الأخبار العاجلة

جذع النخلة يتأهب لنهائي كأس الاتحاد الآسيوي

بغداد ـ الصباح الجديد:
استنفرت إدارة نادي القوة الجوية طاقاتها لإنجاح نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، المقرر إقامته في ملعب جذع النخلة بمدينة البصرة، السبت المقبل، بين فريقه العراقي وألتين أسير التركمانستاني.
المباراة قد تكون تحديا إداريا للاتحاد العراقي لكرة القدم ولنادي القوة الجوية، لاستضافة حدث آسيوي رسمي، بعد قرار رفع الحظر عن ملاعبه، مثلما هي تحديا فنيا للجهاز الفني واللاعبين الباحثين عن لقب قاري ثالث على التوالي.
برغم احتضان الملعب للكثير من المباريات الدولية، أثناء مساعي العراق لرفع الحظر عن ملاعبه، ومن بينها بطولة الصداقة الرباعية، إلا أن نهائي كأس الاتحاد الآسيوي يعد التحدي القاري الرسمي الأول للاتحاد المحلي لاحتضان مباراة رسمية.
وبالتالي سعت إدارة النادي لتحضير الأمور اللوجستية واستقبال اللجان الآسيوية المشرفة على المباراة وتنظيم استقبال الوفود الزائرة للبصرة، كما أكدت إدارة ملعب البصرة الدولي جاهزية إستاد جذع النخلة لاحتضان المباراة النهائية.
وقد وصل كأس الاتحاد الآسيوي إلى مدينة البصرة، أمس الإثنين، برفقة وفد الاتحاد القاري، والذي حظى باستقبال رسمي من إدارة نادي القوة الجوية في مطار البصرة الدولي.
ومن المقرر أن يصل فريق التين أسير التركمانستاني، إلى مدينة البصرة، يوم غد الأربعاء، تحضيرا للمباراة النهائية، والذي بلغها بعد تجاوزه فريق 25 أبريل الكوري الشمالي، بالتعادل 2-2 ذهابا في كوريا، و1-1 إيابا.
فريق القوة الجوية، الملقب بـ(الصقور)، وصل إلى مدينة البصرة بكامل نجومه، وبمعنويات عالية لعدة أسباب، منها استقراره فنيا بعد الفوز على نظيره الحسين بالدوري، وجمعه 12 نقطة من 4 مباريات خاضها بالمسابقة.
وكذلك بعد توجيه وزير الدفاع، عرفان الحيالي، بتوفير المال لتسديد مستحقات اللاعبين وحل الأزمة المالية بشكل نهائي، إضافة إلى تخصيص مجلس الوزراء العراقي منحة مالية للنادي، تبلغ 500 مليون دينار عراقي، لتغطية نفقات استضافة المباراة النهائية.
ووجهت رابطة القوة الجوية دعوة لجميع روابط الأندية العراقية لمؤازرة الفريق بالمباراة النهائية، كونه يتطلع لتحقيق اللقب الآسيوي الثالث تواليا، وتكفلت بنقل الجماهير وإقامتهم في البصرة، على أن تكون هناك حافلات لنقلهم من العاصمة بغداد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة