الأخبار العاجلة

وزير الصناعة يناقش ملف السكراب وآثاره في مصانع الحديد والصلب

تشكيل لجان متخصصة لمتابعة الموضوع
هدى فرحان

عقد وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني اجتماعا موسعا لمناقشة تفاصيل ملف بيع ونقل السكراب والمعوقات المحيطة بهذا الملف وتأثيره على عمل وإنتاج مصانع الحديد والصلب في المرحلة المقبلة .
واوضح الوزير خلال الاجتماع الذي حضره وكيل الوزارة لشؤون التخطيط الدكتور محمد هاشم عبدالمجيد وعدد من المدراء العامين في الوزارة وشركاتها المعنية بالموضوع وعدد من ممثلي وزارات الدولة وشركات القطاع الخاص ذات العلاقة وبعض من ممثلي القيادات الأمنية أن موضوع السكراب شغل حيزا كبيرا من اهتمامات ومخاطبات وزارة الصناعة طيلة الفترة الماضية وتم تشكيل لجان متخصصة لمتابعة هذا الموضوع .
ولفت الوزير إلى ان شبهات فساد شابت هذا الملف وبالأخص في الشركة العامة الإسناد الهندسي التي لم يكن عملها ضمن السياقات والضوابط الصحيحة فقد سيطرت على الشركة مجاميع اعتاشت على ملف السكراب مااضطر الوزارة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية وتغريم اثنين من المدراء العامين بمبالغ وصلت إلى (21) مليار دينار إضافة إلى الإجراءات القضائية ، لافتا إلى أن هذا الملف تمت مناقشته في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بسبب حالات الفساد وعمليات الابتزاز والرشا والتي كانت تشكل عائقا ومعرقلا لعملية الاستثمار وجذب المستثمرين .
وأشار السوداني إلى قرار مجلس الوزراء بإطلاق بيع السكراب على أن تقوم وزارة الصناعة بتقييم الموضوع وتقديم تقرير متكامل بشأنه بداية شهر آب المقبل ، داعيا إلى ضرورة الوقوف على المشكلات والمعوقات التي تحيط بهذا الملف وتحديد مواطن الخلل وتسمية الجهة أو العائق التي تحول دون تقدم وانسيابية العمل وتأثير ذلك على الجانب الاقتصادي للبلد فيما يتعلق بعمل مصانع الحديد والصلب وإنتاجها من مادة الحديد خلال السنتين المقبلتين لتغطية احتياجات البلد .
واوضح الوزير أن العراق مقبل على حملات ومشاريع لإعادة إعمار وبناء المناطق المحررة إضافة إلى حاجة المحافظات الأخرى وكذلك الصعوبات والمشكلات التي تواجه شركات القطاع الخاص التي تقوم بعمليات مناقلة السكراب بين المحافظات والمدن والتي تعوق ديمومة وانسيابية عمل هذه الشركات .
وأكد الوزير حرصه على تشجيع القطاع الخاص والمستثمرين بصفته شريكا أساسيا وحقيقيا للقطاع الحكومي للنهوض بالصناعة الوطنية ، مستشهدا بتجربة جمهورية إيران في تقديم الامتيازات والتسهيلات للمستثمرين وانعكاس ذلك على نجاح قطاع الصناعة فيها وامتلاكها لـ (900) مدينة صناعية للمشاريع الصناعية المتعددة .
وقد تخلل الاجتماع مناقشات ومداولات وعرض للمشكلات والمقترحات الكفيلة بحلها وطرح للأفكار والآراء حول موضوع السكراب وعدد من المواضيع والقضايا ذات العلاقة ، كما تضمن الاجتماع استعراضا للامكانيات التي تمتلكها مصانع الحديد والصلب والخطط الانتاجية والمعاناة والمشكلات التي تواجهها والتطرق الى ايجاد ووضع آلية متوافقة لغرض مناقلة السكراب ضمن موافقات البيئة والجهات الامنية وعقود البيع لكميات السكراب ومصادقات الجهات المعنية .
على صعيد متصل بحث وزير الصناعة مع النائب فارس الفارس واقع الصناعة في البلاد والخطط الكفيلة بتطويرها ، مؤكدا حرص الوزارة الجاد وسعيها الدؤوب من أجل تطوير قطاع الصناعة العام والخاص والمختلط من خلال ايجاد شراكات فاعلة وحقيقية لدعم الخطط الرامية الى تطوير الشركات الصناعية وجعلها شركات منتجة ورابحة ، مثمنا في الوقت ذاته التوجه الحكومي الداعم للصناعة الوطنية من خلال اصدار القرارات وتفعيل القوانين التي تسهم في دعم وحماية المنتج المحلي ، مشددا على أهمية التنسيق والتعاون بين الجهات التنفيذية والتشريعية من أجل إحياء وتنشيط الصناعة المحلية واعادة دورها في تنويع مصادر الدخل وتعزيز الاقتصاد الوطني .

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة