الأخبار العاجلة

البرنامج المقبل لأسود الرافدين يتضمن مباريات عالية المستوى

مواجهتا الأرجنتين والسعودية ترتقيان بالاعداد لنهائيات القارة
مؤشرات إيجابية على مشاركة الوطني في البطولة الرباعية
بغداد ـ الصباح الجديد:

يرى متخصصون بالشأن الكروي، ان مشاركة المنتخب الوطني في البطولة الرباعية التي اقيمت في المملكة العربية السعودية، التي اشترك ايضا فيها منتخبا البرازيل والأرجنيتن، محطة مهمة جدا لتعزيز مقدرة الأسود باشراف المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش والارتقاء بمؤهلاتهم الفنية قبل الدخول في نهائيات آسيا المقبلة التي تضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة للمدة من 5 كانون الثاني لغاية 1 شباط من العام 2019.
ولعب منتخبنا الوطني امام الأرجنتين في اللقاء الاول الذي انتهى بفوز المنتخب الأرجنتيني باربعة أهداف من دون رد للوطن، فيما انتهت المباراة الثانية لمنتخبنا بالتعادل بهدف لمثله امام شقيقه مضيف البطولة المنتخب السعودي.

تحضير متميز
عن مشاركة الأسود في البطولة الرباعية، قال عضو اتحاد الكرة المركزي، كامل زغير: المواجهة مع منتخب الأرجنتين تسهم في منح لاعبينا الثقة الكبيرة، ولا نتحدث عن النتيجة، في هذه المباراة، بل عن مدى الفائدة التي كسبتها الوجوه الشبابية في تشكيلة الوطني باشراف مدربه المحترف السلوفيني، كاتانيتش.
واضاف: المباراة الثانية امام السعودية، وهو المنتخب المتميز قاريا وعالميا، ايضا كانت مهمة جدا لفريقنا الذي ظهر بمستوى فني افضل وكان قريبا من الفوز، وبحصيلة المشاركة فانها ايجابية جدا وكانت ذات فائدة فنية عالية على اللاعبين.
واشار إلى ان البرنامج الذي ينتظر ان ينفذه اتحاد الكرة للمنتخب الوطني قبل الاستحقاق المقبل في نهائيات آسيا، يتضمن اجراء مباريات عالية المستوى مع بوليفيا وقطر وأوزبكستان، وهذه المباريات ستمنح المنتخب الوطني جرعات اضافية في رحلة الاعداد والتهيئة المثالية للمشاركة في نهائيات أمم آسيا 2019.

ادعموا كاتانيتش
في حين، رأى مدرب كرة النجف، مظفر جبار، ان المشاركة تسهم في جني الفائدة من جميع الجوانب الفنية والاعلامية، وفيها سيتعرف المدرب المحترف على اللاعبين بصورة اكثر، وايضا فان اللاعبين يحتاجون إلى وقت ليتأقلموا مع الفكر التدريبي الجديد للمدرب كاتانيتش، الذي يتطلب دعمه بقوة وعدم انتقاده في ضوء النتيجة التي تعد طبيعية امام الأرجنتين، فجاء الرد بصورة سريعة عندما قدم منتخبنا الوطني مستويات فنية عالية امام شقيقه السعودي.
وبين: ان المدرب اعتمد اسلوب 3/4/3 في حال الهجوم، ويتغير اسلوبه إلى 5/4/1 بالدفاع، وباعتقادي ان هذا الاسلوب هو المناسب لقدرات اللاعب العراقي.
واختتم حديثه،، بالقول: ان الملاكات التدريبية التي تعمل في تدريب أندية الدوري الممتاز، تحتاج ايضا الى الاستفادة من خبرات المدرب المحترف، فطريقة اللعب والفكر الحديث والتعامل الاحترافي مع اللاعبين هذه نقاط يجب ان يدركها جميع المدربين العاملين في الدوري الممتاز، اتمنى من الجميع ان يدعم المنتخب الوطني وملاكه التدريبي الجديد بغية التحضير المثالي لنهائيات أمم آسيا 2019.

فرصة ثمينة
اما مدرب فريق نادي نفط الجنوب، عادل ناصر، فاشار إلى ان المباريات عالية المستوى، تكشف الاداء الفني وتمنح اللاعبين الشباب الثقة، فلقاء الارجنتين فرصة ثمينة لجميع لاعبي منتخبنا الوطني ان يكسبوا الاحتكاك مع اللاعبين الكبار، ثم أتت مباراة السعودية ليقدموا الاداء الفني الجيد، وهذا يؤكد ان اللاعبين بامكانهم الانسجام مع فكر المدرب المحترف وخططه التدريبية.
واوضح ان تشكيلة اسود الرافدين، تضم عناصر شبابية تؤدي بشكل جيد جدا، وتملك اللياقة البدنية العالية وتحتاج إلى وقت اكثر من أحل الانسجام مع بقية اللاعبين في التشكيلة الوطنية.

ثمار المشاركة
شاركنا الرأي، سكرتير تحرير صحيفة «الملاعب»، الزميل، محمد إبراهيم، فقال: يمكن القول ان مشاركة اسود الرافدين في البطولة الرباعية التي استضافتها السعودية قد حققت العديد من الفوائد الفنية والاعلامية الى جانب المادية فهي وفرت الفرصة لمدرب منتخبنا الوطني كاتانيتش للوقوف على امكانات من ضمتهم قائمة الاسود في هذا الاستحقاق الودي الذي يندرج في اطار الاستعداد لنهائيات امم اسيا في الامارات وهي اكسبت لاعبينا المزيد من الخبرة بمواجهة اسماء تنشط في اقوى الدوريات الاوروبية الامر الذي جعلهم يخلعون رداء الرهبة والخوف ويرتدون ثوب التاهب للموقعة القارية التي سبق لنا ان تذوقنا شهدها عام 2007.
واذا كان منتخبنا قد ظهر بصورة باهتة في المباراة الاولى امام الارجنتين التي خسرناها اداء ونتيجة جراء المبالغة في اللعب الدفاعي فان مستواه قد شهد تحسنا ملحوظا بمواجهة الاخضر السعودي وكان يمكن ان نخرج منها بكامل الغلة لولا غياب التركيز الذي بات سمة ملازمة لمنتخباتنا وانديتنا خلال السنوات الاخيرة وما نأمله ان نقطف ثمار المشاركة في هذه البطولة وخوض ماتبقى لنا من مباريات تجريبية ليكون الحصاد نتائج تلبي التطلعات وترضي الطموحات في المحفل الاسيوي المنتظر.
الجدير بالذكر ان منتخبنا الوطني سيلعب في نهائيات أمم آسيا بضمن المجموعة الثانية، يستهل شوطه بلقاء فيتنام يوم 8 كانون الثاني 2019، ويلاقي اليمن في 12 منه، ثم يختتم مبارياته في دور المجموعات بمواجهة إيران يوم 16 من الشهر نفسه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة