الأخبار العاجلة

الحكيم يدعو الى التنافس بشرف في الانتخابات بعيداً عن التسقيط

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم الى التنافس خلال الانتخابات بشرف بعيدا عن التسقيط، في حين حث الحكومة والبرلمان على تضمين موازنة 2018 منحة الطلبة .
وذكر الحكيم في اجتماع الهيأة العامة لتجمع همم الطلابي الذي عقد بمكتبه في بغداد ان ” الشباب املنا في الحاضر والمستقبل، وامل هذه الامة، ومفتاح التغيير والتصحيح والتطوير للواقع “.
واضاف ” بالاعتدال والوسطية نستطيع ان نجمع الوطن بكل تلاوين العراق العابر للمذهبية والقومية ، ونحن نعتمد ونثق بقدرة الشباب ونعتقد ان تمكين الشباب هو مفتاح الحل للكثير من التحديات في البلد وجّسدنا مبدأ تمكين الشباب فعليا في تيار الحكمة “.
وأكد الحكيم ” نعتز كل الاعتزاز بالهوية الاسلامية، ونؤمن اننا كالشجرة كلما تجذرت وتعمقت في بطون الارض كلما ارتفعت اغصانها في عنان السماء”.
واشار الى ان” ” الوطنية ليست شعاراً وانما شعور واولويات ومسؤوليات وتعني العراق اولا ومصالح شعبه في المقدمة في القرارات والسياسيات والخطوات وهذه هي الوطنية الحقيقية” .
واوضح الحكيم ان ” النجاح والتميز والتألق خيارنا الوحيد، وان نترك بصمة حيثما كنا، وعلينا ان نتسم بالهمة العالية لمواجهة التحديات ، وان التشكي لغة العاجزين، ولا يكفي وصف المشكلة ، وان الشخصية القيادية تصف المشكلة وتصف الحلول لها”.
ولفت الى ” اهمية الانفتاح مع طوائف ومكونات الشعب العراقي الا من يجلب الشبهة ومن يتخطى الثوابت الاساسية كما يجب ان نكون متواضعين لشعبنا “.
داعيا الى التصدي الالكتروني وجعله منبراً وصناعة للرأي العام”.
وبين ان ” شريحة الطلبة الجامعيين تعاني من مشكلات عديدة، وعلينا جميعا تحمل مسؤولياتنا لمعالجة لتلك المشاكل، فهناك نقص حاد بالسفرات العلمية وشحة في المصادر العلمية لكتابة البحوث والاطاريح وهناك ضعف في الخدمات في الاقسام الداخلية للجامعات ، وهناك اشكالية في القبول المركزية وفرض حقول علمية على الطلبة لمن لا يرغب بها، وهذا ما يحتاج الى حلول ناجعة “.
وتطرق الحكيم الى منحة الطلبة بالقول ” بذلنا جهدا كبيرا لتمريرها ، ومع الاسف الشديد توقفت وتعطلت تحت اطار الشحة المالية التي تواجه البلاد ، فلماذا نقطع منحة الطلبة في الوقت الذي يحتاجونه الان “.
وتابع ” كلي امل من الحكومة والبرلمان وهم يتعاونون لإقرار موازنة العالم الحالي وان تضمن منحة الطلبة هذا العام وان تكون بلسماً لمعاناة الطلبة “.
ونوه الى ان ” هناك ايضا شحة في فرص العمل وجيوش الخريجين لا تجد فرص للعمل، ومسؤوليتنا جميعا ان نقوي القطاع الخاص وننعش الاقتصاد لتوفير مئات الآلاف من الفرص في المشاريع، وان ندقق في العقود التي تبرم مع المستثمرين في التعاقد من الوزارات العراقية وان نلزمهم باليد المحترفة العراقية، لذا يجب ان تكون هناك رؤية واضح لتوفير فرص للشباب العاطل عن العمل “.
وشدد الحكيم على ان ” الانتخابات على الابواب وهي مرحلة حساسة جدا ننتقل بها من مرحلة بناء الديمقراطية من 2005 الى 2018 مرحلة بناء الديمقراطية ومرحلة اللا استقرار، الى مرحلة بناء الدولة بعد الانتصارات الامنية والسياسية التي تحققت ” ، داعيا الى التنافس بشرف بلا تسقيط “.
وبين ” من اجل بناء الدولة يجب ان تكون هناك رؤية وخطة وفريق، والشباب بناة المستقبل ، وعلينا بطرح برنامجنا لبناء الدولة بشكل واضح على الشباب”.
ونوه الى ان ” قائمة الحكمة تتسم بسمات فريدة من نوعها، حيث ان 90% من المرشحين وجوه جديدة، ولم يشاركوا بانتخابات سابقة، و40% من القائمة في كل المحافظات ما عدا اربيل ودهوك لظروف فنية من الشباب،و90% في القائمة يحملون شهادات جامعية ، و10 % شهادات عليا “.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة