الأخبار العاجلة

«السوداني»يبحث مع العمل الدولية دعم العمل النقابي في العراق

جميع الاتحادات والنقابات العمالية تعمل بحرية واستقلال
بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ان الوضع في العراق منذ 2003 وبعد اقرار الدستور تضمن مجموعة من الحريات بما فيها الحريات النقابية مع الالتزام بالمعايير الدولية وحقوق الانسان ، معربا عن امله بان يكون لمنظمة العمل الدولية دور كبير في هذا المجال.
وقال وزير العمل خلال لقائه وفدا من منظمة العمل الدولية ممثلا بالمسؤول الاقليمي في المنطقة العربية نظام قاحوش ومستشار الانشطة العمالية مصطفى سعيد ان جميع الاتحادات والنقابات العمالية في العراق تعمل بحرية واستقلال من دون التأثير على قراراتها او تعرضها للتهميش لكون حرياتها مكفولة بعيدا عن تدخل القوى السياسية ، مبينا ان الحكومة اتجهت للاتفاقيات والمعايير الدولية التي تضمن حقوق الطبقة العمالية في العراق.
واضاف الوزير ان الكثير من القوانين تطرح للحوار الاجتماعي قبل ذهابها للتشريع في مجلس النواب من ضمنها قانون الحريات النقابية وحتى على مستوى القرارات الاقتصادية وهي ضمن الاصلاحات التي تبنتها الحكومة لدعم وتشجيع القطاع الخاص.
واوضح انه بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها العراق بدأت الحكومة تتجه نحو تفعيل التنمية الاقتصادية ووضع اكثر من استراتيجية للتنمية ومن ضمنها حقوق العمال ، مشيرا الى ان هناك قطاع عمل غير منظم تسعى الدولة لتنظيمه على وفق قانون العمل الذي يؤكد على التعددية كمبدأ في التعامل وخاصة مع الاتحادات الاكثر تمثيلا.
وبين السوداني ان العراق معروف بمواقفه من جميع القضايا في المنطقة العربية وحتى الاقليمية ولاتوجد عليه شروط او ضغوط من جهات خارجية، لافتا الى ان الدولة ما يزال قرارها وطنياً برغم تعرض العراق لهزات عنيفة بدءا من 2004 ولغاية دخول تنظيم داعش الارهابي ، لافتا الى ان العراق ومن خلال مشاركته في مؤتمر الكويت طرح بحدود 200 مشروع ستراتيجي بين اعمار وخدمات ويسعى لتنفيذ هذه المشاريع بالاعتماد على الايدي العاملة كما استطاع تشغيل مصانع كانت متوقفة بحدود 18 مصنعاً خلال سنة والتحرك ما يزال مستمرا لتشغيل بقية المصانع الاخرى.
واشار وزير العمل الى ان الاتحادات والنقابات العمالية في العراق بحاجة لعمل كبير في جانب التوعية والتثقيف ، مؤكدا ضرورة ان يكون لمنظمة العمل الدولية دور كبير في هذا المجال من خلال اقامة دورات او ندوات لتلك الاتحادات او النقابات، لكون العراق منفتحاً على كل السياقات الصحيحة التي تضمن حقوق العمال.
من جانبه ابدى وفد المنظمة استعداده لتقديم المساعدة والمشورة من خلال خبرائها لدعم الحركة النقابية في العراق وكذلك التثقيف باتجاه الاتفاقيات والمعايير الدولية التي تضمن حقوق العمال بما فيها الاتفاقية رقم 87 الخاصة بالحرية النقابية وحماية حق التنظيم النقابي. العمل تقيم دورات عن العمل المنتج لاعداد الشباب
على صعيد اخر بحث مدير عام دائرة التدريب المهني في وزارة العمل المهندس صادق خزعل مع مدير المعهد الاول من نوعه في العراق للتخصص في دراسات الهواتف النقالة والموبايل بأنواعه (mobile care) بحضور مسؤولة ورشة صيانة الموبايل في مركز الوزيرية آلية التعاون بين الطرفين .
وذكر المتحدث باسم الوزارة عمار منعم ان المدير العام بين خلال اللقاء ان الدائرة تهدف الى إعداد الشباب والشابات للعمل بشكل منتج في المشاريع الصغيرة وتغيير اتجاه الشباب نحو القطاع الخاص.
واضاف منعم انه جرى التأكيد خلال اللقاء على حاجة الوزارة الى هكذا تعاون تدريبي وعلمي لكل ماتقتضيه الحاجة بخصوص صيانة الموبايل من قبل الملاكات التدريبية ومواكبة عجلة التطور التكنولوجي في هذا المجال، وكذلك لتطوير المنهج التدريبي الخاص بهذا الاختصاص ايضاً، مشيراً الى اهمية التعاون الاعلامي لتسليط الضوء لاظهار ان الدورات مجانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة