واشنطن ـ وكالات: أظهرت دراسة أميركية حديثة أن إقامة صداقات مع أشخاص أوفياء في فترة المراهقة من عمر الإنسان، يجنبه التعرض لأي شكل من أشكال اضطراب القلق الاجتماعي والمعروف بالرهاب الاجتماعي، على المدى البعيد. وأشارت الدراسة التي أشرفت عليها راشيل نار، طالبة الدكتوراه في جامعة فرجينيا الأميركية، إلى أهمية الأصدقاء في مرحلة المراهقة بالنسبة لحياة ...
" />

الصداقة المتينة في مرحلة المراهقة تحميك من «الرهاب الاجتماعي»

واشنطن ـ وكالات:
أظهرت دراسة أميركية حديثة أن إقامة صداقات مع أشخاص أوفياء في فترة المراهقة من عمر الإنسان، يجنبه التعرض لأي شكل من أشكال اضطراب القلق الاجتماعي والمعروف بالرهاب الاجتماعي، على المدى البعيد.
وأشارت الدراسة التي أشرفت عليها راشيل نار، طالبة الدكتوراه في جامعة فرجينيا الأميركية، إلى أهمية الأصدقاء في مرحلة المراهقة بالنسبة لحياة الأشخاص، بحسب تقرير نشره موقع «Psychcentral» المتخصص في الصحة العقلية.
وذكرت: أن مستوى اضطراب القلق الاجتماعي لدى من يملكون قليلًا من الأصدقاء الأوفياء أو المميزين، في مرحلة التعليم الثانوي(المراهقة)، يكون منخفضًا على المدى الطويل مقارنة مع غيرهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة