الأخبار العاجلة

«الفولاذية» تجهّز دوائر الدولة بالأعمدة الكهربائية والعلامات المرورية

«الكيمياوية» تزود الكهرباء بمادة حامض الكبريتيك المركز
متابعة الصباح الجديد:

أبرمت الشركة العامة للصناعات الفولاذية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عقودا لتجهيز دوائر الدولة بمنتجاتها من الأعمدة الكهربائية المختلفة وعلامات المرور والسلامة الصناعية .
وقال مدير عام الشركة المهندس جلال عباس حسين في تصريح للمركز الإعلامي في الوزارة بأن شركته تعاقدت مع المديرية العامة لتوزيع كهرباء الكرخ لتجهيزها بأعمدة نقل الطاقة الكهربائية من خلال مصنع الكرينات والأبراج والغلونة التابع لها وبمبلغ اكثر من مليار دينار ، مؤكدا على ان الشركة اوفت بالتزاماتها التعاقدية بوقت قياسي وقامت بتسليم الأعمدة الكهربائية قبل الموعد المحدد وبالمواصفات الفنية المطلوبة وتمتاز بجودة ودقة عاليتين ، مبديا الاستعداد لتلبية احتياجات مؤسسات الدولة كافة بالمواعيد المطلوبة وبمواصفات فنية عالية وأسعار تنافسية .
واضاف المدير العام ان الشركة تعاقدت ايضا مع الشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة لتصنيع (176) علامة مرورية وسلامة صناعية من خلال معمل تصنيع العلامات المرورية التابع لها ، مشيرا إلى أنه قد تم تصنيع العلامات وتسليمها الى الجهة المستفيدة قبل الموعد المحدد وبمواصفات فنية عالية الدقة ، لافتا الى ان معمل تصنيع العلامات المرورية كان يعاني الإهمال ومتوقفا عن العمل منذ احداث عام 2003 ولغاية دمج شركتي نصر والصمود تحت مسمى الشركة العامة للصناعات الفولاذية .
واوضح مدير عام الشركة فقد اتخذت ادارة الشركة خطوات عملية ووضعت الخطط الكفيلة لإعادة تأهيل هذا المعمل الحيوي والمهم وقدمت جميع التسهيلات والدعم اللامحدود لإعادة تشغيله وقد تمت المباشرة بتأهيل الخطوط الانتاجية وإصلاح المكائن وافتتاح المعمل واستئناف العمل والإنتاج فيه ، مؤكدا على توفر الإمكانية والاستعداد لدى المعمل للتعاقد مع مديرية المرور العامة لتصنيع أرقام السيارات والعلامات المرورية المتنوعة ووزارة الإسكان والإعمار والمحافظات كافة وأمانة بغداد ومع جميع المؤسسات والقطاعات الحكومية والقطاع الخاص وتنفيذ جميع العقود والطلبات بمواصفات فنية عالية وأسعار تنافسية .
على صعيد متصل اعلنت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن مباشرتها بأعادة اعمار وتأهيل مصنع الطارق التابع لها والواقع في منطقة الكرمة بقضاء الفلوجة بعد تطهيره من العبوات .
وقال مدير عام الشركة علي قاسم كاظم في تصريح لمركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة ان الشركة حريصة على اكمال جميع مستلزمات اعادة اعمار وتأهيل المصنع المذكور وتشغيله في اقرب وقت ممكن لتعزيز الايرادات وتحسين الوضع المالي وتوفير المبيدات وذلك من خلال تشكيل فريق عمل متكامل يضم عددا من الملاكات الفنية والادارية في مقر الشركة ومصنع الطارق لغرض انجاز مهمة اعادة اعمار وتأهيل المصنع .
واضاف مدير عام الشركة أن اعمال التأهيل تشمل تنظيف ورفع الانقاض والمخلفات الحربية للحفاظ على سلامة العاملين والتنسيق والتعاون مع بعض شركات الوزارة الشقيقة مثل اور وديالى لغرض توفير المعدات والمستلزمات الاساسية للبنية التحتية للمصنع كالاسلاك والكيبلات والمحولات اضافة الى نصب وتثبيت عدد من الاعمدة الكهربائية بدلا عن المدمرة وربط محولات الكهرباء لتغذية المصنع بالتيار الكهربائي فضلا عن مد انابيب مياه الشرب الصحية وتسليك عدد من القاعات الموجودة في المصنع بالاسلاك الكهربائية اضافة الى ذلك فقد تم التوجيه بشراء المعدات المطلوبة لخطوط الانتاج وبعض الاجهزة الخاصة بالمختبرات والسيطرة النوعية حيث تم توفير بعض المعدات والاسلاك بالاعتماد على الخزين الموجود في الشركة .
من جانب اخر كشف المدير العام عن ان الشركة وقعت عقدا مع المديرية العامة لانتاج الطاقة الكهربائية / الفرات الاوسط محطة كهرباء المسيب الحرارية لتجهيزها بكمية ( 1000 ) طن من مادة حامض الكبريتيك المركز على شكل دفعات ولمدة ( 90) يوما مبديا استعداد الشركة لتجهيز جميع احتياجات المحطات الكهربائية من هذه المادة وضمن المواصفات المطلوبة ، مؤكدا استمرار التعاون والتنسيق مع وزارة الكهرباء لدعم وتشجيع المنتج المحلي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة