الأخبار العاجلة

العمليات المشتركة تعتزم استعمال آليات حديثة في عمليات تحرير قضاء تلعفر

بغداد – أسامة نجاح:
أعلن المجلس المحلي لقضاء تلعفر ، أمس الأربعاء ، عن وجود أكثر من 1000 عنصر من داعش يسيطرون على القضاء بينهم 600 من جنسيات مختلفة ، فيما أشار إلى إن ، هناك نحو 400 عائلة ما تزال موجودة في منازلها وسط مخاوف من محاولة التنظيم الإرهابي باستعمالهم كدروع بشرية .
وقال رئيس مجلس قضاء تلعفر محمد عبد القادر في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”التقديرات تشير إلى وجود 1000 إرهابي بينهم أكثر من 600 من جنسيات مختلفة يتواجدون حاليا في مركز القضاء”.
وأضاف إن”هناك نحو 400 عائلة ما تزال موجودة في منازلها وسط مخاوف من محاولة التنظيم الإرهابي باستعمالهم كدروع بشرية”، مشيرا إلى إن”عناصر داعش قاموا بتلغيم المنازل وزرع العبوات الناسفة في الطرق قبل انطلاق عمليات تحرير القضاء”.
من جانبها أكدت وزارة الدفاع, أمس الأربعاء , قيام القوات الجوية بعمليات استنزاف كبيرة لمقرات وتحصينات عناصر داعش في تلعفر والحويجة ومناطق غربي الانبار تمهيدًا لتحريرها.
وقال المتحدث باسم الوزارة العميد محمد الخضري لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”القوة الجوية كثفت خلال الساعات الماضية قصفها الجوي لمواقع داعش ومراكز قيادته ومخازن السلاح لتقليل الجهد العسكري خلال التحرير”.
وأضاف الخضري أن” تلك العمليات الجوية استنزفت قدرات ضخمة لداعش الذي لم يتمكن من تعويضها بسبب الحصار المفروض عليه في تلك المدن”.
وتابع إن”القوات المشتركة قادرة على شن عمليات متزامنة في الحويجة جنوبي كركوك وتلعفر غربي الموصل وعنه والقائم غربي الانبار بنحو متزامن”.
من جهته أكد الناطق باسم قيادة قوات الرد السريع المقدم عبد الأمير الزيدي ، أمس الأربعاء ، إن جميع القوات الأمنية وبجميع صنوفها فضلا عن قوات الحشد الشعبي ستشارك في معركة تحرير تلعفر ، مبينا ان الوحدات العسكرية أكملت جهوزيتها وهي بانتظار ساعة الصفر لانطلاقها.
وقال الزيدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات الأمنية أكملت استعداداتها الفنية واللوجستية لتنفيذ مهمة تحرير تلعفر من خلال إنهاء عملية الاستطلاعات لكشف مكان تواجد المسلحين ، موضحا ان” المعركة ستشهد دخول آليات عسكرية جديدة تستعمل لأول مرة من اجل حسم المعركة بأسرع وقت ممكن وبأقل عدد من الخسائر.
وأضاف إن” جميع القوات المشتركة ستكون حاضرة في هذه المعركة من الجيش العراقي وجهاز مكافحة الإرهاب وقوات الرد السريع والشرطة الاتحادية وقوات الحشد الشعبي ، مشيرا إلى إن” هذه القوات تنتظر ساعة الصفر لبدء المعركة.
الى ذلك أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى, أمس الأربعاء , بأن سبعة عناصر من مجرمي داعش قتلوا بتفجير انتحاري وسط تلعفر.
وقال المصدر لمراسل صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه على تجمع لعصابات داعش الإجرامية قرب أحد المراكز الطبية التابعة لهم وسط قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى ما أدى إلى مقتل سبعة عناصر منهم”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن”عناصر عصابات داعش الإجرامية يمرون بحالة قلق وخوف بسبب العمليات التي طالتهم في تلعفر”.
وكانت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق,قد أكدت في وقت سابق ,تحديد ساعة الصفر لانطلاق معارك تحرير قضاء تلعفر غربي الموصل من دون ذكر ذلك إلى وسائل الإعلام للحفاظ على سرية العملية ، فيما بينت بان ، المرحلة الأولى من الخطة تضمنت التحضير وجمع المعلومات الاستخبارية التفصيلية لمعرفة عدد الدواعش ومخابئهم في القضاء .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة