الأخبار العاجلة

“الصباح الجديد تنشـر وثيقـة بعـدد الدعـاوى ضد رحيـم العكيلـي

22 قضيـة أصـدرت الجنايـات فيهـا خمسـة أحكـام بالحبـس

خاص – الصباح الجديد:
اكدت وثيقة رسمية تحصلت ” الصباح الجديد” على نسخة منها ان عدد القضايا المرفوعة بحق رئيس هيئة النزاهة السابق رحيم العكيلي هو 22 دعوى تمت ادانته في خمسة منها، والافراج عنه في اثنتين أخريين، فيما لا تزال اجراءات التقاضي قائمة في الدعاوى المتبقية.
وحسب الوثيقة فأن “العكيلي يواجه في احداها تهمة اصداره أوامر تسليف قسم العمليات الخاصة مبالغ مالية بغية تنفيذ عمليات الضبط من دون الوقوف على رأي اصحاب الاختصاص المالي لتقديم المشورة المالية فضلاً عن عدم وجود قرارات قضائية تنص على تسليف المحقق هذه المبالغ”.
واضافت الوثيقة أن “القاضي المختص اصدر امراً باستقدامه في الثاني من تموز عام 2014 وفق المادة 340 من قانون العقوبات وتدوين اقوال الممثل القانوني لهيئة النزاهة وحجز امواله المنقولة وغير المنقولة ومنع سفره ومتابعة نتيجة الاستقدام”.
وزادت الوثيقة أن “العكيلي متهم ايضاً بإهماله الشديد ، وعدم اتخاذ ما يلزم من أجراءات امنية بالتنسيق مع الجهات ذات الإختصاص مما سبب بتعرض مكتب الرصافة لهيئة النزاهة الى حادث ارهابي ادى الى مقتل 30 موظفاً واصابة 56 اخرين”، منوهة أن “القاضي اصدر امر باستقدامه عن هذه القضية وفق المادة 340 من قانون العقوبات وتم تأكيده من قبل محكمة تحقيق النزاهة في الرصافة”.
وافادت الوثيقة بأن “رئيس هيئة النزاهة السابق على موعد مع محاكمة في الثالث من الشهر المقبل عن قيامه باصدار امر وزاري تضمن هيكلة قسم الاسترداد وعدم ايجاد بديل وعدم متابعة المتهمين المطلوبين عن قضايا فساد وكذلك عدم متابعة الاموال المهربة”.
ولفتت الوثيقة الى ان “العكيلي متهم ايضاً بإيداع السيد (ب.ر.ح) موقوفاً في مبنى حماية الشهود وحجزه من دون مذكرات قبض”، مؤكدةً ” كما انه متهم باستغلال جوازه الدبلوماسي رغم انتهاء صفته كرئيس لهيئة النزاهة وانتحاله هذه الصفة في الوقت ذاته”، موضحة أن “هناك تهمة اخرى تتعلق بعدم تنظيم ملفات استراداد بخصوص المتهم الهارب ايهم السامرائي وزير الكهرباء الاسبق”.
اما بخصوص الدعاوى المرفوعة امام محكمة النشر والاعلام قالت الوثيقة أن “العكيلي متهم بايهام الراي العام عبر تصريحه باستعادة مبلغ 116 مليون دولار، وهناك 3 تهم اخرى تتعلق بالتجاوز والتطاول على طاقم هيئة النزاهة ورئيسها لغرض الاساءة والتشهير والطعن بالطاقم ذاته على قناتي الشرقية والبغدادية الفضائيتين ووسائل اعلام اخرى”، مبينا أن “هناك قضية اخرى عن قيامه بالتهجم على نائب رئيس محكمة التمييز الاتحادية في احد اللقاءات التي عرضت على قناة البغدادية”.
ومضت الوثيقة الى أن “العكيلي متهم امام محكمة تحقيق الكرخ بـ ” التطاول والسب والقذف ” ايضا على رئاسة الهيئة، وتهمة ثانية بصرف مبلغ 50 الف دولار الى مدير قسم العمليات الخاصة خلافاً للضوابط والتعليمات الصادرة عن وزارة المالية”، وذكر أنه “متهم ايضا في قضية اخرى وفق قانون مكافحة الارهاب بمذكرة قبض صادرة من محكمة تحقيق الحلة عن جريمة التحريض على العنف”.
ونبهت الوثيقة إلى أن “العكيلي صدرت عليه خمسة احكام كل واحد منها بالحبس لمدة سنة، عن جرائم تعيين موظفين على ملاك الهيئة وتثبيت اخرين وتوليهم مناصب مع العلم بوجود سوابق قضائية عليهم، وتكليف صهره بتنفيذ اوامر قبض وتحري داخل دوائر الدولة، وايداع الموقوفين في مبنى حماية الشهود خلافا للقانون، وايفاد 10 موظفين الى انكلترا خارج صلاحياته وحفظ الاخبارات من دون اجراء التحقيق فيها”.
كما اوضحت الوثيقة انه تم الحكم بالافراج عن العكيلي في قضيتي فقدان احد الاخبارات، وتعليق واسبتدال كاميرات قديمة باخرى حديثة في مبنى حماية الشهود وادخالها غرف الموقوفين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة