الأخبار العاجلة

السيطرة على طريق الحضر- راوه الاستراتيجي في اليوم الثالث بعد انطلاق العمليات

بغداد – أسامة نجاح:
انطلقت قوات العمليات المشتركة يوم ، أمس السبت ، في يومها الثالث من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات والسيطرة على طريق الحضر – راوة الإستراتيجي بعد أن طهرت 2400 كم مربع و45 قرية ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات.
وقال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” القوات الأمنية بشتى صنوفها والحشد الشعبي مسنودة بطيران الجيش العراقي انطلقت صباح يوم أمس في يومها الثالث من عمليات تطهير ما تبقى من مناطق الجزيرة والبادية في صحراء الموصل و صلاح الدين والانبار”
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه إن” القوات الأمنية سيطرت على طريق الحضر – راوة الإستراتيجي والذي يقع في وسط بادية الجزيرة ، مشيرا إلى إن” وحدة معالجة الدروع في الحشد الشعبي تمكنت من تفجير سيارتين مفخختين حاولتا استهداف القطعات المتقدمة باتجاه طريق الحضر – راوة الإستراتيجي.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي ، أمس السبت ، ان القوات المشتركة طهرت 2400 كم مربع و45 قرية ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات
وذكر بيان للخلية تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “قطعات الجيش والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية طهرت (45) قرية ومساحة 2400كم2 ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات”
وأضاف إن “القوات دمرت عجلتين تحملان أحادية و5 دراجات نارية وفجرت 5 سيارات مفخخة وأبطلت أكثر من 450 عبوة ناسفة ودمرت معملين لتفخيخ العجلات”.
ومن جانبه أعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري السمرمد ، أمس السبت ، مقتل ثمانية عناصر من داعش الارهابية بحملة دهم وتفتيش في صحراء راوه غربي المحافظة.
وقال السمرمد في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات الأمنية التابعة لقيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة والحشد العشائري شرعت بعملية أمنية استباقية بمساندة طيران الجيش استهدفت معاقل داعش في صحراء شمال قضاء راوه غربي الانبار باتجاه جنوب صلاح الدين وتمكنت من خلالها قتل ثمانية إرهابيين “.
وأضاف ان” الحملة أسفرت أيضا عن تدمير أربعة عجلات مفخخة كانت موضوعة داخل مخبأ، مشيرا إلى إن” الحملة تهدف إلى ملاحقة الفارين من معارك الغربية باتجاه هذه المناطق وصولاً إلى مناطق غربي الانبار.
وأوضح أن” وحدة معالجة المتفجرات أبطلت مفعول العديد من العبوات الناسفة والأجسام المفخخة من دون وقوع أي إصابات بشرية في صفوف القوات الأمنية.
ومن جهته كشف مصدر أمني في قيادة عمليات الانبار يوم , أمس السبت ، عن هرب عناصر تنظيم داعش الإرهابي من مقراتهم إلى عمق صحراء الموصل و صلاح الدين والانبار.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن ” القوات المشتركة كشفت عن هرب عناصر داعش من مقراتهم إلى عمق صحراء الموصل و صلاح الدين والأنبار بعد التقدم السريع الذي أحرزته قطعات الحشد مسنودة بطيران الجيش العراقي”
والى ذلك أعلنت مديرية الحشد الشعبي ، أمس السبت ، السيطرة على مضافة لداعش على طريق الحضر- راوة.
وقال إعلام الحشد في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” قاطع قوات الحشد الشعبي، عمليات “رسول الله خاتم النبيين ” تمكن من السيطرة على مضافة لداعش على طريق الحضر ـ راوة”.
وأضاف البيان أن “الحشد استهدف مواقعا لداعش في عمق البادية وحقق إصابات مباشرة”، لافتا إلى أن “القطعات توغلت في عمق بادية الجزيرة و تطهير مجموعة من المنازل غربي الحضر”.
وأوضح إن “قوات اللواء الثاني في الحشد تمكنت من تحرير قرية “عين الطرفاوي” المحاذية للشارع الرابط بين الحضر -وراوة”.
وتابع أن “القوات تواصل تقدمها باتجاه طريق راوة ـ الحضر بالتزامن مع تطهير الطرق المؤدية إليه”، لافتا إلى “القطعات استطاعت تفجير عجلتين مفخختين للتنظيم في أثناء التقدم”.
وانطلقت، صباح الخميس (23/تشرين الثاني/2017)، عملية واسعة تقودها القوات المشتركة، مسنودة بطيران الجيش، لتطهير مناطق الجزيرة الواقعة بين محافظات (صلاح الدين – نينوى – الانبار)، ضمن المرحلة الثانية من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة