرك والانتاجية ونوع المكمن).

اما المعطيات التشغيلية تتضمن حالة البئر(عامل-عاطل- متروك) ونوع المضخة وقدرتها وموقعها وعدد ساعات التشغيل اليومي اضافة الى التحاليل الكيميائية التي تشمل (التوصيلية الكهربائية ومجموع الاملاح المذابة والايونات الموجبة والسالبة) ودرجة الحامضية (pH).

ومن خلال تضافر الجهود المبذولة من قبل قسم الدراسات والتحريات في الهيئة العامة للمياه الجوفية وبالتعاون مع الفروع المنتشرة في المحافظات تم انجاز المشروع بالكامل وبأجمالي (85,583) بئرا وان نجاح هذا المشروع يعد من اهم المشاريع المنفذة من قبل الهيئة في بغداد والمحافظات وذلك للحصول على قاعدة بيانات حديثة يتم الاعتماد عليها في الدراسات المستقبلية في حسابات الخزين الجوفي ومعرفة نوعية وكمية المياه من اجل التنمية المستدامة للمياه الجوفية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة