الأخبار العاجلة

معرض لصور نشاطات مديرية الدفاع المدني

في المركز الثقافي البغدادي اقامت مديرية الدفاع المدني العامة معرضا للصور الفوتوغرافية التي تعرض فعاليات ونشاطات منتسبي الدفاع المدني
العميد كاظم بشير صالح مدير العلاقات والاعلام في مديرية الدفاع المدني العامة تحدث الينا عن فكرة اقامة مثل هذا المعرض قائلا «الفكرة من اقامة هذا المعرض في شارع المتنبي هو تعريف كل شرائح المجتمع التي تحضر هذا اليوم من صحفيين وادباء ومواطنين عاديين وطلاب مدارس بواجبات واعمال ومهام مديرية الدفاع المدني، هذه الواجبات والمهام الانسانية والوطنية التي تؤديها من خلال واجبات اطفاء الحرائق والاسعافات ومعالجة القنابل غير المنفلقة».
يقول العميد بشير ان اختيار يوم الجمعة لان الحضور يكون كبير نسبة للحضور في الايام العادية اما بالنسبة للمكان فذكر ان اختيار المركز الثقافي البغدادي هو بسبب المساحة الكبيرة التي يمكن من خلالها عرض جميع الفعاليات والنشاطات من خلال عدد الصور التي يمكن ان يتم عرضها كي يستطيعون ايصال رسالتهم الوطنية الى كل الزوار لهذا الشارع من خلال الصور ومن خلال بعض الملصقات التي توضح اعمال الدفاع المدني وكذلك بعض النقاط والملاحظات عن كيفية تفادي بعض المخاطر التي يمكن ان يتعرض لها المواطن في اكثر من موضع كذلك توزيع بعض الهدايا البسيطة متمثلة بميداليات واقلام مكتوب عليها رقم السيطرة وهو 115 في حال الحاجة للاتصال بهم
يقول العميد بشير ان دور الدفاع المدني بعد الفين وثلاثة بات اكثر اهمية واكثر فاعلية بسبب كثرة الحوادث الارهابية من حرائق وتفجيرات وايضا تكثيف الدورات التي اقيمت للضباط والمنتسبين بمديرية الدفاع المدني حيث كانت هناك دورات داخل وخارج العراق استطاع المتدربين من خلالها التعرف على احدث الوسائل التي من شانها تقليل المخاطر حيث اكسبتهم تلك الدورات خبرة عالية ومهنية جيدة
تقام مثل تلك الفعاليات عادة في الاحتفالات السنوية التي تقيمها مؤسسات الدولة وفي بعض المؤتمرات كي يكون هناك مديات اوسع للتعريف بدور الدفاع المدني وكذلك بطرق الاسعافات الاولية التي يمكن ان تكون سببا للحفاظ على حياة الكثيرين لحين وصولهم الى مراكز العلاج
التقينا بالسيدة وداد الكعبي وهي احدى النماشطات المدنيات لتحدثنا عن تلك التجربة فقالت» احيي مثل تلك المبادرات التي يمكن ان تخلق منا شعبا مثقفا صحيا وتخلق وعيا وادراكا للفرد العراقي بحجم مسؤوليته الملقاة على عاتقه في هذا الوقت الذي اجده عصيبا وفي الوقت نفسه وقت الاختبار كي يعرف كل واحد منا مديات قدرته علىت التحمل والصبر اضافة الى قدرته على التفوق على الالم والحزن واحالته الى وسيلة يمكن من خلالها التخلص منه بالثقافة والوعي والادراك، اليوم في هذا المعرض وجدت الكثير منها يدعوا للفخر بما تقوم به المديرية والذي يدل على مستوى حبهم للعراق وحسهم الوطني».
السيد وسام لازم عضو في رابطة للشباب العراقي يقول ان تلك التجربة يجب ان تكون هناك مثيلات لها من قبل المؤسسات والمديريات الاخرى وقال « اليوم في هذا المعرض شعرت انني جاهل بالكثير من مهام الدفاع المدني ونشاطاته فادركت اهمية اقامة مثل تلك المعارض وادعوا المؤسسات الاخرى والوزارات ايضا لاقامة مثل تلك المعارض للتعريف بالنشاطات والمهام التي تقوم بها كي تكون قريبة من المواطن العراقي ويمكن ان تكون تلك وسيلة لبناء الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة التي افتقدها منذ زمن طويل»
اما الطفل حسام عبد الرحمن فقد تحدث الينا بعفوية عالية عن فرحته بهذا المعرض وعن رغبته مستقبلا بالتطوع في صفوف الدفاع المدني حيث وجد ان عملهم وطني وينم عن حب العراق واهل العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة