الأخبار العاجلة

«النفط « تجهّز المواكب والمخابز والأفران في كربلاء بالوقود والغاز السائل

تسعى إلى تأمين المشتقات خلال زيارة العاشر من محرم
متابعة الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط عن تهيئة جميع الاستعدادات لتأمين احتياجات المواكب الحسينية والزائرين من المشتقات النفطية لزيارة العاشر من محرم في مدينة كربلاء من خلال المباشرة بخطة لتوزيع الوقود تغطي احتياجات المواطنين في اثناء مراسيم الزيارة وبمتابعة وإشراف من قبل وزير النفط ووكلاء الوزارة والمسؤولين فيها .
وقال مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية المهندس كاظم مسير انه استنادا الى توجيهات الوزير وبهدف الاستعداد المبكر للزيارة المليونية للمراقد المقدسة في محافظة كربلاء وبالتنسيق مع غرفة العمليات الخاصة بالزيارة والمشكلة في محافظة كربلاء ،تم وضع الخطط المطلوبة والاستعدادات لتوفير احتياجات المواكب الحسينية والافران والمخابز والمولدات والاليات المشاركة في مراسيم الزيارة من الوقود المطلوب والغاز السائل ، حيث تم توفير الخزين الكافي في مستودعات المحافظة والمناطق المحيطة بها وبشتى انواع المنتجات النفطية ، بهدف تجهيز المواطنين والجهات المعنية بانسيابية عالية.
واوضح المدير العام انه تم اشراك أكثر من (٣٤٠) وكيلا جوالا لتوزيع الغاز السائل وبأشراف موظفين من فرع شركة التوزيع في المحافظة ، واشراك اكثر من (٣٠) حوضية متنقلة لتوزيع منتوجي النفط الأبيض وزيت الغاز لسد احتياج الافران والمخابز والمولدات العائدة للمواكب والهيئات وبالسعر الرسمي ، وقامت الشركة بتقسيم المحافظة الى (١١) قطاعا توزيعيا وذلك للسيطرة على التجهيز خلال فترة الزيارة ، فضلا عن تهيئة ونصب محطات وقود متنقلة عدد(٦) في المرائب ( الكراجات ) لتجهيز المركبات التي تنقل الزائرين بالوقود فضلا عن توفير حوضيات ساندة مع نصب عدادات لتجهيز السيارات والاليات المشاركة في النقل والعائدة للوزارات والعتبات المقدسة وجميع الجهات الساندة المشاركة في الجهد الحكومي لنقل الزائرين مجانا ، كما تم تهيئة وتوفير خزين جيد في جميع المحطات الحكومية والأهلية على الطرق الخارجية المؤدية لمحافظة كربلاء والايعاز بالعمل على مدار الساعة في تجهيز المركبات التي تؤوم بالزيارة.
وتابع المدير العام انه تم تخصيص حوضيات وشاحنات لنقل الغاز السائل والمنتجات النفطية من بغداد الى فرع الشركة في المحافظة لإسناد العمل خلال فترة الزيارة ، والتنسيق مع فرع شركة تعبئة الغاز في كربلاء لتهيئة جميع معامل الغاز في المحافظة استعدادا للزيارة .
واشار المدير العام الى انه تم تسمية ممثلين من مقر الشركة والفرع لتمثيل الوزارة في غرفة العمليات والمقر المسيطر في المحافظة ، فضلا عن تشكيل غرفة عمليات في مقر فرع الشركة في محافظة كربلاء للاشراف والمتابعة الميدانية لتوفير كافة المتطلبات لانجاح الخطة المعدة للزيارة ، لافتا الى ان وزارة النفط مستمرة بجهودها وخططها في تقديم الخدمات الى محافظات البلاد ولاسيما المناطق المحررة من دنس الارهاب من خلال تأمين احتياجات المواطنين والقوات المسلحة من المشتقات النفطية واعادة تأهيل وفتح منافذ التجهيز الحكومية .
على صعيد متصل اكد المدير العام عن نجاح الشركة في تلبية احتياجات محافظة نينوى والمدن المحررة باحتياجاتها من المشتقات النفطية مؤكدا وجود حاله ارتياح كبيرة لدى المواطنين لما تشهده المحافظة من توفر المنتجات النفطية وتوزيعها بانسيابية عالية ، والتي يتم تجهيزها للمواطنين وللقوات المسلحة والحشد الشعبي والمستشفيات ومخيمات النازحين من خلال منافذ التجهيز او عن طريق الآليات والحوضيات التابعة لشركة توزيع المنتجات النفطية.
واشار المدير العام الى انه وبعد تحقيق الانتصارات في قضاء تلعفر والمناطق المحيطة به ، سيتم خلال الايام القليلة المقبلة تشغيل محطات التعبئة الحكومية في «تلعفر وبادوش والقيروان والمحلبية وتل عبطه «بعد اعادة تأهيلها بسبب تعرضها لاعمال تخريبية من قبل العصابات الارهابية ، لتامين احتياجات المواطنين من الوقود.
من جانب اخر قال المدير العام انه وتنفيذا لتوجيهات وزير النفط جبار علي اللعيبي ومن خلال المتابعة المستمرة لاسترجاع ممتلكات الشركة واعادة تأهيل منافذ التوزيع في محافظة نينوى تمت السيطرة على 42 مضخة جديده وعدادات بإعداد كبيرة فضلا عن ورش متكاملة ومضخات تفريغ لاتقدر ، بثمن كذلك تم اعادة عدد من السيارات الثقيلة والمولدات وخزانات نقل المنتجات والغاز ، التي تضررت بعضها من جراء العمليات العسكرية وتم التحفظ عليها ونقلها إلى مخازن فرع الشركة بالمحافظة لاعادة تأهيلها والاستفادة منها في عمليات التجهيز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة