الأخبار العاجلة

ليستر ينتزع تعادلًا قاتلًا في البرييميريلج.. ويوفنتوس يروّض «ذئاب» في الكاليتشيو

في البطولات الأوروبية لكرة القدم
العواصم ـ وكالات:

أهدر مانشستر يونايتد فوزا كان في متناول اليد، حيث تعادل في الرمق الأخير من المباراة، مع مضيفه ليستر سيتي (2-2)، مساء أول أمس، على ملعب «كينج باور»، في ختام الجولة الـ19 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وتقدم ليستر أولا عبر جيمي فاردي (ق27)، قبل أن يسجل خوان ماتا هدفين للضيوف، في الدقيقتين 40 و60.
ولعب ليستر منقوصًا، منذ الدقيقة 73، بعد طرد لاعبه، داني أمارتي، إلا أن ذلك لم يمنعه من إحراز هدف التعادل، عبر هاري ماجواير، في الدقيقة 90+5.
وارتفع رصيد مانشستر يونايتد بهذا التعادل، إلى 42 نقطة في المركز الثاني، بفارق 13 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي، أما ليستر فرفع رصيده إلى 27 نقطة، في المركز الثامن.
وقالت شبكة «أوبتا» الإنجليزية إن فاردي وصل إلى الهدف 50 في الدوري الإنجليزي الممتاز، في 124 مباراة خاضها في البطولة.
وأفادت شبكة «سكاي سبورتس» للإحصائيات إن 21 هدفًا من أصل 50 جاءت أمام الفرق الست الكبرى في البريمرليج، حيث سجل 6 أمام ليفربول، و5 ضد آرسنال، و3 في مرمى مانشستر سيتي، 3 أمام مانشستر يونايتد، 2 ضد تشيلسي، و2 أمام توتنهام.
ووضع نيوكاسل يونايتد حدا لمسيرة خالية من الانتصارات في تسع مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه (3-2) على وست هام يونايتد باستاد لندن ليبتعد عن منطقة الهبوط.
وافتتح ماركو أرناوتوفيتش التسجيل لوست هام لكن هنري سايفت ومحمد ديامي وكريستيان أتسو هزوا الشباك لصالح نيوكاسل ليتقدم للمركز 15 برصيد 18 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام وست هام الذي تراجع للمركز الـ17.
وأوقف ستوك سيتي تراجعه المقلق في الترتيب وفاز 3-1 على وست بروميتش ألبيون صاحب المركز قبل الأخير فيما تعادل سوانزي سيتي متذيل الترتيب، الذي أقال مدربه بول كليمنت الأسبوع الماضي، 1-1 مع ضيفه كريستال بالاس وتعادل ساوثهامبتون مع ضيفه هيديرسفيلد تاون 1 /1
وخفف برايتون آند هوف البيون من مخاوف الهبوط عندما أحرز باسكال جروس الهدف الوحيد ليقوده للفوز 1-صفر على واتفورد، وهو انتصاره الأول في ثماني مباريات، وهذه هي رابع هزيمة على التوالي لواتفورد والخامسة في اخر ست مباريات.
إلى ذلك، ضرب يوفنتوس عصفورين بحجر واحد حيث شدّد الخناق على نابولي المتصدر بفارق نقطة ومنع روما من مشاركته الوصافته عقب فوزه عليه 1-0 أول أمس في قمة المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي.
على ملعب «الأليانز»، بدا يوفنتوس ضاغطاً من البداية وهو ما أسهم سريعاً في خطف هدف الفوز الوحيد برأسية المدافع المغربي المهدي بن عطية (18).
بهذا الفوز العسير والثمين، نجح يوفنتوس في تعزيز رصيده ليصبح 44 نقطة بفارق نقطة واحدة عن نابولي المتصدر (45 نقطة) والذي فاز اليوم بصعوبة هو الآخر على ضيفه سامبدوريا (3-2)، أمّا روما فقد تجمّد رصيده عند 38 نقطة وبقي رابعاً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة