الأخبار العاجلة

يواجهون متلازمة داون ونظرة المجتمع بالموسيقى

سمير خليل
ياسر ودانيا وديمة مصابون بمتلازمة داون، ذلك المرض الذي يضع صاحبه في خانة ذوي الاحتياجات الخاصة، الثلاثة قرروا مواجهة هذا العوق والمجتمع بسلاح الموسيقى.
وبرغم صعوبة تعلم الموسيقى واحترافها خاصة لمن في وضعهم، الا انهم تمكنوا من ترويض اصابعهم على مفاتيح البيانو بمساعدة وتدريب الفنانة عازفة البيانو المعروفة رنا جاسم، في اصبوحة حزيرانية، أقيمت على قاعة جواد سليم بالمركز الثقافي البغدادي في المتنبي، بإدارة الروائي صادق الجمل.
الفنانة رنا جاسم قالت: التجربة بدأت قبل سنتين، والبذرة الاولى كانت مع ديمة التي اعطت الامل للبقية، مع الاسف بعض العائلات التي أصيب أحد افرادها بهذا المرض لم يتوقعوا ان ننجح بما قمنا به، لان القناعة تحكم على هؤلاء بأنهم ولدوا بهذه الهيئة، وهذا التكوين، وهذه النفسية، وبالتالي فان المعوق غير قابل للتطور وهذا خطأ كبير.
وتابعت: في هذه التجربة استطعنا ان نقلب الموازين، أثبتنا ان المصاب بهذه الحالة، ممكن ان يمتلك الموهبة وكان هذا منتهى التحدي، كيف نواجه المجتمع؟ كيف نواجه عقليات لا تؤمن بالتطور؟
وأضافت: كما هو معلوم فان المصابين بمتلازمة داون يعانون من عوق في اجزاء جسمهم، وقصور في ادراكهم وذكائهم الذي لا يتجاوز الثلاثة بالمائة مقارنة بالأسوياء، إضافة الى ان اصابعهم ليست سوية، لكننا نجحنا بالتمرين والتدريب الموسيقى ان نروض اصابعهم ليستطيعوا التحكم بها على مفاتيح البيانو، وهذا نجاح آخر بالنسبة لنا ولهم وللموسيقى التي باتت علاجا مهما.
تقول الفنانة رنا جاسم “لقد تعاملنا مع ياسر ودانيا وديمة بإنسانية، علمناهم بإنسانية، واعتقد اننا زرعنا بصمة سيبقى تأثيرها لأجيال عدة، كان هذا مع ياسر الذي تحول من شخص معوق الى شخص آخر سوي، شفاف، يحب ويتأمل فهو وغيره لا ذنب لهم أنهم ولدوا هكذا، كمجتمع يجب ان لا نحاربهم، فهذا تجنِ كبير، يجب ان ندعم المعوق ونعطيه مساحة لم يتمكن من الوصول اليها، يجب ان ندعمه انسانيا، ونتعامل معه انسانيا، كي يشعر بقيمته في الحياة وهذا واجبنا جميعا.
وقالت والدة ياسر خلال الجلسة: بصراحة انا كأم كنت ابحث عن هواية او تسلية وحتى عمل ينتشل ابني من وحدته وحالته، ومن خلال جمعية للمعوقين تواصلنا مع الفنانة رنا التي ابدت استعدادها لتبني ياسر، وتعليمه الموسيقى بعد ان درست شكله وهيأته فأخبرتني بانها مستعدة لخوض هذه التجربة، كانت تستقبل ياسر في بيتها ثلاثة ايام في الاسبوع، كنا نبكي انا واياه وانا اشاهد حركة أصابعه وهي تتطور بنحو ملحوظ، فقررنا بعدها ان نشتري آلة موسيقية خاصة به.
الجلسة تخللتها مداخلات قيمة للحضور مع عزف منفرد لكل من ياسر ومعلمته الفنانة رنا جاسم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة