الأخبار العاجلة

وزيرة الصحة : العام المقبل عام التحديات وتقديم الخدمات الكفوءة

204 أطباء يعودون الى العمل
بغداد ـ الصباح الجديد:

اكدت وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين اهمية الخدمات الوقائية والطبية والعلاجية التي تقدمها المؤسسات الصحية لابناء شعبنا العزيز .
واشارت خلال ترؤسها الاجتماع الاسبوعي للمديرين العامين لدوائر مركز الوزارة بحضور وكيلي الوزارة الفني والإداري الى اننا قد عقدنا العزم بان يكون العام الجديد ٢٠١٨ والذي نتمنى ان يكون عام خير وبركة لعراقنا الحبيب وشعبه الكريم عاما لتقديم الخدمة الكفوءة للمواطنين ومواجهة التحديات ، لافتة الى ان الهمة العالية والارادة العراقية التي اسقطت داعش وفلوله الجبانة لهي قادرة على تحقيق واضافة انجازات اخرى تؤكد قدرة العراقيين على العطاء والتفاني والابداع.
كما تطرق الاجتماع الى محاور عدة في طليعتها محور التحول العلمي والتدريجي المدروس من الاخلاء الى الاستقدام الطبي واستمرار مشروع زراعة الاطراف الصناعية للمرضى من المواطنين والجرحى من ابطال قواتنا المسلحة والامنية وحشدنا الشعبي المبارك ، والايعاز لفريق برئاسة الوكيل الفني الدكتور حازم الجميلي وعدد من المديرين العامين بزيارة محافظة كركوك لاسناد دائرة صحتها والارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ، اضافة الى مناقشة سبل الاسراع باعمار المؤسسات الصحية في المناطق المحررة من دنس الدواعش المجرمين على وفق المادة ٣٣ من قانون الموازنة.
و تبادلت الوزيرة مع الدكتور عبدالغني الساعدي مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة الافكار والرؤى الخاصة بجهود الوزارة وسعيها الدؤوب لتعزيز الخدمات في المؤسسات الصحية التابعة للدائرة من خلال تأمين احتياجاتها من الملاكات الطبية والصحية الكفوءة والادوية والاجهزة والمستلزمات الطبية الحديثة وبما يُؤْمِن تقديم خدمات وقائية وطبية وعلاجية تتلاءم مع الكثافة السكانية وزخم المراجعين للمؤسسات الصحية.
كما ناقش اللقاء الذي حضره المهندس ثائر جعفر عباس مدير عام دائرة المشاريع والخدمات الهندسية في مركز الوزارة الاسراع بانجاز عدد من المشاريع الصحية في جانب الرصافة ومتابعة سبل الارتقاء باداء مستشفى الرشاد للامراض العقلية والنفسية واهمية تطوير الخدمات المقدمة للمرضى وتطويرها ، اضافة الى متابعة المركز الرئيس الذي يعنى بالصحة النفسية ومتابعة تعزيز الدعم لمستشفى ابن القف لعلاج إصابات الحبل الشوكي وتلبية احتياجاته وبما يُؤْمِن تقديمه خدمات طبية وعلاجية كفوءة للمرضى وللجرحى من ابطال قواتنا المسلحة والأمنية والحشد الشعبي المبارك.
على صعيد آخر حصلت موافقة وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين امس الاثنين على اعادة تعيين الوجبة الاولى من تاركي العمل من الاطباء ( الاختصاص – الممارسين – المقيمين الاقدمين ) والبالغ عددهم 204 اطباء واعادتهم الى المؤسسات الصحية التابعة لوزارتنا مع توفير الدرجات الوظيفية المطلوبة لهم .
واضاف مدير عام دائرة التخطيط وتنمية الموارد الدكتور علي حسين التميمي ان الوزارة تعمل جاهدة على اكمال اعادة التعيين لجميع التخصصات الطبية من تاركي العمل وضمن وجبات جديدة مع العمل على استقطاب جميع الكفاءات مستقبلا واملنا في التعاون التام من قبل وزارة المالية معنا لدعم الخدمات الطبية المقدمة في المؤسسات الصحية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة