الأخبار العاجلة

أرقام تاريخية تُزين مسيرة إيطاليا إلى يورو 2020

بات صاحب أفضل سلسلة بمرحلة التصفيات

روما ـ وكالات:

أنهى منتخب إيطاليا شوطه بمرحلة التصفيات الأوروبية المؤهلة ليورو 2020، بأفضل طريقة ممكنةK بعدما حقق فوزًا كبيرًا على نظيره أرمينيا، بنتيجة (9-1).. وبرغم تأهل بلاد الطليان مسبقًا إلى بطولة يورو 2020، عقب الفوز على اليونان (2-0)، بالجولة السابعة أي قبل نهاية مرحلة التصفيات بثلاث مباريات كاملة، إلا أن الأزوري واصل اللعب على طريقته نفسها. وتصدر المنتخب الإيطالي للمجموعة العاشرة بالعلامة الكاملة، 30 نقطة من 10 مباريات، في واقعة تاريخية للأزوري، ليصبح المنتخب صاحب أفضل سلسلة بمرحلة التصفيات من بين جميع المنتخبات في المرحلة الحالية.
تولى روبيرتو مانشيني، المهمة الفنية لإيطاليا في 14 أيار 2018، بعد ستة أشهر من الكابوس الذي ضرب أرجاء إيطاليا بعد فشل المنتخب في التأهل لمنافسات كأس العالم لأول مرة منذ حوالي 60 عامًا، وخلفًا لجيان بيرو فينتورا، المدرب السابق للأزوري.
وتمكن مانشيني من صناعة خليط ممتاز من لاعبي إيطاليا، بعدما ضم بعض اللاعبين ذوي الخبرة إلى جانب مجموعة كبيرة من الشباب، الذين نجحوا في إثبات أنفسهم بأفضل طريقة ممكنة.
واستخدم مدرب الأزوري، العديد من اللاعبين طوال 19 مباراة لعبها ما بين مباريات ودية وأخرى رسمية، وجرب العديد من النجوم حتى نجح في النهاية بإجراء تغييرات جذرية بالفريق في بعض المباريات، ليحصل على نتائج ممتازة، خاصة خلال مرحلة التصفيات.
فطوال 19 مباراة لعبها الأزوري وديًا ورسميًا، حقق فريق مانشيني الفوز في 13 مباراة وتعادل في 4 مباريات، في حين خسر مباراتين إحداهما ودية أمام فرنسا والأخرى بدوري الأمم الأوروبية أمام البرتغال.ونجح مانشيني في حصد 10 انتصارات من أصل 10 خاضها المنتخب الإيطالي في عام 2019، لينهي العام بطريقة مثالية.
تمكن مانشيني من أن يقود إيطاليا لسلسلة غير مسبوقة، بعدما فاز على البوسنة والهرسك في الجولة قبل الأخيرة، ليحقق الفوز في 10 مباريات متتالية لأول مرة في تاريخ الأزوري.
وتغلب مانشيني على السجل التاريخي المُسجل باسم فيتوريو بوزو، مدرب المنتخب السابق، الذي فاز في 9 مباريات متتالية في الفترة ما بين (أيار 1938 حتى آذار 1939)، ومع ذلك واصل الأزوري سعيه نحو المزيد من الانتصارات بالفوز رقم 11، بعد عبور أرمينيا، ليستمر بكتابة التاريخ.
الأزوري سجل رقمًا جديدًا بعد الفوز (9-1) على أرمينيا ونهاية التصفيات، حيث سجل المنتخب الإيطالي 9 أهداف على الأقل في مباراة واحدة لأول مرة منذ آب 1948، عندما فازت إيطاليا على الولايات المتحدة الأميركية (9-0)، والفريق أحرز أهدافا أكثر فقط في مباراة واحدة في حزيران 1928، بنتيجة (11-3) على مصر. أرقام إيطاليا لم تقف عند هذا الحد، بل حقق الأزوري الفوز في جميع مبارياته بالمجموعات المؤهلة لليورو أو كأس العالم لأول مرة في تاريخه.فيما جاءت الأهداف التسعة التي سجلها الأزوري في شباك أرمينيا عن طريق 7 لاعبين مختلفين، في واقعة تحدث لأول مرة في تاريخ المنتخب الإيطالي.
وركزت الصحف الإيطالية الصادرة صباح اول أمس، على الفوز العريض للأزوري على نظيره الأرميني بنتيجة (9-1)، في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة ليورو 2020.
وعنونت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»: «قمة إيطاليا، الأزوري يفوز على أرمينيا 9-1، وينهي التصفيات بأقصى عدد من النقاط بعدما حقق العلامة الكاملة».وأضافت «رونالدو وساري، الاجتماع أمس.. والاعتذار عما بدر وارد».
فيما عنونت صحيفة «كوريري ديللو سبورت»: «رائع، إيطاليا لا تُصدق: فازوا ضد أرمينيا 9-1، والمنتخب يحقق 11 فوزا متتاليا».وتابعت: «فابيان رويز: نابولي يحاول إيقاف برشلونة»، في إشارة لرغبة فريق الجنوب للحفاظ على بقاء نجمه المستهدف من قبل البارسا.
فيما خرجت صحيفة «توتو سبورت» بعنوان: «فوق القمة، يا لها من حفلة في باليرمو: إيطاليا تتغلب على أرمينيا 9-1».وأضافت «المنتخب حقق 11 فوزا متتاليا، سجل لا يصدق لإيطاليا». وواصلت: «بلاتيني يطالب يوفنتوس بضم مبابي، أسطورة البيانكونيري السابق يدفع مواطنه نحو البيانكونيري».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة