الأخبار العاجلة

أرناييز يتألق ويقود برشلونة لفوز سهل على مورسيا بكأس الملك

«الكاتالوني» يجد بديلاً لنيمار
العواصم ـ وكالات:

حقَّق برشلونة، حامل اللقب، فوزًا سهلاً على مضيفه ريال مورسيا (3-0) مساء اول أمس في ذهاب دور الـ32 من كأس ملك إسبانيا.
سجَّل ثلاثية الفريق الكتالوني، كل من باكو ألكاسير، وجيرار دولوفيو، وجوزيه أرناييز (44، 52، 56)، ليضع البارسا، قدمه الأولى في ثمن النهائي قبل مباراة العودة المقررة نهاية الشهر المقبل.
لم يجد برشلونة ومدربه إرنستو فالفيردي، أي صعوبة في الفوز على مورسيا (3-0) في مباراة أشبه بنزهة كروية، في ذهاب دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا.
وخرج فالفيردي بعدة مكاسب فنية، ومعنوية، واستغلَّ اللقاء في تجهيز عددٍ كبير من البدلاء، ومنح الفرصة لوجوه صاعدة، وعناصر أخرى بعيدة عن التشكيلة الأساسية منذ فترة طويلة، بخلاف إراحة النجوم الكبار مثل ليونيل ميسي، ولويس سواريز، وراكيتيتش، وإنيستا، وبوسكيتس، وبيكيه، وأومتيتي.
ويُشكل مركز الجناح الأيسر، صداعًا في رأس الجهاز الفني لبرشلونة، منذ رحيل نيمار جونيور، مطلع الموسم الجاري، وانتقاله إلى باريس سان جيرمان.
ولجأ فالفيردي لأكثر من لاعب لشغل هذا المركز، مثل لويس سواريز، ودينيس سواريز، وأندريه جوميز، وأندريس إنيستا، وأحيانًا سيرجي روبرتو، لكن دون جدوى.
وفي لقاء مورسيا، دفع فالفيردي باللاعب الصاعد خوسيه أرناييز في الجهة اليسرى، وقدم أداءً مميزًا، وقدم مهاراته بشكل مميز، وسجل هدفًا في أول ظهور بقميص الفريق الأول.
واستغل فالفيردي تواضع مستوى منافسه، ومنح الفرصة لعناصر تظهر لأول مرة منذ توليه المسؤولية، مثل الحارس الهولندي ياسبر سيليسن، وتوماس فيرمايلين، ولاعب الوسط الصاعد كارليس ألينيا.
كما شارك الثنائي دينيس سواريز، وألكاسير لمدة 90 دقيقة لأول مرة هذا الموسم، في ظل الاعتماد عليهما على فترات متباعدة سواء ببطولة الدوري، أو دوري أبطال أوروبا.
وسجَّل ألكاسير، هدفًا كان بمنزلة فك شفرة دفاع مورسيا، وفتح الباب أمام فوز الفريق الكتالوني بعدما صمد المنافس حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
واستعاد ألكاسير بهذا الهدف، حاسة التهديف بعد غياب طويل عن المشاركة بالمباريات، لترتفع معنوياته ويعوضه عن الغياب الطويل.
من جانب اخر، اقترب فالنسيا وألافيس من التأهل لدور الستة عشر بكأس ملك إسبانيا، بفوزهما في ذهاب الدور 32 على ريال ساراجوسا وخيتافي على الترتيب.
وتغلب فالنسيا بهدفين نظيفين على مضيفه ساراجوسا حملا توقيع رودريجو (81) ودانيل باريخو (90).. وفاز ألافيس خارج أرضه على خيتافي بهدف لكريستيان سانتوس في الدقيقة 87.
كما، اقترب فريق إشبيلية، من التأهل لدور الستة عشر بكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعد فوزه بثلاثية نظيفة على قرطاجنة، في مباراة ذهاب الدور الـ 32.
وحسم إشبيلية مباراة الذهاب على ملعب منافسه بثلاثية نظيفة افتتحها بابلو سارابيا في الدقيقة 25، وأضاف خواكين كوريا الهدف الثاني بعدها بعشر دقائق قبل أن يضيف لويس موريل، الثالث في الدقيقة 51.
وفاجأ نومانسيا الذي ينافس في دوري القسم الثاني، ضيفه مالاجا الذي يلعب في الدوري الممتاز، وفاز عليه 2 ـ1 في الوقت القاتل.
وظل مالاجا متقدما خارج الديار على نومانسيا بهدف نظيف أحرزه خوسيه ريثيو في الدقيقة 21، ولكنه انهار في اللحظات الأخيرة من المباراة بتلقي شباكه هدفين متتاليين في الوقت بدل الضائع عن طريق انييجو بيريز والبرتو اسكاسي، ليخسر لقاء الذهاب 2-1.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة