الأخبار العاجلة

« أبو الإنترنت» يثق بالورق أكثر من التكنولوجيا في حفظ الذكريات

جنيف ـ وكالات:
(تستعمل الإنترنت وتعيش في الفضاء الإلكتروني لكن لا تتجاهل الأوراق) ، هذه هي نصيحة فينت سيرف رائد الإنترنت الذي يخشى من فقدان كل ذكرياتنا الرقمية مع تطور التكنولوجيا يوما بعد يوم آخر.
قال سيرف للصحفيين على هامش منتدى حوكمة الإنترنت في جنيف:» يقول الناس: ماذا أفعل بصوري الفوتوغرافية؟ تلك التي تهتم بها بحق؟ تخير بعض الصور الفوتوغرافية الجيدة وأطبعها لأننا نعرف أنها تبقى 150 عاما في الأقل «.
وسيرف نائب رئيس شركة غوغل وشارك في تصميم بروتوكول تي.سي.بي/آي.بي الذي يربط الأجهزة عبر الإنترنت.
وأفاد سيرف «إذا أردنا أن نخبر أحفادنا شيئاً عن عالمنا علينا أن نتأكد من أن المعلومات ما تزال قابلة للاسترجاع أو مفهومة».
واعترف سيرف (74 عاماً) الملقب «بأبي الانترنت» بأن الورق أفضل في كثير من الحالات من الهواتف الحديثة.
وتابع «أولًا يمكنك أن ترسم بسهولة على الورق وثانياً… عندما أدون ملاحظات يعني هذا أن بوسعي أن أتذكر أين كنت وماذا كنت أفعل. بالتالي بالنسبة لي (الورق) بمنزلة ذاكرة إضافية».
وفينت سيرف ولد 23 يونيو/حزيران 1943 وهو عالم كمبيوتر أميركي من أبرز المسهمين في ظهور الشبكة العالمية.
في بداية حياته كان سيرف مدير برنامج في وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة «داربا» ومول العديد من المجموعات لتطوير تكنولوجيا حزمة بروتوكولات الإنترنت، وعندما بدأ الإنترنت الانتقال إلى الأعمال التجارية في أواخر الثمانينات انتقل سيرف إلى شركة إم سي أي حيث كان له دور فعال في تطوير أول نظام بريد إلكتروني التجاري الأول (بريد إم سي أي) متصل بشبكة الإنترنت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة