الأخبار العاجلة

«ألق بغداد» تنفّذ مبادرة تطوير ساحات العاصمة في آب المقبل

قريباً.. إعلان توزيع العطاءات وإحالتها الى الشركات المعنية
متابعة الصباح الجديد:

تتواصل الاستعدادات والتحضيرات للبدء بتنفيذ مبادرة «ألق بغداد» مطلع آب المقبل التي سبق أن أعلن عنها الموسيقار نصير شمة في حفل يوم السلام العالمي الذي اقيم في المسرح الوطني في بغداد يوم 21 من ايلول العام الماضي .
وقد مرت هذه الاستعدادات والتحضيرات بمراحل عدة كان الهدف منها الخروج بصيغة عمل متكاملة وبما يليق بالعاصمة بغداد وبالجهود المبذولة من لدن الجهات الرسمية وشبه الرسمية ورابطة المصارف العراقية الخاصة التي تقف وراء المبادرة ودعمها ماديا ومعنويا من مجموعة من أصحاب المصارف العراقية الخاصة وبعيدا عن أية التباسات أو محاولات يمكن أن تحرفها عن هدفها الأساس وتحقق الثقة بالقائمين عليها لانها مبادرة وطنية حقيقية وشاملة وذات ابعاد مرحلية واستراتيجية ترتكز على تكامل وتفاعل المجتمع المدني برموزه الفنية والثقافية والعلمية مع القطاع الخاص العراقي .
وتقوم على تنفيذ هذه المبادرة لجنة برئاسة الموسيقار نصير شمة وتضم في عضويتها ممثلين عن جهات عدة وبرعاية البنك المركزي العراقي وباشراف رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي .
وقال الموسيقار نصير شمة رئيس لجنة مبادرة «ألق بغداد» بالنسبة لهذه المبادرة أعلنت كفكرة في المسرح الوطني في حفل يوم السلام العالمي وبعد أيام عقدنا اجتماعات في مكتب محافظ البنك المركزي الدكتور علي العلاق وجمعنا كل الناس الذين ابدوا رغبتهم واستعدادهم للاسهام بتطوير وتنمية العاصمة بغداد .
واضاف شمة ان هذا الموضوع فيه شق يعد عمرانيا وتنمية عمرانية للاماكن العامة في بغداد التي ليس فيها أي مردود مادي مثل الساحات والحدائق والمتاحف وغيرها وتم تشكيل لجنة «ألق بغداد» بقرار من رئيس الوزراء برئاستي وعضوية مجموعة من الشخصيات الرسمية التابعة للوزارات المعنية التي نحتاجها لوجستيا في التسهيلات.
واكد الموسيقار شمة لقد بدأنا بعقد اجتماعات عدة وزيارات عدة لبغداد وخلالها تم وضع خطة شاملة وتشكيل فريق هندسي وفريق اقتصادي ووضعت كل أموال المتبرعين في البنك المركزي بحافظة لا يمكن لأحد سحبها أو التصرف بها حتى أنا ، فهذه الأموال تصرف بصك ثلاثي التوقيع ولايصرف الا بعد تحديد واحالة المقاولات الى شركات ضمن مواصفات اتبعنا فيها صرامة غير مسبوقة حتى في الدولة لنضمن الشفافية ونضمن أن هذه الأموال تصرف في مكانها الصحيح .
ولفت شمة الى انه تمت المصادقة على كل هذه الخرائط وعلى كل هذه التصاميم من قبل امانة بغداد التي تتعاون معنا بشكل دائم وهم أعضاء في لجنة «ألق بغداد» وهذا المشروع اذا نجح فإن نجاحه سيكون نجاحا للجميع لانه جاء نتيجة عمل جماعي كبير جدا والان وصلنا الى التنفيذ والعطاءات ستفتح خلال أيام وسنقيم مؤتمرا صحفيا في بغداد قريبا لاعلان توزيع العطاءات واحالتها الى الشركات المعنية.
واشار الى انه في شهر آب المقبل سيبدأ العمل على الأرض بعشرين ساحة مهمة في بغداد والعمل لن يكون تطويرا لهذه الساحات بل هو إعادة تصميم وتنفيذ جديد من جميع الوجوه وان شاء الله سيسعد ذلك كل الشعب العراقي ، معربا عن امله ان العمل مجرد أن يبدأ على الأرض سيستغرق 220 يوما للانجاز وستسلم كل الساحات الى الخدمة العامة الى الشعب العراقي وسيتم نصب كاميرات في ارض كل ساحة تنقل على مدار 24 ساعة نقلا مباشرا عبر الويب سايت الخاص بـ»ألق بغداد» تطورات وآليات العمل وسيشاهد العراقيون الى أي مدى أن هذه المبادرة وهذا العمل ليس سهلا فهو ليس إعادة تأهيل أو ترميم ساحة بل هو تطوير جذري وشامل لكل ساحة من الساحات العشرين فالموضوع مختلف تماما وهذا ما تعلمته تماما أيضا خلال هذه التجربة .
من جانبه قال المهندس الاستشاري معن علاء أمين سر مؤسسة مكية الاستشارية عضو اللجنة العليا لمبادرة «ألق بغداد « لغرض اعادة الروح الى معالم مشهد بغداد الحضري وابنيتها بحقبها التأريخية انطلقت «ألق بغداد» لتكون المبادرة الاولى في العراق التي ترتكز على تكامل وتفاعل المجتمع المدني برموزه الفنية والثقافية والعلمية مع القطاع الخاص العراقي الذي تولى تمويل المبادرة يضاف اليهم الدعم والاسناد الحكومي بشتى مؤسساته لتكون اللبنة الاساسية في دعم وتحفيز هذا المسعى النبيل الذي تحافظ فيه بغداد على ألقها وجمال روحها .
كما اوجز المهندس د. أحمد باسل محمود مدير الدائرة الهندسية في رابطة المصارف العراقية الخاصة التي تشرف على التنفيذ المباشرعلى المبادرة أوجز المتابعة والعمليات التي اجريت فيما يخص مشروع تطويرعشرين ساحة في مدينة بغداد بالتعاون مع الجهات المعنية وفي مقدمتها أمانة بغداد .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة