الأخبار العاجلة

الاعمار: ترليون دينار لتمويل مشروع توزيع الأراضي بين المواطنين

3 ملايين وحدة سكنية حاجة البلاد

بغداد ـ الصباح الجديد:

أكد وزير الإعمار والإسكان بنكين ريكاني، امس الاحد، أنه سيجري توزيع قطع الأراضي مجانا على فئتين، مشيراً إلى سعي وزارته للحصول على ترليون دينار لتمويل هذه الوحدات.
وقال ريكاني في مؤتمر مشترك مع وزير النقل عبد الله لعيبي باهض، إن «هناك حاجة لبناء 3 ملايين وحدة سكنية للقضاء على أزمة السكن نهائياً»، مبيناً أن «هذه الوحدات لا يمكن توفيرها في ظل هذه الإمكانيات المحدودة».
وأضاف ريكاني، أن «الوزارة تسعى الان لتوفير أراضٍ في جميع المحافظات وتوزيعها وتمويل ما يمكن تمويله لأغراض البناء»، مؤكداً «سعي الوزارة للحصول على ترليون دينار لتمويل هذه الوحدات على الأقل لذوي الدخل المحدود».
وأوضح: «جرى تقسيم المستفيدين من الأراضي إلى ثلاث فئات، تشمل الفئة الأولى والتي سيجري توزيع الأراضي لها مجاناً المشمولين بشبكة الرعاية الاجتماعية وشبكة الحماية وذوي الاعاقة، في حين ستوزع الأراضي مجاناً أيضاً للفئة الثانية والتي صنفت بالفئة المتوسطة والتي سيؤخذ منها مبالغ الخدمات فقط، فيما صنفت الفئة الثالثة بالمترفة والتي سيجري أخذ مبالغ الأراضي منها، والتي ستكون بأسعار مناسبة».
وأشار وزير الإعمار والإسكان، إلى أن «بإمكان الفئات الاستفادة من صندوق الإسكان للحصول على قروض لبناء وحداتهم السكنية والتي تصل إلى 50 مليون دينار في العاصمة بغداد».
واصدر مجلس الوزراء، في 12 اذار 2019، قرارات عدة تتعلق بتوزيع الاراضي السكنية بين المواطنين على وفق آليات وضوابط معينة من اجل القضاء على ازمة السكن في العراق.
وكانت وزارة الاعمار والإسكان رفعت سقف الإقراض لصندوق الإسكان الى 50 مليوناً.
وقالت، إن «مجلس الوزراء وافق على رفع سقف قروض صندوق الإسكان إحدى تشكيلات الوزارة، وصولاً إلى 50 مليون دينار عراقي».
وأوضحت على لسان وزيرها ريكاني، أن «سقف الإقراض لسكنة بغداد أصبح 50 مليون دينار، في حين أصبح سقف الإقراض المحافظات 40 مليون دينار، وسكنة الأقضية والنواحي 35 مليوناً»، مؤكدة «مواصلة السعي نحو مزيد من الخطوات القادمة للاسهام في تخفيف ازمة السكن واعادة الوجه الحضاري لمدننا».
في السياق، أعلن وزير النقل عبد الله لعيبي باهض، امس الأحد، في لقاءه وزير الاعمار والاسكان مصادقة الأخير على التصميم الاساس لانشاء مدينة اقتصادية متكاملة في شبه جزيرة الفاو.
وقال لعيبي ان «مشروع الفاو الكبير هو تصميم ايطالي وسينفذ بمواصفات ومعايير عالمية»، موضحا ان «المشروع سيتضمن بناء مناطق صناعية وسكنية وتجارية كبيرة لتعزيز التبادل بشكل اوسع مع دول الخليج».
واضاف، ان وزارة النقل ارتأت تطوير سواحل العراق البحرية بعد الشروع باكمال ميناء الفاو، موكدا ان الفاو الواجهة البحرية الوحيدة في العراق المطله على الخليج العربي.
وتابع لعيبي: «جرى التعاقد مسبقا مع شركة تكنتال الاستشارية الايطالية لأعداد ماستر بلان للمنطقة يتضمن توزيع المساحات بشكل يضمن الأستغلال الامثل للاراضي لتجاوز العشوائيات في تنفيذ المشاريع».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة