الأخبار العاجلة

دبلوماسيون من صربيا وإسبانيا والهند.. ضيوف المتحف الوطني

بغداد – الصباح الجديد:
استقبل المتحف العراقي العديد من الوفود الرسمية، منها زيارة 3 وفود دبلوماسية متمثلة بنائب رئيس الوزراء، ووزير الخارجية الصربي، والقائم بالأعمال في السفارة الاسبانية في بغداد، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الهندي.
وقال ايفيتسا داجيج نائب رئيس الوزراء، ووزير الخارجية الصربي: هذه زيارتي الاولى للمتحف العراقي وشيء جميل ان اشاهد الاثار والحضارة العظيمة، ان المتحف العراقي يمثل الحضارات التي مر بها وادي الرافدين، ومن الممكن التعلم من هذه الحضارة العريقة الشيء الكثير.
وأضاف داجيج: شاهدنا الاحداث التي مر بها العراق من فقدان وتدمير الاثار، والبعض منها هُرِّب خارج العراق، والشيء الاهم محاولتكم الحفاظ على هذه الاثار، واسترداد ما فقد منها، لأنها كنزاً وارثاً حضاري.
وعبر داجيج عن سعادته بمشاهدة الاثار العراقية عن قرب والتي تعد مهمة بالنسبة للعالم اجمع.
وقال القائم بالأعمال في السفارة الاسبانية في بغداد دانيل لوسادا، انا متواجد في العراق مع عائلتي في بغداد، وان زيارة المتحف العراقي تعد أهم زيارة لنا.
وهنأ لوسادا ادارة المتحف العراقي لتطورهم في عرض وتنوع الاثار: ان اسبانيا تدعم العراق في كل المجالات وخصوصاً في مجال الاثار.
وقال الجنرال في كي سينك، وزير الدولة لشؤون الخارجية الهندي: المتحف العراقي تمت العناية به بنحو ممتاز، وهو يعرض حضارة العراق عن طريق القطع المتواجدة في المتحف، ويعكس الحضارة التاريخية القديمة، احب ان اقدم شكري لكل العاملين في المتحف العراقي على جهودهم التي يبذلونها للحفاظ على اثارهم.
وتمنى سينك ان يزور المتحف العراقي عدد كبير من الوافدين، وهو يحتاج الى عدة زيارات لمشاهدة كل ما معروض فيه، وليس يوماً واحداً او ساعات محدودة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة