الأخبار العاجلة

الإمارات تنفي مفاوضاتها مع داليتش وأستراليا تتمسك بأمل عودة روجيتش

البحرين يحذر من خطورة تايلاند
ابو ظبي ـ وكالات:

فى اتحاد كرة القدم الإماراتي الأنباء المتداولة عن التفاوض مع وصيف كأس العالم خلال الفترة الحالية.. وكتب الاتحاد، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «غير صحيح ما يتم تداوله حول تفاوض اتحاد الكرة مع المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش لتدريب (الأبيض) في نهائيات كأس آسيا 2019.. متمنين مراعاة الدقة في تداول مثل هذه الأخبار».
يذكر أن داليتش نجح في قيادة منتخب كرواتيا خلال عام 2018 إلى احتلال المركز الثاني في مونديال روسيا، كما سبق للمدرب قيادة فريق العين الإماراتي من عام 2014 وحتى 2017.. ويتولى الإيطالي ألبيرتو زاكيروني قيادة الأبيض في بطولة كأس آسيا الجارية بالإمارات.
من جانب اخر، قال رينيه مولنستين، مساعد مدرب منتخب أستراليا، إن الشكوك تحيط بمشاركة لاعب الوسط توم روجيتش مع الفريق في ثاني مبارياته في كأس آسيا لكرة القدم أمام فلسطين يوم الجمعة المقبل، بسبب تعرضه لإصابة في اليد.
وذكرت تقارير إعلامية أسترالية أن روجيتش أصيب بكسر في عظمة بيده خلال هزيمة أستراليا المدافعة عن اللقب أمام الأردن في المباراة الافتتاحية للفريقين، ضمن المجموعة الثانية للبطولة يوم الأحد الماضي، لكن الاتحاد الأسترالي للعبة لم يؤكد بعد حجم الإصابة.. وقال مولنستين: «يجب علينا أن نصل لأبعد مدى فيما يجب أن نقوم به إزاء هذه الإصابة، وذلك بمجرد حصوله على النتائج النهائية بخصوص ما إذا كان سيواصل اللعب أم لا».
وغاب عن أستراليا مجموعة من لاعبيها الأساسيين بما في ذلك ثنائي الوسط دانييل أرزاني وآرون موي، بسبب الإصابة.
من جانبه، يواصل المنتخب البحريني، اليوم الثلاثاء، استعداداته لمواجهة تايلاند، يوم غد الخميس ، في الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس آسيا.. ولم يحصل اللاعبون على أي يوم راحة من التدريبات عقب خوض مباراة الافتتاح أمام الإمارات، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.. وبات الحارس سيد شبر مهددًا بالغياب عن مران مساء أمس، بسبب معاناته من ألم في الأسنان أجبره على زيارة الطبيب، لإجراء جراحة.
وحذر حمد شمسان، لاعب منتخب البحرين، من خطورة المنتخب التايلاندي، قبل مواجهة الفريقين، يوم غدٍ، في بطولة أمم آسيا بالإمارات.
واعتبر شمسان أن مباراة الافتتاح ضد المنتخب الإماراتي أصبحت في طي النسيان، بعد الاستفادة من مكاسبها الفنية والمعنوية، والخروج بنقطة صعبة.. وأوضح أن التركيز دائمًا يكون على القادم، حيث يسعى اللاعبون لتقديم الأفضل، ورغبة الفوز هي الغاية لقطع شوط كبير في طريق التأهل للدور الثاني.
كما رفض شمسان فكرة أن المنتخب التايلاندي ضعيف، ومواجهته تحصيل حاصل لمنتخب البحرين، معتبرًا أن خطورة تايلاند أكثر من الإمارات، كونهم يحتاجون لتعويض الخسارة من الهند.. وألقى اللاعب الضوء على الحالة النفسية التي يعيشها لاعبي تايلاند بعد تغيير المدرب، والتي دائمًا ما تكون سلاحا ذو حدين، وخطورته تكون على المنافس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة