الأخبار العاجلة

“النفط”: خطة لرفع صادرات الموانيء الجنوبية وضبط أوكار لتهريب المنتجات

قرب عودة خبراء إكسون موبيل إلى غرب القرنة1

بغداد ـ الصباح الجديد:
في وقت كشفت فيه وزارة النفط عن اعداد برنامج لتحديث وتوسعة منظومة التصدير عبر الموانئ الجنوبية، ضبطت شركة توزيع المنتجات النفطية أوكاراً لتهريب منتجات نفطية مختلفة في محافظات متفرقة من البلاد، بينما بلغت الصادرات النفطية لشهر تموز الماضي 110.5 مليون برميل بايرادات بلغت 6.7 مليارات دولار.
وقال مدير عام شركة نفط البصرة احسان عبد الجبار، أمس الاثنين، إن “لدى الشركة قدرات احتياطية على رفع معدل تصدير النفط الخام إلى مستوى اعلى من المستقر حاليا عند 3 ملايين و400 ألف برميل قياسي يوميا إلتزاما بمحددات منظمة أوبك التي تهدف إلى استقرار ودعم اسعار النفط في الأسواق العالمية”.
وبشأن مشروع تطوير وتحديث منظومة انابيب تصدير النفط الخام، افاد عبد الجبار بأن “وزارة النفط اعدت برنامجا فنيا وهندسيا لتحديث وتوسعة منظومة التصدير بواقع مد ثلاثة انابيب من محطات ومستودعات النفط الخام بالمناطق النفطية في البصرة الى محطات التصدير في مينائي البصرة وخور العمية لرفع معدل الطاقة التصديرية بحدود مليون و500 الف برميل قياسي يوميا، اضافة لطاقة التصدير الحالية التي تبلغ بحدود 3 ملايين و750 الف برميل وصولا الى تحقيق اعتمادية ثبوت بالمعدل عند 5 ملايين و500 الف برميل قياسي عبر الموانئ الجنوبية بعد انجاز المشروع”.
كما أكدت نفط البصرة، أمس ايضاً، تعهد شركة “اكسون موبيل” بإعادة خبرائها الى مكاتب عملهم في حقل غرب القرنة1 في غضون الايام المقبلة، لافتة الى “قرب عودة خبراء شركة اكسون موبيل المشغل الرئيس للحقل الى مكاتب عملهم في الحقل الواقع شمال البصرة طبقا لبنود عقد التراخيص النفطية لعام 2010 بعد مضي مدة على قيام الشركة بنقل ادارة العمليات الى مكاتبها في الامارات العربية المتحدة”.

وأوضح مدير عام الشركة ان “المفاوضات مع شركة “اكسون موبيل” لم تتوقف حيال عرض الاستثمار في مشروع الجنوب المتكامل”، مشيرا الى ان “وزارة النفط شكلت لجنة دائمية في مقرها لدراسة ومراجعة معطيات العرض الفني والتجاري لهذا المشروع العملاق”.
الى ذلك، قال مدير عام شركة التوزيع كاظم مسير ياسين ان «الشركة عبر هيأة التفتيش ضبطت صهريجاً لا يحمل أوراقاً ثبوتية ورسمية ذو سعة 36 ألف لتر يحتوي على منتوج البنزين في إحدى محطات التعبئة في محافظة كركوك سبقتها بفترة وجيزة عملية أخرى مماثلة في المحافظة وبالكمية نفسها من زيت الغاز، مشيراً الى ان تلك المضبوطات كانت معدة لأجل تهريبها».
في الغضون، اعلنت وزارة النفط، أمس الإثنين، مجموع الصادرات النفطية والايرادات المتحققة لشهر تموز الماضي .
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد، في بيان، إن «على وفق الاحصائية النهائية الصادرة من شركة تسويق النفط (سومو)، بلغت كمية الصادرات من النفط الخام 110 مليوناً و548 الف و767 برميل، بإيرادات بلغت 6 مليارات و692 مليونا و158 الف دولار».
وأضاف، ان «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر تموز الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 106 مليونا و500 الف و15 برميل، بإيرادات بلغت 6 مليارات و468 مليونا و22 الف دولار، في حين كانت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان 3 مليون و119 الف و578 برميلا، بايرادات بلغت 188 مليونا و779 الف و654 دولارا، فيما بلغت الصادرات من حقل القيارة 929 الف و174 برميلا، بايرادات بلغت 35 مليونا و356 الف و929 دولارا».
واوضح جهاد، ان «معدل سعر البرميل الواحد بلغ 60.53 دولاراً»، مشيرا الى ان «الكميات المصدرة جرى تحميلها من قبل 32 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة