الأخبار العاجلة

ظلال النهر.. قصص قصيرة

خلود البدري

لقطة رقم 1
..تفتح علبة المكياج، الطائرة تبدأ بالصعود..
تنظر لوجهها بالمرآة، تأخذ قلم الكحل الأسود تخط خطوطاً بالعرض،
على جفنيها، ثم بأصبعها ترفع خطاً للأعلى..
الطائرة تحلق ..تضع على جفنها الأعلى خطاً أخضر
جناح الطائرة يشق الغيم ..
تزيد بكثافة أحمر الشفاه ..قليلا تبدأ الطائرة بالهبوط ..
تلملم أدوات الزينة، تغلق العلبة وتعيدها لمكانها ..
ثم، تتأبط يد زوجها الوسيم !
(هذه لقطة حقيقية لامرأة ركبت الطائرة وطوال الرحلة لم يشغلها شيء غير وضع المكياج لهذا لفتت انتباهي، وأنا التي انشغلت بقراءة أية الكرسي وأخذت أتمتم ببعض الأدعية)..

2. ظلال النهر ..
المرأة المتشحة بظلال النهر.. ما زالت تجلس هناك عند ضفة نهر،
تحاكي قصبه وصخوره وموجاته .تراقص الموجات تحت الظلام .. وتحرك بأصابعها بعض الرمال .
في البعيد أضاءا ت ملونة لعبارة تجوب مياه النهر، طفلتها تومئ بيدها حيث الألوان المختلفة .التي بدأت تغرق في جوف النهر .

3. حجر ..
الطفل.. ينظر عن قرب، لا تعلم ما الذي جذبه نحوها .بدأ يقترب منها، هي منهمكة بإشعال الشمعة التي أطفأها الهواء، والموج المرتفع الذي بدأ يبلل قدميها .
أخذ من يدها الشمعة وضع حجراً على حجر وأشعلها، ألتفتت لم تجده، لحظات …..عاد يحمل بيده شمعة أخرى، غسلها بماء النهر وأشعلها بجانب شمعتها ثم اختفى مجدداً .
4. كبرياء ..
في الأعالي صقر يطير ..وعند النهر .. الغريق لم يبق منه الاّ الأصابع التي مدها نحو الصقر .. حاول التشبث بجناحيه ..
نظر الصقر بكبرياء ..وحلق عالياً ..
لم يبق عند الغريق سوى رزمة ورق فرشها وكانت قاربه للنجاة ..!

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة