الأخبار العاجلة

«البتروكيمياوية» تعود الى العمل والإنتاج خلال ثمانية اشهر

في حين عرضت الشركة العامة لصناعة السيارات إنجازاً وطنياً
بغداد – الصباح الجديد:
اعلنت الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عزمها معاودة العمل والانتاج خلال فترة زمنية لا تتجاوز الثمانية اشهر .
وقال مدير عام الشركة المهندس خالد كاظم ناجي في تصريح بثه مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة على هامش اعمال معرض صنع في العراق الذي يقام حاليا على ارض معرض بغداد الدولي:” بعد استحصال موافقة الوزير على اقراض الشركة مبلغا قدره 7 مليارات و500 مليون دينار من الشركات الشقيقة وعلى ثلاث مراحل باشرت ملاكات الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية بأعادة تأهيل وصيانة بعض معداتها بعد وضع برنامج زمني بأمد يتراوح بين 6-8 اشهر يشمل شراء بعض المواد الحاكمة ومن بينها المواد الكيمياوية واجراء بعض اعمال التأهيل والصيانة والتي شملت اعادة تأهيل احد المراجل البخارية وبعض المنظومات والمضخات والمحركات لتبدأ بعد ذلك فعاليات التشغيل “.
وكشف المدير العام عن البدء بتشغيل اول وحدة توربينية لانتاج الكهرباء خلال الاسبوعين المقبلين بعد انجاز تأهيلها يتبعها تأهيل الوحدة الثانية اضافة الى وصول مواد الوحدتين الثالثة والرابعة خلال الفترة القليلة المقبلة ، معربا عن امله بأن يتم تشغيل جميع الوحدات التوربينية خلال الشهرين المقبلين لتغطية حاجة الشركة من الطاقة الكهربائية اضافة الى رفد الشبكة الوطنية بـ30-40 ميغاواطا من الطاقة الكهربائية الفائضة عن حاجتها كما كان معمولا به سابقا ما سيكون له اثر مالي ايجابي للشركة ، مشددا على ان الشركة ستعاود انتاج البولي اثيلين عالي وواطئ الكثافة خلال العام الحالي بعد اعادة خطوطها الانتاجية الى العمل خصوصا وانه جرى الاتفاق مع شركة غاز الجنوب وبموجب محضر مشترك على تجهيز الشركة بالكمية المطلوبة من الغاز خلال هذا العام .
وذكر المدير العام ان الشركة اعدت ملفات خاصة بأعلان مصنع الكلور وبعض مصانع الورقية للمشاركة مع القطاع الخاص فضلا عن رغبة بعض الشركات للدخول في الاستثمار مع الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية .
على صعيد متصل اعلنت الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن نجاحها في تصنيع المحور الخلفي للمسحوبات المتوسطة والثقيلة بجهود وخبرات وامكانيات ذاتية وذلك على هامش مشاركتها في معرض صنع في العراق بدورته الثالثة والذي انطلقت اعماله الاثنين على ارض معرض بغداد الدولي ويستمر لغاية يوم السبت المقبل .
وبين مدير عام الشركة المهندس طلال حسين سلمان في تصريح للمركز الاعلامي في الوزارة بأن الشركة حرصت على عرض الانتاج الجديد الذي جرى تصنيعه في معامل الشركة بنسبة تصنيع تصل الى 75% وتصنيع بقية الاجزاء في شركات الوزارة الشقيقة ضمن فعاليات معرض صنع في العراق كونه منتجا عراقيا يستحق تطريزه بعلامة (صنع في العراق) بعد ان تم تصنيعه بأيد عراقية وبالاعتماد على الامكانيات والخبرات الذاتية ، مشيرا الى ان الشركة وبعد تصنيع هذا المنتج تكون بذلك قد استغنت عن شرائه من الاسواق المحلية اضافة الى طرح الانتاج الفائض عن حاجة الشركة للبيع في السوق المحلية .
ولفت المدير العام الى ان الشركة عرضت ايضا منتجاتها المتنوعة من سيارات الصالون والباصات الصغيرة والشاحنات بشتى انواعها والبطاريات وغيرها ، داعيا المواطنين الى زيارة جناح الشركة في المعرض والاطلاع على احدث انواع السيارات والمعدات والاليات المنتجة لديها .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة