الأخبار العاجلة

العراق يخاطب «فيفا» و»العربي والآسيوي» من أجل رفع الحظر عن ملاعبه

وزير الشباب والرياضة خلال استقباله وفد «الباراولمبية»:
بغداد ـ الصباح الجديد:
استقبل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان في مكتبه رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الباراولمبية الوطنية العراقية.
وعبر الوزير عن سعادته لهذه الزيارة، مبينا انه «كان يسعى للقاء هذه الثلة من الأبطال الذين سطروا الكثير من الإنجازات في دورات وبطولات عدة».
وقال عبطان، اننا «سنسعى بكل تأكيد على تذليل الصعوبات التي تقف حائلا امام تحقيق الإنجاز، وسنقدم كل الدعم والاحتياجات لاسيما في جانب توفير المنشآت الرياضية والاهتمام بالبنى التحتية التي ستساعد الرياضيين على تحقيق النتائج المتميزة في البطولات والاستحقاقات الخارجية».
وتسلم الوزير باقة ورد مقدمة من رئيس اللجنة الباراولمبية الدكتور عقيل حميد بمناسبة تسنمه مهام العمل الجديد في الوزارة، وتمنى حميد الموفقية والنجاح للوزير.
وأكد حميد على «ضرورة استمرار العلاقة الطيبة بين الوزارة والباراولمبية التي أدت الى النتائج العالية لأبطال ذوي الاحتياجات الخاصة».

رفع الحظر
وفي سياق اخر، اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان «سعيه لرفع الحظر المفروض على الرياضة العراقية من خلال ترؤسه سلسلة من الاجتماعات لعدد من مسؤولي الوزارة وممثلين عن اتحاد الكرة، للمضي بالخطوات الاولى لرفع الحظر الرياضي».
واكد عبطان في تصريح للمكتب الاعلامي ان «الحظر لا يرفع بدون ايجاد علاقات ايجابية بين الوزارة والجهات الرياضية وغير الرياضية». مبينا ان «الوزارة شرعت بمخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحادين العربي والاسيوي من اجل رفع الحظر».
واوضح عبطان ان «الانفتاح السياسي الجديد للعراق وتبني سياسة خارجية جديدة ستساعدنا كثيرا في التحرك باتجاه رفع الحظر، لذلك خاطبت الوزارة بكتاب رسمي وزارة الخارجية لدعم ملف رفع الحظر عبر توجيه السفارات العراقية المتواجدة في البلدان العربية والاسيوية والاوربية».
واكد الوزير ان «الوزارة ستبعث برسائل الى وزراء الشباب والرياضة العرب للبدء بصفحة جديدة من العلاقات الشبابية والرياضية مع الدول العربية كافة»، مشيرا الى ان «جدول اعماله لمرحلة المقبلة سيتضمن زيارات الى عدد من الدول العربية في مقدمتها جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية ودول اخرى». واشاد بمواقف بعض الدول العربية التي غيرت من سياستها واعلنت دعمها للمبادرة الدولية لمحاربة الارهاب وتنظيم داعش، معتبرها بداية ايجابية في تطوير العلاقات الشبابية والرياضية، ودعم مطالب العراق برفع الحظر عن الرياضة، كون الرياضة في العراق بشكل عام وكرة القدم خصوصا وسيلة مهمة لاشاعة ثقافة المحبة والتسامح ونبذ الفكر التطرفي الارهابي.
واكد وزير الشباب والرياضة على حق العراق في استضافة بطولة الخليج، اذ ستعمل الوزارة على تهيئة الجوانب الفنية وسيتم ذلك بالتنسيق مع اتحاد الكرة الذي سنستوضح من خلاله احتياجاته لغرض استضافة البطولة وضمان نجاحها.
من جهة اخرى، قدم وفد من مديرية مدينة الصدر التهنئة الى السيد الوزير بمناسبة استيزارة وزارة الشباب والرياضة وتمنوا له الموفقية في عمله بما يخدم فئة الشباب والرياضة وعرض السيد مدير المديرية نبذة عن انجازات المديرية خلال الفترة الماضية ، وثمن السيد الوزير عمل المديرية في هذة المدينة العريقة لما تقدمة من جهد لخدمة ابناء المنطقة وفي جميع المجالات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة