الأخبار العاجلة

إسبانيا إلى النهائيات.. وإيطاليا إلى الملحق.. وويلز يواصل صحوته

في تصفيات أمم أوروبا المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018
العواصم ـ وكالات:

تأهل منتخب إسبانيا بطل 2010 إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا عام 2018 بفوزه على ضيفه الألباني 3-صفر، في حين ستخوض إيطاليا المتعادلة مع مقدونيا 1-1 الملحق.. ورفعت إسبانيا رصيدها إلى 25 نقطة في صدارة المجموعة السابعة من التصفيات الأوروبية، مقابل 20 لإيطاليا الثانية.
ويتأهل صاحب المركز الأول من المجموعات التسع مباشرة إلى النهائيات، وتخوض أفضل ثمانية منتخبات تحل في المركز الثاني ملحقاً فاصلاً لحسم البطاقات الأربع المتبقية.
ولحقت اسبانيا في النهائيات بألمانيا حاملة اللقب وانجلترا وبلجيكا وايران واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية والمكسيك والبرازيل وروسيا المضيفة.
في المباراة الأولى، سجل رودريغو مورينو (16) وايسكو (24) وتياغو الكانتارا (26) الأهداف.
ودفع مدرب المنتخب الاسباني خولن لوبيتيغي بمدافع برشلونة جيرار بيكيه أساسياً، لكن مشاركته ترافقت مع صافرات الاستهجان من بعض الجماهير وبالتصفيق من البعض الآخر في مدرجات ملعب اليكانتي التي تتسع إلى 28 ألف متفرج.
ولعب بيكيه ساعة كاملة إلى جانب قطب دفاع ريال مدريد سيرخيو راموس قبل أن يستبدل بناتشو.
وكان بيكيه (30 عاماً) في قلب العاصفة منذ أن أعلن دعمه لحق اقليم كاتالونيا في تقرير مصيره قبل أيام، وسبق أن تعرض إلى صافرات الاستهجان الاثنين أيضاً في التدريبات، لكنه أكد أنه يريد مواصلة مشواره مع المنتخب وانه «فخور جداً بأن أكون جزءاً من المنتخب الاسباني».
هي المباراة رقم 92 لبيكيه مع المنتخب، وساهم باحرازه لقبي كأس العالم 2010 وكأس أوروبا 2012، لكنه ألمح إلى الاعتزال دولياً في حال وجد مدرب المنتخب خولن لوبيتيغي أو الاتحاد الاسباني أن مواقفه السياسية تتعارض مع دوره الرياضي.
ولم يبادل الجمهور الاسباني مدافع برشلونة الاخر جوردي البا الذي شارك أساسياً ايضاً التصرف ذاته.
وفي المباراة الثانية في تورينو، اكتفت ايطاليا بالتعادل مع مقدونيا 1-1.. وسجل لايطاليا جورجيو كيليني في الدقيقة 40، ولمقدونيا الكسندر ترايكوفسكي في الدقيقة 77.
وستخوض ايطاليا بطلة العالم أربع مرات آخرها في 2006 الملحق الشهر المقبل للمرة الأولى منذ 1997، عندما تمكنت من حجز بطاقتها للمشاركة في مونديال فرنسا 1998.. ولم تخسر ايطاليا أي مباراة في التصفيات على أرضها (46 فوزاً و7 تعادلات).
إلى ذلك، أهدر منتخب صربيا، فرصة حسم التأهل مبكرا لنهائيات كأس العالم، عقب خسارته 2-3 أمام ضيفه النمساوي، في الجولة قبل الأخيرة للمجموعة الرابعة للتصفيات، أول أمس.. وأسفرت باقي مباريات الجولة التي جرت اليوم عن فوز ويلز على مضيفتها جورجيا 1-0.
ورغم الخسارة، ظل منتخب صربيا متصدرا للمجموعة برصيد 18 نقطة، بفارق نقطة وحيدة أمام أقرب ملاحقيه منتخب ويلز، فيما احتل منتخب أيرلندا المركز الثالث برصيد 16 نقطة، لينحصر صراع التأهل بين المنتخبات الثلاث، ويتأجل الحسم للجولة الأخيرة.
ويصعد متصدر المجموعة للنهائيات مباشرة، فيما يتأهل أفضل ثمانية منتخبات حاصلة على المركز الثاني بالمجموعات التسع للتصفيات، إلى الملحق الأوروبي.
وفي العاصمة النمساوية فيينا، تلقى منتخب صربيا خسارة موجعة أمام مضيفه النمساوي في الوقت القاتل.
وبادر لوكا ميليفوجيفيتش بالتسجيل لمصلحة صربيا في الدقيقة 11، قبل أن يرد منتخب النمسا بهدفين حملا توقيع جويدو برجشتالر وماركو ارناوتوفيتش في الدقيقتين 25 و76.. وأدرك نيمانيا ماتيتش التعادل للمنتخب الصربي في الدقيقة 83، فيما أحرز لويس شاوب هدف الفوز القاتل لمنتخب النمسا في الدقيقة 89.
من جانبه، حقق منتخب أيرلندا فوزا سهلا 2-0 على ضيفه منتخب مولدوفا.. وتقمص دارل ميرفي، دور البطولة في اللقاء بعدما أحرز هدفي المنتخب الأيرلندي.
وواصل منتخب ويلز صحوته في المجموعة، بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي.. ويدين المنتخب الويلزي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه توم لاورينس، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 49.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة