الأخبار العاجلة

المالية النيابية تدرس حذف الأصفار من العملة برغم استبعاد تطبيقها

متوافقة مع حركة العرض والطلب ومساوية لـ «الصعبة»

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشفت اللجنة المالية النيابية عن دراسة لحذف الأصفار من العملة الوطنية، الا انها استبعدت تطبيقها في الوقت الراهن لاسباب عدة.
وقال مقرر اللجنة احمد الصفار في تصريح صحافي، ان «مقترح حذف الاصفار كان قد جرى رفعه من مجلس النواب إلى اللجنة المالية البرلمانية من اجل دراسة تغيير العملة الوطنية وبجميع فئاتها وطبع عملات نقدية جديدة، لكن الدراسة الأولية أظهرت ان التكاليف التي يحتاجها المشروع كبيرة».
واضاف ان «عجز الموازنة لهذا العام وديون العراق من اهم الأسباب التي ستؤدي إلى تأخير حذف الاصفار (ثلاثة اصفار)»، مبينا ان «اللجنة المالية قامت بتكليف جهات متخصصة بالسياسة النقدية بدراسة المشروع دراسة دقيقة لتقديمها الى اللجنة المالية ليجري وضع الخطوط الرئيسة لهذا المشروع الذي تعود بداياته لسنوات ماضية».
واشار الصفار الى ان «حذف الاصفار يعد مشروعا ذو اثار نفسية اكثر من كونها فعلية، ذلك أن المواطن سيشعر ان أمواله متوافقة مع مستلزمات حياته وحركة العرض والطلب ومساوية للعملة الصعبة».
وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب، قالت نهاية آب الماضي، أن «هناك توجه لإعادة العمل بالعملة المعدنية التي كانت تستعمل على مدى عقود في البلاد».
وأكدت على اهمية استباق عملية سك العملة المعدنية بخطوة «حذف الأصفار» من العملات الحالية لتكون هناك قيمة للفئات النقدية الصغيرة.
وقال عضو اللجنة حنين القدو، أن «خلال اللقاءات والنقاشات مع المسؤولين في البنك المركزي أكدنا على ضرورة إعادة العمل بالعملات المعدنية والتي كان تستعمل في العراق خلال العقود الماضية، بدلا عن الورقية التي تتعرض للتلف وتطبع بكميات كبيرة مرة أخرى».
وأضاف، إن «استعمال الفئات المعدنية ونزولها للتداول يعطي قيمة اعتبارية للعملة»، مشيرا الى ان «أسعار صرف عملات عدد من دول الجوار مرتفعة جدا أمام الدولار، ومع هذا نجد أن لديها عملة معدنية بهدف الحفاظ على العملة وعدم الحاجة الى طلب المزيد من الأوراق النقدية خصوصا ذات الفئات الصغيرة».
وأعرب القدو عن استغرابه من سياسة البنك المركزي التي لا تحبذ طرح العملات المعدنية للتداول في السوق العراقية.
من جانبه، أبدى عضو المالية النيابية ماجد الوائلي استعداد اللجنة لإعداد أي تشريع يطلبه البنك المركزي والذي يمكن أن يفيد الاقتصاد والسوق العراقية بما فيه تداول العملات المعدنية.
اما عضو اللجنة المالية أحمد الصفار، فقد رأى ان «تكلفة العملة المعدنية هي أكثر من الورقية، فضلا عن ان حملها أصعب على المواطن».
واقترح الصفار أن «تكون هنالك خطوة لحذف الأصفار تسبق عملية سك العملة المعدنية لتكون هنالك قيمة للفئات الصغيرة في مقابل الكبيرة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة