الأخبار العاجلة

100 مشروع استراتيجي تأثر بسبب الأوضاع الأمنية

متابعة الصباح الجديد:

اكدت محافظة بغداد، أمس الأربعاء، ان اكثر من 100 مشروع استراتيجي تأثر بسبب الاوضاع الامنية التي شهدها البلاد، فيما طالبت مجلس النواب بالإسراع في إقرار الموازنة.
وقال محافظ بغداد علي التميمي في حديث لـ»السومرية نيوز»، ان «اغلب مشاريعنا في مناطق اطراف بغداد تأثرت امنيا وان هناك مشاريع كبيرة استراتيجية توقفت في مناطق الطارمية وسبع البور»، مشيرا الى ان «هناك 100 الى 125 مشروعا توقفت نتيجة للاحداث التي يشهدها البلاد». وأضاف التميمي ان «المالية تقوم بتسليف المحافظة بين فترة وأخرى بمبالغ تصل الى 50 مليار دينار والتي يتم صرفها على المشاريع المهمة بسبب عدم اقرار الموازنة»، مطالبا مجلس النواب بـ»الإسراع في اقرار الموازنة لإكمال المشاريع المستمرة واحالة الجديدة منها على الشركات».
يذكر ان محافظ بغداد علي التميمي اعلن في 20 شباط الماضي، ان عدد العاطلين في العراق يصل الى سبعة ملايين عاطل منهم مليون و500 الف مواطن في مدينة بغداد وحدها، فيما اكد وجود 400 مشروع متوقفا بسبب عدم اقرار الموازنة بالعاصمة.
ومن جانبه طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان « مجلس الوزراء بالاسراع باعادة موازنة الدولة لعام 2014 الى البرلمان لغرض اقرارها بعد تثبيت ملاحظات اللجنة المؤقتة التي شكلها البرلمان الجديد.
وقال لـ «نينا « ان وزير المالية وكالة صفاء الدين الصافي ابلغنا انه سيتم الانتهاء خلال الايام القليلة من موازنة الدولة لعام 2014 بعد اعادتها من من مجلس النواب الى مجلس الوزراء ، لافتا الى « ان الحكومة تسعى جادة من اجل اقرار الموازنة باسرع وقت ، لانها تتضمن زيادة في رواتب الموظفين من تاريخ 11/ 2014 وكذلك وجود اموال من البترو دولار في الموازنة تحتاجها المحافظات بشدة في الظرف الراهن».
ودعا اللبان الكتل السياسية كافة الى تضافر الجهود من اجل اقرار الموازنة باسرع وقت ممكن بعد وصولها الى البرلمان ، والابتعاد عن تسييسها ، لانها ستعود بالنفع على المواطنين والموظفين وعلى القطاع الاقتصادي والدولة بشكل عام «.
وكان مجلس النواب قد وافق في وقت سابق على تشكيل لجنة مؤقتة لمناقشة الموازنة العامة للدولة، واعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري عن تشكيل هذه اللجنة بعد تصويت اعضاء البرلمان عليها موضحاً أن تشكيلها جاء بعد مداخلات عديدة من قبل نواب من كتل مختلفة طرحوا خلالها وجهات نظرهم وملاحظاتهم واقتراحاتهم بشأن الموازنة.
وقد اعلنت محافظة بغداد عن البدء باعداد خطة موازنة العام المقبل والمتضمنة مشاريع لقطاعات التربية والرياضة والماء والمجاري والادارة المحلية والبلديات والثقافة والتخطيط العمراني وقطاعات الاسكان والامن «.وقال محافظ بغداد علي التميمي خلال اجتماعه بمديريات بغداد الخدمية ومدراء الاقسام في المحافظة بحسب بيان لمكتبه الاعلامي أمس الأربعاء «ان الخطة تتضمن تخصيص 449 مليار دينار للادارة المحلية و 171 مليار دينار لمديرية ماء بغداد و255 مليار دينار لمجاري بغداد و100 مليار دينار للبلديات و50 مليار دينار لقطاع الصحة و80 مليار دينار لقطاع التربية والتعليم و80 مليار دينار لقطاع الزراعة و20 مليار دينار للشباب والرياضة و4 مليارات دينار لقطاع الثقافة ومليار دينار للتخطيط العمراني وسيكون هناك مبالغ للجانب الامني والاسكان «.واشار»الى ان خطة العام الحالي تم اعدادها بالكامل والمصادقة عليها من قبل مجلس المحافظة وتم رفعها الى وزارة التخطيط ، مبينا ان الخطة تضمنت اكثر من 400 مشروع تم اكتمال استملاكات الاراضي والكشوفات ونحن بصدد اقرار الموازنة من اجل الاعلان عنها ومن ثم مرحلة الاحالة والمباشرة حيث تشمل الخطة بنى تحتية ووحدات سكنية ومدارس وملاعب ومجمعي ماء المعامل وسبع قصور الذي سيقضي على شح الماء بالمنطقة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة