الأخبار العاجلة

الإقليم يؤكد مقتل القائد العسكري لولاية نينوى وينشر صورته وتفاصيل عملياته

اربيل ـ الصباح الجديد:
اكد مجلس الامن لإقليم كردستان، امس الاربعاء، مقتل القائد العسكري لولاية نينوى للتنظيم الذي يطلق على نفسه الدولة الاسلامية والمعروف بداعش، خلال المعارك التي دارت في محور الخازر بين قوات البيشمركة ومسلحي التنظيم.
وجاء في بيان للمجلس اطلعت عليه “الصباح الجديد”، ان “مجلس الاقليم يؤكد مقتل الارهابي ابو عبدالله المسؤول العسكري لولاية الموصل الارهابية في منطقة الخازر وان الارهابي ابو عبدالله واسمه الكامل ياسين علي سليمان شلالش من سكنة الموصل ومواليد 1974 وخريج كلية الآداب قسم اللغة العربية ومارس لفترة التدريس والتحق في عام 2003 بالمنظمة الارهابية باسم التوحيد والجهاد واسمه الحركي كان حجي طارق”.
و اشار البيان ان “المذكور بايع عام 2006 منظمة القاعدة الارهابية وكان شخصا مقربا من الزرقاوي وكان معروفا وقتها بابي سمية وفي عام 2007 اشرف هذا الارهابي وكان المخطط الرئيسي للتفجير الذي استهدف وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان بمدينة اربيل بتاريخ 9-5-2007 وفي عام 2010 كان المذكور اعتقل من قبل القوات الامريكية وسلم الى القوات العراقية وحكم عليه بالمؤيد وارسل الى سجن ابو غريب.
وتابع انه بعد “اختراق سجن ابو غريب في عام 2013 هرب مع مجموعة من الارهابيين الى سوريا والتحق في نفس العام بمنظمة داعش الارهابية وعرف في هذا التنظيم باسم ابوعبدالله، واسند اليه المسؤولية العسكرية العامة لولاية نينوى الارهابية وخلال الاشهر المنصرمة اشرف على جميع العمليات العسكرية في حدود محافظة نينوى وان المذكور قام باول عملية خطف النساء الايزديات واخفائهن”.
ولفت بيان مجلس الامن لكردستان ان “هذا الارهابي قتل الثلاثاء مع مجموعة من الارهابيين في عملية عسكرية لتحرير قرية حسن شام واطرافها بالتنسيق بين قوات البيشمركة والقوات الجوية الاميركية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة