الأخبار العاجلة

الريال يسحق ديبورتيفو بـ 8 أهداف .. ورونالدو «يفك العقدة»

آكورونيا ـ إفي:
استعاد ريال مدريد نغمة الانتصارات في الليغا بفوز ساحق على ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة (8-2)، في المباراة التي احتضنها معقل الأخير «ريازور»، في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي شهدت تألق نجميه البرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي غاريث بيل.
افتتح رونالدو التسجيل (ق29) برأسية رائعة، حوّل بها عرضية ألبارو أربيلوا إلى داخل المرمى، ليفكّ عقدة ملعب ريازور، وينجح في إحراز أول هدف له في هذا الملعب.
وأضاف الهدف الثاني الكولومبي جيمس رودريغز بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، بعدها بسبع دقائق، بطريقة مشابهة لهدفه في مرمى أوروغواي بكأس العالم 2014.
ولم يتأخر رونالدو في تسجيل الهدف الثاني له في المباراة، والثالث لفريقه (ق41)، بعد فشل الفرنسي كريم بنزيمة في التعامل مع الحارس في انفراد من خارج منطقة الجزاء، لتصل الكرة إلى «صاروخ ماديرا» الذي أودعها المرمى بسهولة.
مع بداية الشوط الثاني، حصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء نتيجة للمسة يد على مدافع الريال سرجيو راموس، أسكنها البوسني هاريس مدونيانين (ق51).
جاء الرد سريعاً من جانب الويلزي غاريث بيل، الذي سدّد أرضية زاحفة عقب تمريرة ذكية من مارسيلو، ارتطمت بالقائم وعبرت خط المرمى معلنة دخول الهدف الرابع للملكي (ق66).
أجرى الريال تغييره الأول (ق59)، بخروج الفرنسي كريم بنزيمة ونزول لاعب الوسط آسيير أياراميندي.
نجح بيل في إضافة الهدف الثاني له، والخامس لفريقه (ق74)، بعد أن تلقى تمريرة سحرية من البديل إيسكو ألاركون، الذي حلّ مكان الكرواتي لوكا مودريتش، قبلها بدقيقة، ليضعها من فوق حارس الديبور، ثم خرج بعدها لينزل المكسيكي خابيير تشتيتشاريتو بدلاً منه.
أكمل رونالدو الـ«هاتريك» (ق77)، بعد أن استخلص جيمس رودريغز الكرة من دفاع أصحاب الأرض ومررها للدون، الذي سددها قوية داخل المرمى، ليحرز الهدف السادس، ثم نجح الديبور في تسجيل هدفهم الثاني (ق83) برأسية خوسيه فيردو نيكولاس.
لم يرغب «تشيتشاريتو» في التغيب عن حفلة الأهداف، ونجح في إحراز أول هدف له مع ريال مدريد، منذ انتقاله معاراً من مانشستر يونايتد الإنكليزي، بتسديدة صاروخية عقب تمريرة ماكرة من إيسكو (ق89)، هذا قبل أن يضيف هدفه الثاني ويختتم ثمانية الملكي (ق92)، من تسديدة أخرى قوية للغاية، ارتطمت بقدم أحد مدافعي الأرض قبل أن تسكن الشباك.
بهذه الطريقة يستعيد الريال نغمة الانتصارات، بعد خسارته في آخر مباراتين بالليغا، خلال الجولتين الثانية والثالثة، ليرتفع رصيده إلى ست نقاط.

رقم قياسي لرونالدو
يحمل الفوز الذي حققه ريال مدريد على ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة 8-2 فوائد كبيرة لنجم النادي الملكي البرتغالي كريستيانو رونالدو في مهمة معادلة أو كسر الأرقام القياسية.
وعادل كريستيانو بالـ»هاتريك» الذي أحرزه الليلة رقم الثلاثيات التي سجلها الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة في مباريات خارج ملعب فريقه ليصبح لكل منهما سبعة.
كما اقترب كريستيانو أيضا من معادلة الرقم القياسي لعدد الثلاثيات المسجلة من قبل لاعب واحد في الليجا في القائمة التي يتصدرها ألفريدو دي ستيفانو وتيلمو زارا بـ22 هاتريك، حيث لا ينقص رونالدو سوى ثلاثيتين ليعادلهما.
كما أن هذه المباراة شهدت نجاح رونالدو في التسجيل لأول مرة بمرمى ديبورتيفو في ملعبه ريازور، وهو الأمر الذي كان قد استعصى عليه في المباراتين الوحيدتين التي لعبهما هناك.

كسر النحس
وتمكن ريال مدريد من كسر النحس وتسجيل (8) أهداف في مرمى ديبورتيفو لاكورونيا خلال المباراة التي جرت السيت على ملعب ريازور في الجولة الرابعة من الليجا الإسبانية.
ولم يسجل ريال مدريد (8) أهداف كاملة في مباراة واحدة في الجولات الأربع الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم منذ عام (1993)، وذلك مع حارس المرمى السابق باكو بويو.

تشيتشاريتو: أسدد
بروحي قبل قدمي!
وقال المهاجم المكسيكي خافيير هيرنانديز «تشيتشاريتو» انه دائما يسدد الكرة بروحه قبل قدمه، بعدما نجح في تسجيل أول هدفين له مع ريال مدريد الإسباني في مرمى ديبورتيفو لاكورونيا بالليغا منذ انتقاله معارا من مانشستر يونايتد.
وقال اللاعب في تصريحات صحفية عقب المباراة التي انتهت بفوز الريال بنتيجة 8-2 في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني «دائما ما أسدد الكرة بروحي، تحليت بالتوفيق ودخلت، يوجد دائما هامش للتحسن ونحن يمكننا تقديم الأفضل».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة