الأخبار العاجلة

البرلمان الليبي يصوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا

الاتحاد الأفريقي يبدي قلقه من تدخلها

الصباح الجديد – وكالات:
صوت البرلمان الليبي، امس السبت، بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا، فيما ابدى الاتحاد الافريقي قلقه من تدخلها في ليبيا.
وقال الناطق الرسمي باسم البرلمان المنعقد شرقي البلاد، عبد الله بليحق، في بيان، “مجلس النواب صوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا”. كما صوت المجلس على رفض مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية، وهما ترسيم الحدود البحرية والتعاون الأمني والعسكري، وإحالة الموقعين عليهما للنائب العام.
وكان المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بليحق، قال إن البرلمان الليبى سيعقد جلسة طارئة بمدينة بنغازي لمناقشة “تداعيات التدخل التركي السافر في ليبيا، ومصادقة البرلمان التركي على إرسال قوات غازية إلى ليبيا”.
وفي السياق، أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، اليوم السبت، عن قلقه إزاء “تدخل” محتمل في ليبيا بعد قرار تركيا نشر قواتها هناك.
ووافق البرلمان التركي الخميس الماضي على مذكرة مقدّمة من الرئيس رجب طيب إردوغان تسمح بإرسال جنود إلى ليبيا دعماً لحكومة الوفاق الوطني ومقرها طرابلس، في مواجهة الهجوم الذي تشنّه قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي.

وأعلن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي في بيان نُشر أنه “قلق للغاية إزاء تدهور الوضع في ليبيا ومعاناة الشعب الليبي المستمرة”، بحسب (أ ف ب).وجاء في البيان أن “التهديدات المختلفة بالتدخل السياسي أو العسكري في الشؤون الداخلية للبلد تزيد خطر المواجهة بدوافع لا تمتّ بصلة إلى المصالح الأساسية للشعب الليبي وتطلعاته للحرية والسلام والديموقراطية والنمو”.
وطالب فكي محمد أيضاً المجتمع الدولي بالانضمام إلى أفريقيا في بحثها عن تسوية سياسية للأزمة في ليبيا محذراً من “عواقب خطيرة” لمجمل القارة.
وتشهد ليبيا نزاعاً وحالة من الفوضى منذ سقوط الزعيم السابق معمر القذافي في 2011. وتتنازع سلطتان على الحكم في ليبيا هما حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة، وحكومة موازية في الشرق مدعومة من البرلمان المنتخب وقوات حفتر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة