الأخبار العاجلة

الفيتو يطيح بثلاثين مرشحا والقوى الشيعية تعتزم طرح آخرين الأسبوع المقبل

اختيار رئيس الوزراء محصور بقاداتها…

بغداد – الصباح الجديد:
كشف نائب سابق، امس الاثنين، عن تلكؤ اللجنة السباعية السياسية للقوى الشيعية في اختيار مرشح من بين 30 مرشحا اقترحوا لرئاسة الوزراء، مبينا ان الفيتو على كل مرشح اجهض جميع المرشحين، فيما أود أن الأسبوع المقبل سيشهد طرح مرشحين جدد، الأمر الذي أكده تحالف سائرون بنحو ضمني حين صرح نائب عنه ان لا صحة للانباء التي تحدثت عن حصر الترشيح بين شخصيتين، سيما وان عدد المرشحين امام اللجنة السباعية يبلغ 30 مرشحا، وان صلاحيتها تنحصر باجراء الحوارات وليس اختيار المرشح، لأنه محصور بقادة القوى السياسية.
وقال النائب السابق جاسم محمد البياتي في تصريح اطلعت عليه الصباح الجديد، ان “اللجنة السباعية ناقشت وطرحت 30 مرشحا لرئاسة الوزراء ووصلت الى بعض الاسماء النهائية الا ان الفيتو من قبل اعضاء اللجنة السباعية هي من افشل تمرير اي مرشح”.
واضاف ان “القوى الشيعية باعتبارها صاحبة الحق في اختيار رئيس الوزراء مطالبة بعقد جلسة لزعماء القادة الشيعة لاختيار رئيس الوزراء او تشكيل لجنة جديدة ووضع آليات اقل مرونة لتمرير لتشكيل الحكومة”.
وأوضح البياتي، أن “ العراق لم يدخل باي فراغ دستوري بسبب وجود رئيس الوزراء المستقيل ورئاسة الجمهورية”، مبينا ان “الاسبوع المقبل سيشهد طرح اسماء جديدة والتوافق عليها لرئاسة الحكومة”.
تحالف سائرون من جانبه اورد امس الاثنين أن اللجنة السباعية المنبثقة عن القوى السياسية الشيعية لها صلاحية اجراء فتح الحوارات مع الكتل السياسية واي شخصية مستقلة تراه مناسبة, مشيرا إلى أن عدد المرشحين لرئاسة الوزراء وصل الى 30 شخصية.

وقال عضو التحالف النائب رياض المسعودي إن “الموقف السياسي باتجاه الاستقرار على اسم شخصية تكلف بتشكيل الحكومة لم يحسم لغاية الان بسبب وجود ثلاثة اتجاهات وتتلخص بطبيعة عمل الحكومة المقبلة”.
وأضاف ان “ما اشيع يوم امس من الاستقرار على شخصيتين لاصحة له وما طرح من تلك الأسماء سوى انها تقع ضمن 30 شخصية”، مؤكدا أن “اللجنة السباعية المنبثقة عن القوى السياسية الشيعية لها صلاحية اجراء فتح الحوارات مع الكتل السياسية واي شخصية مستقلة تراه مناسبة لكنها لا تملك صلاحية الاختيار كما اشاعها البعض لأن الاختيار سيكون محصورا بقادة القوى السياسية الشيعية”.
وكان المسعودي قال أيضا في تصريح آخر ان التحديات الكبيرة التي تواجه البلد تؤكد عدم انتاج حكومة بمقاسات إيجابية بجميع النواحي، لذا فأن مسألة الوصول الى قناعات سياسية من جميع الكتل غير ممكنة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة