محمد صلاح أول هداف للدوري الإنجليزي بـ 32 هدفاً من 38 جولة

سادس لاعب يجمع بين 3 كؤوس في البرييميرليج
لندن ـ وكالات:
اصبح المهاجم المصري محمد صلاح هداف نادي ليفربول أول هداف في تاريخ الدوري الإنجليزي، ينجح في الفوز بجائزة «الحذاء الذهبي» برصيد 32 هدفاً خلال موسم واحد من 38 جولة.
وكان محمد صلاح قد سجل هدفه الثاني والثلاثين هذا الموسم في الجولة الأخيرة من البطولة، وذلك في المباراة التي فاز بها ليفربول على برينغتون برباعية نظيفة ، ليزيح بذلك اسم البرتغالي كريستيانو رونالدو والأوروغوياني لويس سواريز والإنجليزي الآن شيرر الذين توجوا بالجائزة برصيد 31 هدفاً.
ومنذ إنطلاق نسخة الممتاز من بطولة الدوري الإنكليزي في موسم (1992-1993) لم ينجح اي مهاجم في إحراز 32 هدفاً خلال موسم واحد ، منذ تعديل نظام البطولة في عام 1995 ، وتقليص عدد الأندية من 22 إلى 20 نادياً.
وقبل نسخة الممتاز، كانت البطولة تلعب بمشاركة 22 نادياً ،حيث تمكن آندي كول في عام 1994 بقميص نيوكاسل والآن شيرر بقميص بلاكبيرن روفرز في عام 1995 من الفوز بجائزة «الحذاء الذهبي» برصيد 34 هدفاً.
وعلى صعيد متصل، نجح محمد صلاح في إعادة المهاجم الأجنبي لمنصة «الحذاء الذهبي» في مسابقة «البريميرليغ» بعد عامين فقط من غيابه عنها ، بعدما تمكن المهاجم الإنكليزي هاري كين من الظفر بها في عامي 2016 و 2017 .
الجدير ذكره بأن محمد صلاح اصبح الهداف الأجنبي السابع عشر في تاريخ البطولة، الذي ينال لقب افضل هداف في الدوري الإنكليزي لمرة واحدة على الاقل.
كما، اصبح المهاجم المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول سادس لاعب ينجح في الجمع بين لقب الدوري الإنكليزي وجائزتي «لاعب العام» التي تمنح لأفضل لاعب في الموسم ، و»الحذاء الذهبي» التي تعطى لأفضل هداف في الموسم منذ إنطلاق نسخة الممتاز في موسم (1992-1993) .
وتوج محمد صلاح بلقب لاعب العام بعد العروض الفنية الكبيرة التي بصمها مع نادي ليفربول، والتي ساهمت في احتلال «الريدز» المركز الرابع المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا بعد صراع مع مواطنه نادي تشيلسي، كما نال الهداف المصري جائزة «الحذاء الذهبي» كأفضل هداف في بطولة الدوري الممتاز ، برصيد 32 هدفاً ، وهو أعلى رصيد يحققه لاعب خلال موسم واحد من 38 جولة.
هذا وكان محمد صلاح قاب قوسين او ادنى من تعزيز رصيده من الجوائز هذا الموسم بإحرازه جائزة «الحذاء الذهبي» كأفضل هداف في أوروبا ، غير ان تراجع مردوده التهديفي في الجولات الأخيرة بدد احلامه، ومنح الفرصة للأرجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني في نيل الجائزة للمرة الخامسة في تاريخه.
وقبل محمد صلاح نجح خمسة لاعبين فقط في الجمع بين الجائزتين خلال 26 موسماً، مما يؤكد صعوبة المهمة ، حيث يعتبر المهاجم الإنكليزي الآن شيرر أول من تمكن من حصد اللقبين خلال موسم واحد و تحقق له ذلك في موسمين، إذ حققها المرة الأولى بقميص بلاكبيرن روفرز في عام 1995 ومعهما لقب الدوري الممتاز ، بينما حققها المرة الثانية بقميص نيوكاسل في عام 1997، وهو اللاعب الوحيد الذي حقق الإنجاز مرتين.
وبعده جاء الدور على الفرنسي تيري هنري في عام 2004 مع نادي أرسنال، بعدما حقق الغزال الأسمر الجائزتين ولقب الدوري الممتاز في موسم استثنائي مع الفريق اللندني، حيث نال لقبه الأخير دون هزيمة.
وحقق البرتغالي كريستيانو رونالدو نفس الإنجاز في عام 2008 بقميص نادي مانشستر يونايتد في موسم استثنائي أيضاً، عندما نال الجائزتين ومعهما لقب الدوري الممتاز ولقب دوري الأبطال وأيضاً جائزتا «الكرة الذهبية» و» الحذاء الذهبي» كأفضل لاعب في العالم وأفضل هداف في أوروبا.
وتوج الهولندي روبن فان بيرسي بالجائزتين معاً في موسمه الأخير مع نادي أرسنال في موسم (2011-2012) قبل انتقاله إلى نادي مانشستر يونايتد.
وحقق المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز ذات الإنجاز في موسمه الأخير مع نادي ليفربول في موسم (2013-2014) ، كما نال أيضاً جائزتي «الحذاء الذهبي» كأفضل هداف في أوروبا مناصفة مع البرتغالي رونالدو.

مقالات ذات صلة

اضف رد