الأخبار العاجلة

دعم وزاري للزوراء والجوية وتهيئة ملعب كربلاء للكأس القاري

«الشباب والرياضة» ترحّب بضيوف العراق
بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلنت وزارة الشباب والرياضة الشروع بالاستعدادات المطلوبة لتقديم كل الدعم لممثلي الكرة العراقية في كاس الاتحاد الاسيوي 2018 ناديي الزوراء والجوية، فضلا عن تهيئة ملعب كربلاء الدولي بكل مفاصله من اجل تضييف اندية العهد اللبناني والسويق العماني والمنامة والمالكية البحرينيين .
وذكرت الوزارة في بيان انها ترحب بضيوف العراق الذين سيخوضون منافسات بطولة كأس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم وتعلن عن استعدادها التام لتقديم كل الدعم لناديي الزوراء والجوية من اجل تحقيق النتائج المميزة والحفاظ على اللقب الاسيوي للمرة الثالثة على التوالي .
وأضاف البيان ان اندية العراق طالما حققت النتائج الطيبة في البطولة الآسيوية وهي تلعب خارج ارضها قبل ان يأتي قرار رفع الحظر الكلي عن ملاعب كربلاء والبصرة واربيل، وهذه الميزة تشكل دافعاً قويا نحو الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية وأملنا كبير جدا في احتضان العراق لنهائي كأس الاتحاد الاسيوي مرة اخرى وهو الامر الذي سيُصبِح واقعا في حال تأهل ممثلي العراق الى نهائي البطولة او أحدهما.
وسيضيف فريق الزوراء في الجولة المقبلة بكأس الاتحاد الاسيوي فريق العهد اللبناني في العاشر من شهر نيسان الجاري، فيما يستقبل الزوراء فريق المنامة البحريني في الـ16 من الشهر الجاري وهي مؤجلة من الجولة الثالثة، وفي اليوم التالي يحل المالكية البحريني ضيفا على القوة الجوية في مباراة مؤجلة من الجولة الرابعة، وفي الجولة السادسة يستقبل القوة الجوية فريق السويق العماني في الـ24 من الشهر ذاته.
واعلن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان الـ21 من شهر نيسان الجاري سيكون موعدا لافتتاح ملعب النجف الدولي سعة 30 الف متفرج احد الصروح الجميلة التي انجزتها الوزارة برغم الضائقة المالية.
جاء ذلك خلال حضور عبطان، احتفالية الوزارة بمناسبة رفع الحظر الكلي عن ملاعب كربلاء والنجف واربيل ، بحضور الملاك المتقدم وموظفي الوزارة التي جرت على قاعة الاحتفالات المركزية في مقر الوزارة، واكد عبطان أن الفضل الحقيقي برفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية يعود للجماهير العراقية، وموظفي الوزارة والمؤسسات الرياضية الاخرى وغير الرياضية المتمثلة بوزارات الخارجية والداخلية والدفاع والحكومات المحلية فضلا عن الدور الكبير الذي لعبه الاعلام في هذا الملف المهم ليسترد العراق حقه في اللعب على ارضه.
وقدم عبطان التهنئة للشعب العراقي والأسرة الرياضية بقرار رفع الحظر الذي تحقق بعمل وجهد مدروس وتخطيط سليم، عملنا عليه منذ تسنمنا المسؤولية في وزارة الشباب والرياضة، مبينا ان شعار رفع الحظر الذي رفعناه اصبح حقيقة، برغم ان هناك من كان يشكك بهذا الملف حتى اللحظة التي اعلن فيها الفيفا قراره الرسمي، وطموحنا اشمل واكبر من ملف رفع الحظر لان العراق يجب ان يكون في المقدمة وفي جميع المجالات.
واضاف أن الدول المجاورة والصديقة اصبحت تنظر للعراق بنظرة مختلفة وهذا ما لمسناه في اثناء تجوالنا في عدد من هذه الدول وهو ما جسد عمق الروابط الأخوية نحو دعم العراق وجماهيره ورياضييه، وهو مادفع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الى دعم مطالبنا، وحققنا نجاحا باهرا لا يسعنا أزاءه إلا أن نعاهد جميع الأخوة والأصدقاء ومن وقف معنا بان نكون عند حسن الظن دائما مع استمرار جهود التطور والرقي بإضافة الملاعب والمنشآت الرياضية الجديدة التي ستضع العراق في مقدمة الدول من حيث عدد الملاعب المنجزة حيث سيكون عام 2019 عام النهضة العمرانية في عدد الملاعب التي ستفتتح في العراق فضلا عن افتتاح ملعب النجف الدولي الشهر المقبل الذي سيكون تحفة الفرات الاوسط ، فيما مايزال العمل جاريا بملاعب الزوراء وعمو بابا والكوت والسماوة على ان يتم المباشر في العمل بملعب بغداد الدولي 65 الف متفرج مطلع شهر نيسان الجاري وايضا ملعب الحبيبية فضلا عن ملعب 100 الف متفرج المقدم كهدية من المملكة العربية السعودية.وجدد عبطان الدعوة الى الجماهير والمؤسسات الرياضية والمحلية إلى الاستمرار في عكس صورة مشرفة تليق بعمقنا الحضاري واسم العراق الحبيب .
إلى ذلك، التقى وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان، الاتحاد العراقي المركزي للمصارعة من اجل بحث اقامة بطولة العرب لفئة الناشئين في العاصمة بغداد. التي ستجرى للمدة من 17 ولغاية 23 شهر نيسان الجاري. وقال عبطان خلال اللقاء ان الوزارة تدعم الاتحادات بشكل كامل من اجل اقامة اي نشاط رياضي في داخل البلاد سواء كان محليا او دوليا، مبينا ان العراق اصبح يختلف عن السابق في المجال الرياضي ولاسيما بعد الحراك الرياضي الذي احدثته الوزارة مع بعض المؤسسات الرياضية.
واوضح ان الوزارة ستوفر كل الامور اللوجستية لاتحاد المصارعة لانجاح بطولة العرب للناشيئن في بغداد، مشدداً على ان يكون التنظيم على طراز عال واحترافية كبيرة من اجل ايصال رسالة الى العالم بان العراق قادر على تنظيم مختلف البطولات.
من جانبه اشاد اتحاد المصارعة بجهود وزارة الشباب والرياضة في دعم الحركة الرياضية من خلال اقامة مختلف البطولات ودعمها المتواصل لتذليل كل الصعاب امام الاتحادات والاندية.
من جانب اخر، بدأت ملاكات دائرة التربية البدنية حملة لتأهيل المساحة المجاورة لمضمار ملعب المركز الوطني لألعاب القوى، وملعب الراحل علي حسين شهاب، من اجل تشييد ملعباً كرويا جديدا ليضاف إلى المرافق الحيوية التي تسهم في تعزيز الحركة الرياضية والاعداد للمنتخبات الوطنية بكرة القدم.
وبحسب مدير عام دائرة التربية البدنية، الدكتور، علاء عبد القادر، فان نحو 4 الاف متر مربع هي مساحة المكان المخصص ليكون ملعبا جديدا خاصا لكرة القم المكشوفة، موضحا ان الملاكات استنفرت جهودها في سبيل استغلال المساحة المخصصة للملعب الجديد، وتم اكمال المبازل ورش الارضية بالمواد الترابية مع جلب أنابيب ومرشاة ليكون الملعب جاهزا في فترة قياسية لتضييف التدريبات الخاصة بالمنتخبات الوطنية للفئات العمرية، اسوة بملعب الراحل علي حسين شهاب الذي يشهد اقامة تدريبات للحكام والمنتخبات الوطنية للفئات العمرية، وكذلك منتخب الصم بكرة القدم.
واشار إلى ان الدائرة شعرت بضرورة تهيئة اجواء افضل للمنتخبات الكروية في فترة الاعداد ونظراً لكثرة التدريبات التي تجرى في ملعب الراحل علي حسين شهاب، فانها قررت ان تستغل المساحة المثالية المجاورة لمضمار المركز الوطني بالعاب القوى من اجل تشييد ملعب حديث عليها.
وذكر ان جهود الملاكات العاملة من الشعبة (الهندسية والصيانة) في الدائرة، اضافة إلى اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بشخص المهنس حسام، مبينا ان كاليف العمل المتواصل غير مكلفة حيث سيتم افتتاحه بمدة لا تتنجاوز الشهرين، ليكون قادراً على تضييف المنتخبات وتحضيراتها للاستحقاقات المقبلة.
الجدير بالذكر ان ملعب الراحل علي حسين شهاب في المدينة الشبابية، يضيف تدريبات المنتخبات الوطنية للفئات العمرية، ومنها منتخب الناشئين بقيادة المدرب علي هادي ومنتخب الاشبال باشراف المدرب سعد هاشم ومنتخب الصم الكروي الذي يقوده المدرب هاشم رويض.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة