الأخبار العاجلة

وزير النفط يعلن إعادة تشغيل مصفى حديثة بعد تأهيله من الدمار

ضمن جهد الوزارة الوطني لزيادة الإنتاج من المشتقات
متابعة الصباح الجديد:

اعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي عن اعادة تشغيل مصفى حديثة بطاقة ( 10 ) الاف برميل ضمن جهد الوزارة الوطني لزيادة الانتاج من المشتقات النفطية .
وقال اللعيبي في مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة ان العاملين في شركة مصافي الشمال تمكنوا من اعادة تشغيل المصفى المتوقف عن العمل بسبب الاحداث الامنية في محافظة الانبار من اجل تعويض النقص في انتاج المشتقات النفطية بسبب توقف العمل في مصفى بيجي بسبب تخريبه من قبل العصابات الارهابية .
واشار وزير النفط الى ان اعادة تشغيل المصفى بمثابة حجر اساس في عملية اعادة اعمار المناطق المحررة من العصابات الارهابية «داعش» ، وقد اثمرت جهود اعادة تشغيل المصفى الى توفير الوقود لمحطة كهرباء حديثة وتقديم الخدمات المطلوبة لسكان المنطقة برغم الصعوبات التي تواجه عمل الفرق المعنية باعادة تشغيل وتأهيل بعض المنشآت النفطية في المناطق التي حررت أخيرا.
واضاف الوزير ان ملاكات الوزارة في شركة مصافي الشمال والشركات الاخرى تعمل حاليا بجهود كبيرة تواصل الليل بالنهار لاعادة تشغيل مصافي الصينية والكسك ووحدة صلاح الدين /1 في مصفى بيجي ، حيث يقوم الجهد الهندسي في الوزارة باعمال اعادة تأهيلها لاعادتها الى العمل خلال فترة وجيرة واستئناف الانتاج فيها لتجهيز وتوفير الوقود للمواطنين .
ولفت الوزير جبار اللعيبي الى ان الوزارة وضعت خططا استراتيجية لزيادة الانتاج من المشتقات النفطية والتقليل من نسبة استيرادها ، من خلال طرح مشاريع استثمارية لانشاء خمسة مصافي في وسط وجنوب وشمال البلاد.
وتابع الوزير اللعيبي ان الوزارة كانت قد بدأت بتأهيل واعمار حقل القيارة وتشغيل مصفى القيارة لتأمين حاجة المناطق المحيطة به من المنتجات النفطية ، وزيادة الطاقة لانتاجية وشملت اعادة اعمار حقل القيارة تأهيل عدد من الابار المتضررة وتسعى الوزارة لاعادة اعمار جميع الابار الاخرى النفطية وتوفير الوقود لمحطة كهرباء القيارة ، مشيرا الى ان جهود الوزارة مستمرة في اعادة اعمار محطات تعبئة الوقود الحكومية في محافظة نينوى والمناطق المحررة ومنها مدن تلعفر والحويجة وتلبية احتياجات المواطنين والعائلات ومخيمات النازحين .
وفيما يخص انتاج النفط الخام اكد وزير النفط ان الوزارة حققت قفزات مهمة في انتاج النفط الخام فضلا عن الاستثمار الامثل للغاز وبنسبة عالية جدا مما كان عليه ، مضيفا اننا نعمل على ابرام اتفاقات مع شركات عالمية لاستثمار الغاز ومن المؤمل ان يتوقف العراق عن حرق الغاز في منتصف عام 2021 بما يحقق مردودات مالية تعظم الخزينة الاتحادية بأكثر من 6 مليارات دولار سنويا فضلا عن الاثر البيئي والصحي للمناطق المحيطة بالحقول النفطية.
واضاف الوزير اللعيبي ان الشركة العراقية لخدمات النقل والتجارة النفطية باشرت بتجهيز اول ناقلة نفط عالمية بالوقود التشغيلي (بنكر) بعد نصب منظومة تجهيز جديدة في المياه الاقليمية لتجهيز الناقلات بالوقود ، وهو يعد انجازا كبيرا يأتي بعد توقف دام 30 عاما ، لافتا الى ان الشركة العراقية لخدمات النقل والتجارة النفطية اصبحت اليوم هي المجهز الرئيس للوقود التشغيلي (البنكر) لجميع البواخر وناقلات النفط والغاز التي تؤوم المواني العراقية.
وعن علاقة العراق بالمنتجين من منظمة اوبك وخارجها ، أكد وزير النفط على التزام العراق باتفاق خفض الانتاج ومع وحدة منظمة اوبك في مواجهة تحديات السوق النفطية والاجراءات المتخذة من قبلها لإعادة التوازن للاسواق العالمية وبما يدعم أسعار النفـط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة